أرشيف التصنيف: عربي ودولي

رابطة رجال الاعمال العراقيين في جمهورية مصر العربية تبارك جهود سفارة العراق

تحية خالصة من رابطة رجال الاعمال العراقيين بجمهورية مصر العربية الى سعادة السفير العراقي الدكتور احمد نايف الدليمي على الجهود الكبيرة وتذليل الصعوبات امام الجالية العراقية المقيمة في مصر ودعمه المتواصل لرجال الاعمال العراقيين بمصر وتذليل العقبات وتسهيل الاجراءات امامهم جميعا دون استثناء

الرابطة المتمثلة بالسيد رئيس الرابطة رجل الاعمال احمد السوداني والسيد نائب رئيس الرابطة مزاحم القيسي وباقي اعضاء الرابطة يباركون تلك الجهود ويقدمون بالغ الشكر لسعادة السفير ولباقي طاقم السفارة والقنصلية

رئيس مجلس الاعيان الاردني يعد سلسلة من الحوارت مع مختلف السياسات الاردنية

تستعد الخارطة السياسية الاردنية لتغييرات واسعة على كافة الصعد بعد ان بدأ رئيس مجلس الاعيان الاردني فيصل الفايز سلسلة من الحوارات مع مختلف القوى السياسية الاردنية من نواب واحزاب ونقابات وصحافة وشخصيات عشائرية من أجل الولوج إلى ايجاد حالة من التوافق الشعبي في المئوية الثانية للدولة الاردنية
ويقوم الفايز والذي يعتبر من الشخصيات التوافقية في المجتمع الاردني بالتقاط اشارة العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين من اجل تطوير المنظومة السياسية والاصلاحية في الأردن والذي يعتبر واحة مستقرة في محيط ملتهب وبدا هذه الحوارات التي كما يبدو ستؤدي إلى انتاج قوانين سياسية واصلاحية ينادي بها الاردنيين الذين يرون ان بلادهم قفزت قفزات كبيرة وعظيمة خلال السنوات الماضية واصبحت انموذجا يحتذى في الاستقرار السياسي في المنطقة
ويبدو ان رئيس مجلس الاعيان الاردني فيصل الفايز بات يخطو خطوات كبيرة لتحقيق ما يصبو له الأردنيين

انجاز كبير تسجله سفارة العراق في جمهورية مصر العربية

جهود كبيرة وانجازات متتالية تسجل لصالح سفارة جمهورية العراق في جمهورية مصر العربية
ومن بين ابرز الانجازات هذه الفترة التي سجلتها سفارتنا في القاهرة هي حصول الطالب العراقي عند دخوله الاراضي المصرية عن طريق سمة دخول سياحية على الاقامة الدراسية دون العودة للعراق ومراجعة السفارة المصرية للحصول على سمة الدخول الدراسية
شكرا للدكتور احمد نايف الدليمي سفيرنا في مصر والف شكر وتقدير لكادر السفارة ولكل كوادر القنصلية
العراقية التابعة لسفارتنا
شكرا للجميع ولكل من يقدم خدمة للشعب العراقي ولطلبته الدارسين خارج العراق.

رسالة حب من بلاد الرافدين للجيش العربي في الاردن الحبيب

هذا الجيش الذي عاش فينا كما الوطن ، على جباه العرب مرسوما على (البوريه) شعارًا وعلى قلوبنا وفاء وكرامة ونصرا ،

يرتديه النشامى على هاماتهم سيفين وسنبلة وتاجا ،وارتداه الاب والاخ والابن والشقيق وعايشناه عربا واخوة وراينا بطولاته بكل ما تعرضت له الامة من مخاطر فكان الجيش المقبل غير المدبر ، سوارًا من فولاذ يحيط أطراف كل جغرافيا العرب ويحميها.. هذا الجيش الذي لم يتردد للحظة بأن تكون بغداد بالنسبة له كما عمان والقدس كما الكرك ودمشق كما اربد وغزة كما الطفيلة

هذا الجيش الذي هو كما تراب الأردن ، متواضع ولكنه عزيز ، ويحملنا ولكنه شامخ ، ونسير به ومعه ولكنه يحتوينا جميعا ، ويحنو علينا جميعا بكل قسوتنا ، ونجده كتفا يسند عثراتنا رغم نكراننا ، نعم ، إنه جيش المملكة الأردنية الهاشمية الذي لم يتوج جبينه يوما سوى شعار “الجيش العربي”.

