أرشيف التصنيف: Uncategorized

ابرز ماجاء في كلمة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي خلال افتتاح اعمال اجتماع لجنة الموازنة والتخطيط والمتابعة للجمعية البرلمانية الاسيوية في بغداد

ابرز ماجاء في كلمة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي خلال افتتاح اعمال اجتماع لجنة الموازنة والتخطيط والمتابعة للجمعية البرلمانية الاسيوية في بغداد:

◾لمن زار بغداد سابقا من الاصدقاء هنا سيلاحظ ولاشك الفرق الكبير في نوعية الحياة والتطور الملموس في شتى المجالات بغداد اليوم هي غيرها عن بغداد في الامس وستكون في الغد أفضل بمشيئة الله وتصميم العراقيين .

◾ان هذا التقدم الايجابي لم يأت من فراغ وانما هو إنعكاس لإرادة شعب قاوم الارهاب بأسوأ صوره وضحى بالغالي من حياة ابنائه فرفع اخيراً راية النصر .

◾داعش لم يكن تنظيماً ارهابياً وحسب بل كان هجمة بربرية تكفيرية مظلمة.

◾شعبنا انتصر بإرادة ابنائه ، كل ابناءه ، بمرجعياته الدينية الكريمة التي وقفت خلفه وقادة المجتمع والرأي وترابط عشائره ومكوناته ، بعسكرييه الابطال والمتطوعين الأفذاذ من الحشد الشعبي والعشائري والبيشمرگة ومدنييه الذين واصلوا عجلة الحياة رغم المخاطر ،وبالدعم غير المشروط من اصدقائه الاقليميين والدوليين ، وان العراقيين لن ينسوا صنيع اصدقائهم الذين وقفوا معه في وقت الشدة .

◾ان النصر على داعش هو صفحة مضيئة في حياة الانسانية وليس في حياة العراقيين لوحدهم .

◾الارهاب لم يستهدف العراق حتى وان اختار العراق ساحة لحربه وانما كان يستهدف المنطقة ودول العالم دون استثناء .

◾ندرك في العراق ان معركتنا لم تنته بعد ، فما تزال امامنا مشكلات من تلك التي خلفها الارهاب وماتزال تحتاج لمعالجة جادة .

◾هذه المشكلات لن تُحل إلا بتضافر الجهود الدولية المشتركة ، ونحن ننتظر من اجتماعكم هذا والاجتماعات التي تليه ان تقدموا لنا في لجنة التخطيط رؤى ومشروعات ناضجة تتعلق بالاولويات والبرامج التي تحتاجها بلداننا لاسيما واننا في معظمنا نعيش ظروفا متشابهة .

◾من ابرز المشكلات التي تعانيها قارتنا قارة آسيا انما هي مشكلة التدخلات الخارجية والاستقطابات الحادة التي نشهدها عبر سياسة المحاور .

◾اننا في العراق نجد بان هذه السياسات استنزفت وتستنزف موارد شعوبنا بلا طائل وتبث الكراهية بين مجتمعاتنا دونما سبب

◾في العراق التزمنا ستراتيجية واضحة لانتردد في اعلانها المرة تلو الاخرى وننتظر من جميع اصدقائنا ان يتفهموها الا وهي النأي بانفسنا عن اية صراعات عسكرية ومحاور سياسية ذات طبيعة خلافية .

◾لقد اتخذنا لدولتنا موقف المعبر الذي تلتقي فيه الارادات الخيرة وعمل كل مابوسعنا من اجل نزع فتيل الازمات وتقريب وجهات النظر فيكفينا مادفعناه ثمنا لصراعات الاخرين في بلدنا ومنطقتنا .

◾لن نسمح لانفسنا بان نكون جزء من الصراعات الدولية ولذا تجدوننا ندعو باستمرار الى حل المشكلات الدولية بالوسائل السلمية.

