أرشيف التصنيف: سياسة

بين علي بن وجيه وخلف بن امين ضاعت الدولة…. !!

سعد الاوسي

الموهومون اسوأ من الجهلة والحمقى والاغبياء
أما الادعياء فهم اسوأ الجميع

هكذا تعلمت من الدنيا بعد ثلاثين عاما من طواف سفني في بحار الكتابة والصحافة والادب، صادفت فيها كثيرين من هؤلاء الذين
يثقلون حياتنا بلزوجتهم وسخافاتهم وقاماتهم الهزيلة المنتفخة بظنون الاهمية والحضور الزائف والتأثير (العضوي) المزعوم، وابداعاتهم الخطيرة التي ستقلب الدنيا ذات مستقبل قادم محتوم،وهو مستقبل لا يتحقق ولايأتي ابداً الا في اوهام خرافاتهم.
ثم كانت طامتنا الكبرى حين تسلل هذا المرض الخطير من عالم الصحافة والادب الى عالم السياسة والسلطة في عراق مابعد 2003، فدخل (عضاريط) الصحافة والادب الى عالم السياسة، وتأثر بهم (عضاريط) السياسة الذين استطابوا (كشخة) مرض الاهمية والعنجهية والادعاء المتعالي والذات المتضخمة المنفوخة فقلدوها اسوأ تقليد.
وقد حاولت ان اجد جذور هذه الظاهرة في عمق الذاكرة الاجتماعية العراقية، فحضرتني صورة وقصة معروفة في مأثورنا الشعبي لاحد اشهر الادعياء الكاذبين الذي صار رمزا للسخرية والتندر والازدراء عبر العديد من الاجيال، وهي قصة الشقاوة المزعوم خلف بن امين، الذي اشتق العراقيون من اسمه صيغة فعل يطلقونه على كل من يدّعي القوة والقدرة والشجاعة وهو جبان رعديد كذاب اشر، فيقولون عليه ( انّه يتخيلف)….او ( لاتبيع اخليفات ) اي لاتكذب ولا تدعي امرا لاتمتلكه ولا تستطيع فعله…..!