ومهما اشتدت الأنواء وهطلت غيوم الصعاب وهبت علينا العواصف ، فسوف يبقى جيش المملكة (الجيش العربي) المؤسسة التي لا تطالها يد عابث ولا تحفها كف مارق ، ولسوف يبقى أبد الدهر الحصن المنيع والسد الصلب الذي تتكسر عند قدميه كل محاولات النيل من الأردن ، بل وحتى مغامرات اليائسين للمرور قريبًا من جدرانه وأعاليه.
ولذلك سيبقى هذا الجيش هو السيف المسلول انتصارا لامته العربية كيف لا وهو الجيش المصطفوي.

الاردنيون وشرفاء الانسانية يحيون مولد الملك الهاشمي عبد الله الثاني ابن الحسين

عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين

التاسع والخمسين

يحيي الأردنيون بشكل خاص وشرفاء الإنسانية بشكل عام بفخر واعتزاز وإجلال، ذكرى ميلاد صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في الثلاثين من كانون الثاني من كل عام وجلالته هو الابن الأكبر للملك الحسين بن طلال، طيّب الله ثراه، والأميرة منى الحسين.

وكان الملك الحسين رحمه الله قد زفّ بشرى ميلاد نجله “عبدالله” بقوله: “قد كان من الباري جَلّ وعَلا ومن فَضْلِه عليّ وهو الرحمن الرحيم أنْ وهبني عبدالله، ومثلما نذرتُ نفسي منذ البداية لعزّة هذه الأسرة ومجد تلك الأمة كذلك، فإنّني قد نذرتُ عبدالله لأسرته الكبيرة ووهبتُ حياتَهُ لأمّتهَ المجيدة”. وقد تلقّى جلالة الملك عبدالله الثاني علومه الابتدائية في الكلية العلمية الإسلامية بعمّان وأنهاها في عام 1966، ثم التحق بمدرسة سانت إدموند في بريطانيا، ثم بمدرسة إيجلبروك وأكاديمية ديرفيلد في الولايات المتحدة الأميركية لإكمال دراسته الثانوية.

وفي إطار تدريبه ضابطاً في القوات المسلَّحة الأردنية، التحق بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة عام 1980، وبعد إنهاء علومه العسكرية فيها قُلِّد رتبة ملازم ثانٍ. وعُيّن بعد ذلك قائد سرية استطلاع في الكتيبة 13/18 في قوات الهوسار (الخيّالة) الملكية البريطانية، وفي عام 1982 التحق بجامعة أكسفورد، حيث أنهى مساقاً في الدراسات الخاصة في شؤون الشرق الأوسط.

ولدى عودته إلى أرض الوطن، التحق بالقوات المسلّحة الأردنية برتبة ملازم أول، وخدمَ قائدَ فصيل ومساعدَ قائدِ سرية في اللواء المدرع الأربعين. وفي عام 1985، التحق بدورة ضباط الدروع المتقدمة في فورت نوكس في ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة الأميركية. وفي عام 1986 كان قائداً لسريّة دبابات في اللواء المدرَّع 91 في القوات المسلحة الأردنية برتبة نقيب، كما خدم في جناح الطائرات العمودية المضادّة للدبابات في سلاح الجو الأردني، وقد تأهّل قبل ذلك مظلّياً في القفز الحُرّ وطياراً مقاتلاً على طائرات الكوبرا العمودية. وفي عام 1987 التحق جلالته بكليّة الخدمة الخارجية في جامعة جورج تاون في واشنطن، كما أنهى برنامج بحث ودراسة متقدمة في الشؤون الدولية في إطار برنامج “الماجسيتر في شؤون الخدمة الخارجية.