◾العراق يقيم شراكاته الستراتيجية ومصالحه المشتركة مع الجميع دون ان يعتريه قلق الانحياز لهذا الطرف او ذاك .

◾ليس غريبا ان يصبح العراق في الاونة الاخيرة مرتكزا للامن الاقليمي وان تتكثف فيه اللقاءات والزيارات والاجتماعات كاجتماعكم المبارك هذا كبرهان ساطع على عراق يولد من جديد من تحت ركام الحروب والازمات والارهاب بارادة لاتلين وعزيمة لاتفتر .

النائب ياسر المالكي يلتقي وزير الداخلية : الموافقة على إعادة المفسوخة عقودهم وتأمين زيارة العاشر من محرم

إلتقى الامين العام لحركة البشائر الشبابية النائب ياسر المالكي ،اليوم، بمعالي وزير الداخلية السيد ياسين الياسري ، وناقش معه الملف الأمني في البلاد، وما تقوم به الوزارة من جهد في مكافحة الإرهاب..
وبحث الطرفان خلال اللقاء وضع الآليات التي تساعد على دعم منتسبي وزارة الداخلية عن طريق بعض المقترحات وتطبيقها على أرض الواقع ومناقشة الدور التنفيذي لوزارة الداخلية في تطبيق التشريعات القانونية..
وجرى النقاش أيضاً حول موضوع المفسوخة عقودهم من أبناء وزارة الداخلية وضرورة إعادتهم للخدمة ، كما طالب السيد المالكي بفتح مكاتب اصدار للجوازات في قضاء طويريج وناحية الحر وبدوره وافق السيد الوزير على فتح هذه المكاتب في القريب العاجل..
وناقش الطرفان الإستعدادات الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام وضرورة تأمين محافظة كربلاء المقدسة من جميع جهاتها من أجل ضمان سلامة الزوّار ، وأيضا تم التباحث بإستعدادات وزارة الداخلية لتأمين انتخابات مجالس المحافظات المقبلة.

خلية الصقور الاستخبارية تدمر اوكار داعش وتقتل تسعة ارهابيين من افرادها

بناء على معلومات استخبارية تمكنت خلية الصقور الاستخبارية وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة والتحالف الدولي اليوم الاثنين الموافق 03/09/2019 وفي تمام الساعة الثالثة صباحا من تدمير مضافة لداعش وقتل تسعة من أفراد التنظيم الارهابي وهذه المضافة تقع في منطقة الاكوار جنوب غرب الموصل داخل نفق كان يستخدمه التنظيم لانطلاقه منه ولتنفيذ عملياته في أطراف الموصل وداخلها ، وقد تمت محاصرته ومعالجته بالمتفجرات

لجنة عليا برئاسة السكرتير الشخصي لرئيس الوزراء الفريق الركن محمد البياتي لازالة ورفع التجاوزات على عقارات واملاك الدولة

البياتي يكشف :

لجنة مشكلة من احد عشرة وزارة وتشكيل بمناصب مدراء عامون وضباط برتبة لواء لتنفيذ الامر الديواني الصادر من رئيس الوزراء

ناقلاً تحيات رئيس الوزراء ؛ وزير الداخلية يلتقي محافظ البصرة ويؤكد على وضع حد للنزاعات العشائرية

التقى السيد وزير الداخلية الدكتور “ياسين طاهر الياسري” اليوم الأحد السيد محافظ البصرة المهندس “أسعد العيداني” في ديوان المحافظة بحضور رئيس وأعضاء مجلس المحافظة وعدد من شيوخ ووجهاء العشائر.

ونقل سيادته في بداية اللقاء تحيات السيد رئيس الوزراء الدكتور “عادل عبدالمهدي” إلى أهالي محافظة البصرة ، منوهاً إلى إن هذه الزيارة تأتي من أجل الحفاظ على أمن المحافظة وصون دماء أبناءها ووضع حد النزاعات العشائرية المتكررة.