ويقال ان خلف بن امين هذا عاش في نهاية الدولة العثمانية، وكان هزيلاً قميئا جباناً رعديدا لايعد في الرجال، لكنه يحلم ان يصبح (شقاوة) محترماً مهاباً بين الناس حتى ولو بالكذب والتزوير. لذلك كان يذهب الى السوق الكبير بعد كل واقعة وعركة بين الشقاوات ورجال الجندرمة، ليوهم الناس انه كان في العركة معهم،
فيسألهم وهو يفتل شاربه :
خوما اجو هذوله الجندرمة السرسرية يدورون عالشقاوات ؟!
خوما جابوا اسم عمكم بالطاري ..(يقصد نفسه) …؟؟!!
والناس تعرف انه كذاب وهو يعرف بانهم يعرفون حقيقته، لكنه يعيد الكرّة دائما ولا يلتفت لضحكات وسخرية الآخرين من اكاذيبه المكشوفة المتكررة.
غير ان ظاهرة (خلف) ظلت حاضرة في جميع الاجيال اللاحقة ، واشباهه ظلوا يتناسلون ، فلايكاد يخلو زمن من (خلفه) الخاص كأنه ارث جيني موسوم في اغصان شجرة النسل العراقي. ولم يكن مستغربا ان يظهر في اشباه خلف من يفوقونه كذباً وجبناً وادعاءً مما يمكن ان نسميه بلغة هذه الايام (سوبر خلف) على وفق مبدأ التطور التاريخي النوعي. وهذا الجنس الجديد من (الخلفات) زاد على النسخة الاصلية في انه صار يصدّق وهمه وهراءه وكذب ادعآته ويؤمن بها ، بل ويريد الناس ان يصدقوها ايضاً ويروها بذات عين الوهم الذي يسبح في مستنقعه، بعد ان توحّد مع كذبته وصارت جزءاً منه.
وربما كان اكثر الادعياء شبهاً ب(السوبر خلف) هذا في الزمن الذي نعيشه ، غلام سفيه منفوخ مثل طبل الكاولية اسمه علي وجيه ابن النائب في مجلس النواب العراقي وجيه عباس ، و هو صبي زعطوط من ( الدايحين ) المتسكعين في شوارع الثقافة الخلفية (خابص نفسه وبكل عزا لطّام ) تحيطه (شلة تعبانه من نفس الموديل) مجموعة خلفات زعاطيط مثله، يتبادلون بينهم ادوار الاعجاب والتمجيد والمديح ، كلما ضرط احدهم ضرطة صفّق الباقون اطراءً واعجابا بجمال ضرطته (الثقافية طبعا) ، لذلك شعر علي افندي ابن يعتقد في نفسه من مديح المضارطة جماعته انه اعظم شاعر وابرع كاتب وأرصن باحث واهم اعلامي واحسن مقدم برامج وابلغ لغوي وافهم ناقد …. وعدّدْ من صفات التفضيل ماتشاء ، لان مواهبه الخطيرة لا نهاية لها طبعاً، ومع موجة الحراك السياسي الذي صنعته مظاهرات 25 تشرين 2019 اضاف علي وجيه لنفسه لها صفة السياسي الخطير المؤثر المحرّك للجماهير ثم بعد ذلك صانع الرؤساء ومعلمهم والمشير عليهم وكاتب خطبهم وتغريداتهم ومصحح اخطائهم اللغوية والنحوية !!!!
هذا غير انه احد اهم صانعي مسارات وسياسات الدولة العامة، وصاحب الرأي المسموع فيها !!!
بعد ان جعله رئيس الوزراء مرجعه الفكري وعرابه الاعلامي وكاتب خطبه ومصحح اخطائه الكثيرة حسب ما يقول في رسالته المرفقة صورتها بهذا المقال…!!!
وهي رسالة وجهها ابن وجيه قبل ايام الى السيد رئيس الوزراء مليئة بالتأنيب والتهديد واللوم والتقريع للسيد الكاظمي !!!!
والحق اقول لكم انني شعرت بالكآبة والحزن الشديد مرتين، مرةً على العراق الذي كان اسمه ذات يوم العراق العظيم، وكيف دالت به الدنيا فاصبح يعبث بأمره الغلمان وابناء الشوارع، ومرة اخرى على رئيس الوزراء الكاظمي الذي صار حديثا تلوكه ألسنة (المزعطة و الهتلية وارباع انصاف المثقفين ) وهو يمثل قمة الهرم في السلطة التنفيذية ويفترض ان تتمثل فيه هيبة الدولة وكينونتها، وهو امر يجب مراعاته والابقاء عليه مهما عارضنا واختلفنا وتنازعنا، لان هيبة هذا المنصب من هيبة الوطن.
والحقيقة ان رسالة علي وجيه غير المهذبة والمليئة بالعنجهية التافهة خرجت كثيرا عن اطار المعارضة السياسية، ولو كانت كذلك لوقفته معه وعضّدته ودعوت بدعوته، ولكنها لم تكن الا ثرثرة مريض مصاب بداء الأنوية يريد ان يقحم قضايا الوطن ويستغلها في مشروعه الشخصي وطموحاته المعتوهة وليستعرض امام الناس اهمية موقعه السياسي المزعوم في الدولة بمحاولة اهانة اكبر رأس فيها بحجة المعارضة وليدعي بعد ذلك انه صفع (الاسد) غير خائف من سطوته !!!!
وهو امر استفزني واغضبني كثيرا ، ليس من اجل رئيس الوزراء ولكن من اجل ان لايصبح هذا النهج الملتوي طريقا للنصابين والمخادعي والكاذبين والمتبجحين الباحثين عن ادوار بطولة مزعومة تجمّل قبحهم وتستر عورة جبنهم وتمنح اكاذيبهم صكوك مصداقية.
وباستعراض ماورد في هذه الرسالة الصفيقة يمكن ان نلخص ماسعى ابن وجيه لاثباته واستعراضه امام الناس ، وهو :

*انا رجل مهم جدا !!!

*انا صديق رئيس الوزراء (الشخصي) ……!!!

*انا شخصية سياسية قيّمة وقد تضررت بسبب وقوفي الى جانب رئيس الوزراء وصداقتي الحميمة معه !!!!

*ونظرا لخطورتي واهمية تأثيري فقد رفع المتظاهرون في التحرير صورتي ووضعوا عليها علامة الشجب X اكس، لانني اساند رئيس الوزراء !!!!!

*انا مهدد بالاغتيال وسيكون مصيري كمصير المرحوم هشام الهاشمي !!!!
(مو گلتكم بكل شي يحشك روحه حتى ويه الموتى)

*كيف تقبل يارئيس الوزراء ان يعيش سعد الاوسي في بغداد وانا (دائحٌ) في السليمانية ؟؟؟
( ادري اني شكو هي طراگ،
7 مليون واحد عايشين ببغداد شمعنى ضايج بس مني ومتضايق من وجودي ياحولي )……؟!

*يارئيس الوزراء الذي يدعي انه كان صحفيا ، انت لاتعرف الكتابة، ولن تستطيع ان تكتب تأبيناً يليق بي بعد اغتيالي ، لانه سيكون مليئا بالاخطاء اللغوية والاملائية حتما كعادتك ، ولن اكون موجودا لتصحيحه!!!
وتذكّر انني انا من كان يصحح لك كل حرف تفوهت به منذ اول يوم في رئاستك حتى الآن !!!!