خدم جلالته مساعدَ قائد سريّة وقائد كتيبة في كتيبة الدبابات الملكية/17، ثم رُفّع إلى رتبة رائد. كما حضر دورة الأركان في كلية الأركان الملكية البريطانية في كمبرلي في المملكة المتحدة. وخدم في الفترة 1991/1992 ممثلاً لسلاح الدروع في مكتب المفتش العام في القوات المسلحة الأردنية. وقاد كتيبة المشاة الآلية الملكية الثانية. وفي عام 1993 أصبح برتبة عقيد في قيادة اللواء المدرع الأربعين، ثم مساعداً لقائد القوات الخاصة الملكية الأردنية، ثم قائداً لها برتبة عميد. وفي عام 1996 أعاد تنظيم القوات الخاصة لتتشكّل من وحدات مختارة لتكوّن قيادة العمليات الخاصة. رُقّي جلالته إلى رتبة لواء عام 1998، وحضر دورة إدارة المصادر الدفاعية في مدرسة مونتيري البحرية خلال شهرَي حزيران وتموز في العام نفسه. وبالإضافة إلى خدمته العسكرية ضابطاً، تولّى مهماتِ نائب الملك مرات عدة في أثناء غياب جلالة الملك الحسين -طيّب الله ثراه- عن البلاد.

وقد صدرت الإرادة الملكية السامية في 24 كانون الثاني 1999 بتعيينه ولياً للعهد، وكان قبل ذلك قد تولّى ولاية العهد بموجب إرادة ملكية سامية صدرت وفقاً للمادة (28) من الدستور الأردني، منذ يوم ولادته في 30 كانون الثاني 1962 حتى 1 نيسان 1965.

اقترن جلالته بالملكة رانيا في 10 حزيران 1993، ورُزقا بنجلَين وابنتَين: سموّ الأمير الحسين، وليّ العهد، الذي وُلد في 28 حزيران 1994، وسموّ الأميرة إيمان التي وُلدت في 27 أيلول 1996، وسموّ الأميرة سلمى التي وُلدت في 26 أيلول 2000، وسموّ الأمير هاشم الذي وُلد في 30 كانون الثاني 2005 .

معرض مشروعات تخرج متميز في جامعة الشارقة

برعاية الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمى مدير جامعة الشارقة، وتحت شعار سلطان مسيرة علم وإنسانية، نظمت كلية الاتصال بجامعة الشارقة معرض مشروعات تخرج قسم الاتصال الجماهيري لفصل الخريف للعام الأكاديمى الحالى، وذلك عبر البث المباشر لقناة كلية الاتصال فى اليوتيوب. ضم المعرض ٣١ مشروعا في تخصص الإذاعة والتليفزيون، و١٣ مشروعا في تخصص الجرافيك والوسائط المتعددة. حيث افتتح مدير جامعة الشارقة المعرض بكلمة رحب خلالها بالحضور والمتابعين للمعرض، وأثنى على مستوى الأعمال المقدمة في الدورة الحالية منه، والتى تظهر مدى إلمام الطلبة الخريجين بكافة المهارات والأدوات العلمية، متمنيا للطلبة الخريجين التوفيق في حياتهم المستقبلية والعملية.
من جانبه أكد الأستاذ الدكتور عصام نصر سليم عميد كلية الاتصال بالوكالة والمشرف العام على المعرض، على أن كلية الاتصال بجامعة الشارقة تهدف من حلال تنظيم معرض مشروعات التخرج لقسم الاتصال الجماهيري وفروع الكلية بخورفكان والذيد وكلباء، في تخصصات الإذاعة والتليفزيون والجرافيك والوسائط المتعددة، إلى عرض الأعمال الإبداعية التى أنتجها طلبة الكلية، وبإشراف أعضاء الهيئة التدريس بها. للعمل على تشجيع الطلبة وإبراز مهاراتهم الإبداعية في تنفيذ أعمال فنية متنوعة، مستخدمين كافة القواعد والأسس العلمية والمهارات العملية التى تم اكتسابها خلال مسيرتهم الجامعية، والتي تهتم الكلية بها خلال كافة المراحل الدراسية لمساعدتهم وتأهيلهم إلى الالتحاق بسوق العمل في مجال التخصص. حيث تعمل كلية الاتصال على ترجمة هذه الجهود إلى واقع عملي يضمن استمرار التعليم الجامعي في أقسامها وبرامجها وفق أعلى معدلات الكفاءة، وضمان التحصيل العلمى الأمثل للطلبة، وتأكيد الجاهزية التامة للتعامل مع كافة المتغيرات والتحديات. كما أشار الدكتور علاء مكي رئيس قسم الاتصال الجماهيري والمنسق العام للمعرض إلى تنوع موضوعات الأفلام التي تم عرضها هذا العام ما بين الأفلام الدرامية، والوثائقية، والحملات الإعلامية، والسيرة الذاتية. كما تناولت أيضا العديد من المجالات ومنها تناول إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة، وبصفة خاصة الإجراءات التى اتخذتها في مواجهة جائحة كورونا، بالإضافة الى تسليط الضوء على بعض المعالم الاثرية والتا يخية، وكذلك مشروعات تعالح بعض الظواهر الاجتماعية، مشيرا كذلك إلى حرص قسم الاتصال الجماهيري في كلية الاتصال، على تخريج جيل جديد من الشباب المؤهل علميا، يحمل آمال الوطن نحو مستقبل مزدهر مليء بالتحديات والفرص لتحقيق المزيد من التقدم في كل المجالات، والمساهمة بإيجابية، وبالعلم والعمل والعطاء في خدمة الوطن.
كما شارك الاستاذ المخرج عمر جواد العلي بالاشراف على عدد من الاعمال التي حازت على تقدير واعجاب الحضور والمشاركين .