سيادته ناقش أثناء اللقاء مجمل الأوضاع الأمنية التي تمر بها محافظة البصرة ، وتطرق إلى مسألة ما يسمى بـ (الدكة) والنزاعات العشائرية المتكررة التي تؤدي إلى سقوط عدد من الضحايا نتيجة استخدام الاسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وأوضح سيادته : إن هذه الزيارة هي الزيارة الثانية لمحافظة البصرة خلال شهر للوقوف على استعدادات قوى الامن الداخلي والإطلاع على اداءها ، موجهاً بتكثيف الجهود الأمنية خصوصاً مع حلول شهر محرم الحرام واستمرار النزاعات العشائرية.

ودعا سيادته شيوخ ووجهاء العشائر إلى حل النزاعات العشائرية بالطرق السلمية ، لافتاً إلى : إن وزارة الداخلية ستعمل على فرض سلطة الدولة باستخدام القوة مع كل من يخالف القانون إذا لم تنفع الحلول السلمية.

كما وأشار سيادته إلى إن المشكلات العشائرية لا تهدد السلم الأهلي في محافظة البصرة فحسب بل وتؤثر أيضاً على اقتصاد العراق كونها تعتبر الشريان الاقتصادي للبلاد بأكملها ، مؤكداً إن الأجهزة الأمنية في محافظة ستتعامل بحزم مع كل من يحاول العبث بأمن وسلامة المواطنين.

من جانبه فقد رحب السيد محافظ البصرة “اسعد العيداني” بقدوم السيد وزير الداخلية الدكتور “ياسين طاهر الياسري” إلى المحافظة ، مثمناً متابعة سيادته الميدانية للوضع الأمني وحرصه على أمن وسلامة المواطنين.

وقد أبدى شيوخ ووجهاء العشائر في محافظة البصرة استعدادهم للتعاون مع الأجهزة الأمنية من أجل سيادة سلطة الدولة وفرض القانون على الجميع ، معلنين عن سعيهم للحد من ظاهرة (الدكة) العشائرية في المحافظة.

====================
المكتب الإعلامي لوزير الداخلية

بالوثيقة عبد المهدي يأمر بتشكيل لجنة تزيل التجاوزات على عقارات الدولة

اصدر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاحد،
امرا ديوانيا بتشكيل لجنة تزيل التجاوزات على عقارات الدولة.
وقال سكرتير رئيس الوزراء الفريق الركن محمد حميد البياتي ، ان “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي امر بتشكيل لجنة برئاستي وعضوية ممثلي 11 جهة على ان لا تقل درجتهم (مدير عام) او (رتبة لواء)”.
واضاف ان “اللجنة تتولى مهمة ازالة التجاوزات الحاصلة على عقارات الدولة، تنفيذا لقرار (154) لسنة 2001 وقرارات مجلس الوزراء المرقمة (440) لسنة 2008، و244 لسنة 2017”.

بسم الله الرحمن الرحيم

(( ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ))

يهلُّ علينا شهرَ محرم الحرام و هو غُرة العام الهجري الجديد الذي نسأل الله تعالى فيه أن يكون عام خير و بركة و انتصارات متوالية للإمة الإسلامية..
لقد اقترن هذا الشهر بسيد الشهداء الحسين بن علي (عليهما السلام) واصبح يعرف بشهر الإباء والتضحية والفداء.. شهر أحزان آل محمد ( ص ) ، شهرٌ خطَ فيه أبو الشهداء طريق الحق و الخلاص للأحرار وأباة الضيم في العالم كله.

ومع حلول شهر الشهادة والتضحية والفداء تجدد حركة البشائر الشبابية عزمها وتصميمها في مواصلة السير، والمضي قدماً في طريق الحسين (ع) والالتزام التام بمنهجه القويم الذي اختطه لنفسه وللأحرار بعده ( يَسِيرُ  الوَرَى   بركابِ  الزمانِ ، مِنْ   مُسْتَقِيمٍ  ومن   أظْلَعِ…
وأنتَ  تُسَيِّرُ   رَكْبَ  الخلودِ ، ما  تَسْتَجِدُّ لهُ يَتْبَعِ )..

إن الثبات على المبادئ الحقة، والتحلي بروح الإقدام والتضحية، وغيرها من معاني الفضيلة والقيم النبيلة، التي جسدها شهداء الطف ، أضحت وعلى مر العصور بمثابة الشعلة التي تُوقد الضمائر، وتلهب المشاعر، وتمد الناس بالامل، وتدفعهم للعمل، وفعل الخير، وحماية المكتسبات والمقدسات، والحفاظ على أمن البلاد وسلامتها وكرامة شعبها، وهذا ماجسدته الملحمة البطولية الكبرى، بتلبية شبابنا وعموم شعبنا لنداء الحق ، ومواجهة زمر الشر والظلام (داعش)، التي هي في عمقها وجوهرها تجسيداً عملياً وامتداداً طبيعياً لتلك الوقعة الخالدة التي جسدتها كربلاء حيث صوت الحسين يملأ مسامع الدهور (هيهات منا الذلّة ، يأبى اللهُ لنا ذلك ورسولُهُ والمؤمنون)..

أيها الشبابُ العراقيُّ الواعي و المتصدي .. إن موسم الفداء الحسيني يدعونا مجدداً أن نعدّ أنفسنا ونهيئها وندربها في مدرسة الحسين وميدان كربلاء ، لتكون نفوساً مستعدةً لكل التحديات التي تهدد أمن بلادنا وسلامة شعبنا، وقيمنا ومعتقداتنا، فموكب عاشوراء إنما هو موكب التصدي والعمل والاصلاح الذي لم ولن ينقطع أبداً حتى يعم العدل والسلام ويندحر الظلم والجور والظلام (ما خرجتُ أشِراً ولا بَطراً ولا ظالماً ولا مفسداً وإنما خرجتُ لطلب الاصلاح في أمة جدي رسول الله {ص})..

ايها الشبابُ العراقيُّ الغيور على بلده ، إننا نمر بمرحلة تُعد من أخطر المراحل التي شهدها عراقنا العزيز في تأريخه الطويل، حيث اجتمعت إرادات الشر والرذيلة العالمية والتأريخية ، متمثلة بالكيان الصهيوني الحاقد وأذنابه على تخريب البلاد وإشاعة الفوضى واليأس والصراعات و التناحر..
أيها الغيارى.. علينا التمسك بوصايا المرجعية الدينية العليا ، والواجب يقتضي منا كشباب أحرار وأباة يتمتعون بالطاقة والحماس والفاعلية والبصيرة النافذة ، العمل سويةً لإحباط هذه المؤامرات و الدسائس ، و أن نشد إزر بعضنا بعضاً إزاء ذلك كله.
السلام على الحسين
و على علي بن الحسين
و على أولاد الحسين
و على أصحاب الحسين

حركة البشائر الشبابية
الأول من محرم الحرام / ١٤٤١ هجرية

رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي يستقبل رئيس تحالف الفتح

استقبل رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي بمكتبه اليوم رئيس تحالف الفتح السيد هادي العامري

وجرى خلال اللقاء بحث اخر التطورات السياسية والامنية والاقتصادية محلياً واقليمياً.

واكد الجانبان على وحدة الموقف الوطني بوجه التحديات والحفاظ على سيادة وامن والبلاد ، وضرورة تفعيل مستوى الاداء الحكومي وتغليب المصلحة الوطنية وتركيز كل الجهود لخدمة العراق وشعبه .

المكتب الإعلامي للسيد نوري المالكي
١ / أيلول / ٢٠١٩

العراق يناقش تنفيذ سياسة التخفيف من الفقر متعدد الأبعاد مع منظمتي (اليونيسيف) و( الاسكوا).

السوداني : مؤشرات الفقر في العراق تتمثل في التربية والتعليم والصحة والسكن والخدمات .