كيف تعامل الاعلام العربي مع زيارة الكاظمي لتركيا

صحيفة الشرق الاوسط تكتب عن زيارة الكاظمي لتركيا التي حظى بها باستقبال كبير واهتمام استثنائي لم يكن سابقا لاي رئيس وزراء عراقي

وذكرت ما نصه

“الذين ركزوا على قيام الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بتعديل قميص الكاظمي لدى استقباله له لم يهتموا لقيام إردوغان بتخطي البروتوكول الذي لا يلزم رؤساء الدول باستقبال رؤساء الوزراء، الأمر الذي يعني أن الرئيس التركي عامل الكاظمي بمثابة الند له، وهو أمر له دلالته في العلاقات بين الدول.

كما أن الذين تداولوا، بمن في ذلك سياسيون من مختلف الأوساط والكتل، الفيديو الذي يظهر فيه حفل العشاء الرسمي الذي أقامه إردوغان على شرف ضيفه العراقي على وقع الأغاني التراثية العراقية ومنها الأغنية الشهيرة «يم العيون السود»، قال هؤلاء إنها تدل هي الأخرى على اهتمام استثنائي. ومع أن غالبية رؤساء الجمهورية العراقيين ورؤساء الحكومات بعد عام 2003 قاموا بزيارات إلى تركيا وبوجود إردوغان نفسه؛ مرة رئيساً للوزراء ومرة رئيساً للجمهورية لم يحظوا بمثل هذا الاستقبال والحفاوة التي رافقته”.

How Arab media dealt with Al-Kazemi’s visit to Turkey Middle East newspaper writes about Al-Kazemi’s visit to Turkey, which he received great reception and exceptional attention, which was not previously for any Iraqi prime minister And I mentioned what he texted ′′ Those who focused on Turkish President Recep Tayyip Erdogan modified Al-Kazemi’s shirt when he received it, did not care about Erdogan’s passage of the protocol that does not oblige the heads of state to receive Prime Ministers, which means that Turkish President Kazemi is a steward to him, and This is significant in inter-state relations. Those who circulated, including politicians from different circles and blocks, the video showing Erdogan’s official dinner ceremony in honor of his Iraqi guest on the scene of Iraqi heritage songs, including the famous song ′′ Yum Eyes Black “, he said These she also shows exceptional attention. Although the majority of the Presidents of the Republic of Iraq and the heads of government after 2003 visited Turkey and with Erdogan himself, once Prime Minister and once President of the Republic did not receive such reception and warmth that accompanied him “.