قال النائب المهندس محمد شياع السوداني إن البرلمان ومن خلال لجنة متابعة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي عازم على معرفة نتائج تنفيذ الخطط والبرامج الاستراتيجية وتأثير هذه البرامج في الارتقاء بالشعب وتحديدا الفقراء لتأمين عيش كريم لهم موضحا ان الفقر متعدد الأبعاد وللأسف حاضر في العراق وبقوة سواء في المدن المحررة أم المحافظات الأخرى مشيرا في اثناء حضوره ورشة الحد من الفقر متعدد الأبعاد في المنطقة العربية التي عقدت في بيروت يومي الخميس والجمعة (29و2019/8/30)الى انه ومنذ مايزيد على خمس سنوات ومعاناة الشعب تزداد نتيجة الأزمة المالية والحرب على الارهاب بأنواعه كلها مع أن الدولة ومع ماذكرنا من ظروف وتحديات قاهرة قد قطعت اشواطا في تنفيذ برامج الحماية الاجتماعية إذ يعد العراق من الدول القلائل التي ربطت الإعانة النقدية بالحماية الاجتماعية في قانون (11) لسنة(2014) الذي يعد احد مخرجات استراتيجية التخفيف من الفقر .

وأكد السوداني تشرفه بكونه من نفذ فقرات هذا القانون مع الإدارة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر في وزارة التخطيط عندما كان وزيرا للعمل والشؤون الاجتماعية آنذاك.
وقد كان من مخرجات هذا القانون تثبيت (مليون وثلاثمئة الف) أسرة من بغداد والمحافظات عدا كردستان في سجل الحماية الاجتماعية إذ تتقاضى إعانة نقدية بما يعادل (145) دولارا لأسرة الرجل ومايعادل (185) دولارا لأسرة المرأة وبتخصيص اجمالي بحدود (مليارين وثمانمئة مليون دولار) موضحا انه قد تمت تغطية الجانب النقدي للفقراء في هذا القانون وأن هذه الأسر تخضع لمسح سنوي إذ يقوم الباحثون الاجتماعيون بزيارتها والاطلاع على مؤشرات الحالة الاجتماعية وماطرأ من تغيير عليها.

وبين السوداني أن تحديد خارطة طريق قابلة للتنفيذ لربط الفقر متعدد الأبعاد بالسياسات الوطنية وعملية الموازنة يتم من خلال وضع الفقرات الأخرى من قانون (11) لسنة (2014) حيز التنفيذ والتي تتمثل بالإعانات المشروطة لتحسين خدمات التربية والتعليم والصحة والسكن والتدريب للتأهيل لسوق العمل وآلية منح القروض والتعيينات وغير ذلك.

وقد أشار النائب في مداخلته إلى البيئة التجريبية التي نفذت في مدينة الصدر في بغداد بالأسهام مع اليونسيف والتي تمنى اعمامها لضمان حق التعلم والصحة والسكن للمشمولين بالإعانات النقدية المشروطة في ضمن قانون الحماية الاجتماعية.

ولفت السوداني الانتباه على أن مؤشرات الفقر متعدد الأبعاد في العراق تتمثل في الصحة والسكن والتعليم والخدمات وإن الدولة قادرة على معالجتها في ظل الظروف الحالية مشيرا الى توجيه السيد رئيس مجلس الوزراء قبل أيام بتوزيع الأراضي على الفقراء المشمولين بالإعانة الاجتماعية في البصرة وهذا يُعدُّ انطلاقة أولى في حل أزمة السكن.

واوضح السوداني أن الخروج من هذه الورشة بملامح محددة لاهم مؤشرات الفقر متعدد الأبعاد سيمهد الطريق في البرلمان لتنفيذ هذه الملامح وتحديدا ونحن على اعتاب اقرار موازنة 2020 إذ ان موازنة 2019 لم تكن واضحة المعالم في معالجة الأثر السلبي لهذه المؤشرات متعددة الأبعاد من ناحية توقف بناء المدارس وتوقف اتمام بناء المستشفيات وعدم توفير العلاج اللازم فضلا على توقف بعض مشاريع بناء المجمعات السكنية وبهذا يكون تكرار تجاهل الموازنة لهذه المؤشرات كفيلا بتعميق هذه الأزمة في المجتمع

 

امانة بغداد امانة الفشل

امير الدعمي

كنت احد المستبشرين بمجيئ السيدة علوش على رأس الامانة خصوصاً بعد سنوات من الضياع والفشل ولكوني من مناصري تبوء المرأة مناصب لما تملكة من جينات في النظام والرقي …

الا ان خيبتي كانت اعظم بعد سنة من تولي السيدة علوش الامانة التي تكن امينة على بغداد او بمستوى مسؤولية بغداد فحال العاصمة كما هو لا يسر عدو ولا صديق من اهمال ونفايات منتشرة على جوانب الطرق لايام

هو ليس تجني لو تحميل المسؤولية لك وحدك سيدة علوش لكنك تتحملي الجزء الاكبر لكونك على رأس الامانة وانت من تختاري مدراء بلديات العاصمة مع بعض الاملاءات من هذا الحزب او ذاك حتى اكون منصفاً لكن في ساعة تحمل المسؤولية بالنجاح او الفشل والفشل اليوم حليفك تكوني انت امامه ووحدك من تتحمليه

في فصل الشتاء تغرق بغداد العاصمة بغداد الرشيد والمأمون بغداد الكاظم عليه السلام بقطرات مطر لا تستمر الا نصف ساعة

في حين اكتشف علماء الاثار اروع الهندسة في بابل لتصريف مياه الامطار قبل ٤٠٠٠ سنة قبل الميلاد ونحن اليوم في القرن ٢١ الميلادي وبغداد تغرق بالنفايات وسوء التخطيط والفوضى والامطار والابتزاز من ضعاف النفوس بأسم الامانة

لمن لا يعلم فأن امانة بغداد هي المسؤولة عن تخطيط الشوارع بأشارات المرور الارضية والالكترونية ( ترفك لايت )
واليوم في ظل ادارتك بغداد تغرق في فوضى مرورية لم تشهدها حتى الصومال ولم تراها حتى جزر القمر
فأين هي اشاراتك المرورية واين هي علاماتك في تنظيم الشوارع

ياسيدتي ان كنت لا تقوين على تحمل المسؤولية فتخلي عنها حتى لا يلعنك التأريخ واهالي بغداد في حقبة من اسوء الحقب التي مرت عليها بغداد فالابتزاز من قبل موظفي الامانة وصل اعراف السماء وانت تغطين في نوم عميق عندما يتلاعب بعض المرتزقة بأموال الدولة في الجباية ليخفضوه امقابل اموال تدفع لهم حتى اثروا بلملايين

اذهبي الى بلديات الكرخ في المنصور والحارثية والاربع شوارع واسألي اهالي المناطق عن مدى الابتزاز الذي يمارس ضدهم من قبل موظفي الجباية ومسؤولي التجاوز
كيف لمنطقة سكنية مثل الحارثية تتحول في ليلة وضحاها من منطقة سكنية الى مذاخر ادوية ومخازن حتى صاحت الاهالي الغوث الغوث ولا حياة لمن تنادي اليس هذا هو الفساد

كيف لمنطقة سكنية مثل المنصور تتحول الى منطقة مولات ستة مولات في المنصور اي تخطيط تخططينه لبغداد

وكيف يتلاعب موظفينك بحقوق الدولة واموالها ويقلبون الحق باطل والباطل حق
اذا كنت لا تقوين على تنظيم وتخطيط الشوارع لمرور الناس او تنظيم اشارة مرور مثل جيبوتي

فكيف لك ان تؤمني نظافة بغداد وان تكوني امينة عليها