المرشحون للمناصب الوزارية المهمة في إدارة بايدن .. وزير الدفاع (مقاتلة) قطعت قدمها في العراق، والسيدة رايس تعود للخارجية !

كشف موقع “بوليتيكو” الأميركي، عن أبرز المرشحين المحتملين لإدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، حيث سيشكلون فريقا لمساعدته في مواجهة جائحة كورونا وإعادة بناء الاقتصاد.

وذكر الموقع في تقرير له انه “من المتوقع أن يركز بايدن أولا على الوظائف المتعلقة بالصحة العامة والاقتصاد ، بما في ذلك وزيرا الخزانة والصحة والخدمات الإنسانية، وسيواجه الرئيس المنتخب ضغطا على عدة جبهات، ففي الوقت الذين يتوقع منه الديمقراطيون أن يرشح أكثر الوزراء تنوعا في تاريخ أميركا، فإن هذا الهدف لا يتوافق دائما مع ضغط  الذراع الأيسر من حزبه الذي يطالب بتشكيل الحكومة الأكثر تقدمية منذ عهد فرانكلين روزفلت”.

ونشر الموقع أسماء المرشحين الأوفر حظا للمناصب الرئيسية في إدارة المرشح الديمقراطي :

–الدفاع،  من المتوقع أن تعود حقيبة وزارة الدفاع في إدارة بايدن المستقبلية، إلى ميشيل فلورنوي، لتصبح بذلك أول امرأة ستتولى رئاسة البنتاغون، حيث سبق أن تولت فلورنوي منصب مساعد وزير الدفاع للشؤون السياسية إبان الولاية الرئاسية الأولى لباراك أوباما.

وأما بخصوص المرشحين المحتملين الآخرين لمنصب وزير الدفاع، فهما السيناتورة تامي داكوورث، العسكرية السابقة التي فقدت قدميها جراء إسقاط مروحيتها في العراق، والسيناتور جاك ريد، وهو كبير الديمقراطيين في لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ.

–الخارجية

تعد سوزان رايس، مستشار الأمن القومي في إدارة أوباما، المرشحة الأوفر حظا لتولي منصب وزير الخارجية في إدارة بايدن، على الرغم من الخلافات التي برزت بينهما سابقا بشأن طريقة التعامل مع الاضطرابات الاجتماعية في مصر وليبيا، في حين أشار الموقع إلى أن المرشحين المحتملين الآخرين لتولي حقيبة وزارة الخارجية هم ويليام بورنس الذي سبق أن تولى منصب نائب وزير الخارجية في إدارة أوباما والسيناتوران عن ولايتي ديلاوير وكونيكتيكوت، كريس كونس وكريس مورفي.

–  الخزانة

يعد تعيين وزير الخزانة في إدارة بايدن المسألة الأكثر تعقيدا، خاصة وأنه ينوي التركيز في أول أشهر رئاسته على جهود محاربة فيروس كورونا، وهذه القضية مرتبطة بشكل مباشرة مع الاقتصاد، وبحسب الموقع فإن عضو مجلس محافظي النظام الاحتياطي الفيدرالي، لايل برنارد، ستصبح أول مرشحين لتولي حقيبة الخزانة.

وبين المرشحين المحتملين الآخرين لهذا المنصب السيناتورة التقدمية إليزابيث وارن ونائب رئيس النظام الاحتياطي الفدرالي سابقا روجر فيرغسون والمستثمرة ميلودي هوبسون.

–  العدل

يعتبر السيناتور السابق داغ جونز الذي خسر مقعده في مجلس الشيوخ مؤخرا أول مرشحين لمنصب وزير العدل في الإدارة الجديدة، لكونه يحظى بثقة بين الجماهير في قضايا الحقوق المدنية وعلاقات صداقة شخصية تربطه مع بايدن.

ومن المتوقع أن يواجه جونز المنافسة من أجل منصب المدعي العام الأميركي من قبل رئيس اللجنة الوطنية الديمقراطي توم بيريز (على الرغم من أن تعيينه قد يواجه معارضة شديدة من قبل الجمهوريين)، النائب العام في كاريفورنيا، كسافيير بيسيرا، وكذلك وسالي ييتس التي اكتسبت شهرة واسعة بعد أن أقالها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب.

– الأمن الداخلي

من المتوقع أن تعود حقيبة وزارة الأمن الداخلي في إدارة بايدن إلى أليخاندرو مايوركاس الذي سبق أن تولى منصب نائب رئيس هذه الوزارة في عهد أوباما، على الرغم من أن تعيينه قد يستدعي معارضة شديدة من قبل الجمهوريين، كما يعد النائب العام في كاريفورنيا، كسافيير بيسيرا، أيضا مرشحا محتملا لتولي هذا المنصب

الإعلام الأمريكي: بايدن رئيساً للولايات المتحدة

أعلنت وسائل الإعلام الأمريكية يوم السبت فوز مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية ليهزم خصمة الجمهوري الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وقالت وسائل إعلام أمريكية بينها “ان بي سي” وسي ان ان” إن بايدن فاز بالانتخابات بعد فوزه في ولاية بنسلفانيا.

وأفادت وسائل الإعلام بأن بايدن فاز بولاية بنسلفانيا الحاسمة، ليحصل بالتالي على 273 صوتا في المجمع الانتخابي، الذي يحتاج 270 صوتا كحد أدنى لإعلانه رئيسا.

وينتظر أن يلقي بايدن، السبت، كلمة قد تكون بمثابة “خطاب النصر”، ليصبح بذلك الرئيس الـ46 للولايات المتحدة.

وشهدت انتخابات الرئاسة الأميركية مقاربة شديدة بين المرشحين تتوقف على هوامش ضيقة للغاية في حفنة من الولايات، في حين صعد ترامب مساعيه القانونية للتأثير على فرز الأصوات وأطلق اتهامات جديدة بشأن بتزوير الانتخابات.

وفي وقت سابق، قالت وكالة فرانس برس إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب غادر اليوم البيت الأبيض ووصل إلى ناديه للغولف في فرجينيا.

ويأتي خروج الرئيس بعد لحظات من شنه هجوما جديدا عبر تويتر على “الأصوات غير القانونية”.

وقال في تغريدة: “استخدمت جورجيا وميشغان برنامج عد مشكوك بمصداقيته وهو ما يظهر الفوضى التي سادت الانتخابات”.

وتابع”تم تلقي عشرات الآلاف من الأصوات بشكل غير قانوني بعد الساعة الثامنة مساء يوم الثلاثاء ، يوم الانتخابات” مما يجعل أهليتهم، كما يقول ، باطلة.

ولا يوجد حتى الآن أي دليل لإثبات مزاعم تزوير الانتخابات، والتي بدأ تداولها صباح الأربعاء عندما بدأ تقدمه في الولايات الرئيسية ضد الديمقراطيين في التقلص.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” كشفت أن مستشاري ترامب حثوه بشكل سري على الاستعداد للهزيمة الانتخابية أمام منافسه بايدن.

إيران رسمياً بعد إعلان هزيمة ترامب: لقد رحل الجبان !

علق مستشار الرئيس الإيراني، حسام الدین آشنا، السبت، بشأن فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية الأميركية، بالقول إن الإيرانيين “تمسكوا بموقفهم بشجاعة” حتى رحل “هذا الجبان ترمب”.

جاء ذلك في تغريدة لآشنا، نشرها عبر حسابه في “تويتر” يذكر أن وسائل وسائل اعلام أميركية بينها “سي إن إن” ووكالة أسوشيتيد برس و”فوكس نيوز”، قد أعلنت، اليوم السبت، فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات، ليصبح بذلك الرئيس الـ46 للولايات المتحدة.

وقالت شبكة “سي إن إن” الإخبارية إن بايدن حصل على 274 صوتا في المجمع الانتخابي بعد تأكد فوزه بولاية بنسلفانيا (20 صوتا).

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن بايدن وصل للرقم 284 بعد فوزه بولاية بنسلفانيا، إلى جانب ولاية أريزونا التي تم اعلان فوزه فيها قبل ذلك بعدة أيام، لكن ليس من قبل جميع وسائل الاعلام الأميركية