*تذكّر ايضاً انني كتبت لك كل خطاباتك التي ظهرت فيها امام الناس يامصطفى !!!!!!
ويختمها اخيرا الغلام علي بن وجيه لرسالته بعبارة تأنيب مستعارة من القران الكريم بقوله(هذا فراق بيني وبينك)، على اساس انه سيدنا الخضر الذي انّب النبي موسى عليه السلام عندما لم يستطع معه صبرا !!!
( علاوي شايف عتبة في فلم الرسالة من يكول لسيدنا الحمزة عليه السلام من انتم ….ولك منو انت هي طرطور )….. !!!!!
ولا اكتمكم ان الفائدة الوحيدة التي اعطتني اياها هذه الرسالة التافهة ، انها طمأنتني على خطابات رئيس الوزراء القادمة التي لن تكون حتماً بذات سوء سابقاتها بعد ان زعل علي بن وجيه وقرر ان لايكتبها للرئيس مرة ثانية، وكلنا نعلم مدى الضرر الفادح حين يزعل العصفور على بيدر القمح، ويهجره .
( عمي علاوي استهدي برحمانك واذكر الله شوية، تره لو مايصير ابوك عضو بالبرلمان كان ظليت دايح مطمور طمرة الدودة بالسرجين، وينك وين چروخك حتى تگوم تگمز عالعالم )…..!!!
زين هيچي احسنلك راح تظل دايح وتهمبل من بعيد، ليش ماوصوصت من گمت تاكل علاوي …. ؟!
يعني الا تتخيلف ويطيح حظك ………أيا بومة……!!

مستشار الأمن الوطني يستقبل السفير الإيراني في العراق

أستقبل السيد مستشار الأمن الوطني الأستاذ قاسم الأعرجي، اليوم الإثنين، سعادة السفير الإيراني في العراق السيد إيرج مسجدي، بحضور الملحق العسكري الإيراني في العراق الجنرال مصطفى مراديان.
وفي بداية اللقاء رحب السيد الأعرجي بالسيد مسجدي الذي قدم التهاني لمستشار الأمني الوطني بمناسبة تسنمه المنصب ، وبحث معه جملة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.
كما جرى مناقشة إستمرار التعاون والتنسيق بين جمهورية العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية بما يخدم مصلحة البلدين الجارين.
============
المكتب الاعلامي لمستشار الأمن الوطني
27 تموز 2020

صوتك عاهر فاخرس ايها الزاملي……..!!

سعد الاوسي
كل صغير يكبر إلا صغار النفوس
وكل ذي علّة يشفى الا الحقود الحسود
وقديما قيل عدوٌ عاقل خيرٌ من صديق جاهل ، فكيف بي وقد ابتلاني الله باعداء جهلة حمقى اغبياء عمي البصر والبصائر لايرجى لهم شفاءٌ او صلاح !!!؟؟؟
ولأن الصغائر تعظم في عين الصغير والدنئ وخسيس الهمة، لذلك تجده واقفاً يترصد على قارعة الاخبار وهو يلهث مثل كلب اجرب سائب في نهار تموزي قائظ.
وربما بدت المصيبة اكبر حين يكون هذا الصغير الجاهل الاحمق الاجرب متعالم متثاقف متفيقه يحمل قلما بحجة انه من ابناء مهنة الحرف ويمتلك موقعاً الكترونيا على الشبكة العنكبوتية مهمته جمع (الغلّة) تحت ستار الموضوعية والمعارضة التي يحمل هو وامثاله لواءها المتهرّئ القذر وهم ليسوا سوى سماسرة متهافتين يبيعون اثداء امهاتهم امام خضرة الدولار حين يلوّح به سياسي فاسد امام اعينهم الشرهة.
وكي لاادعكم في دوامة التخمين والظن حول المعنيّ المقصود بهذه المقدمة ومناسبتها ، اقول بصراحتي القبيحة التي تعرفونها، هو اياد الزاملي الصحفي الذي لم يعرف له حتى الان ولاءً ولا وجهة ولا مبدأً و لا كفراً من ايمان، فهو مع الجميع وضد الجميع حسب درجة ميلان ميزان الدفع (وبالدولار حصرا وقصراً)، ودكانه الصحفي مفتوح ليل نهار لكافة التعهدات، مدحاً وقدحاً واشادة وشتماً وعلى رغبة الزبون، وهو امر يعلمه اغلب الاعلاميين في العراق عن اياد، ويفضله السياسيون لتصفية حساباتهم مع الخصوم. وقد آلت به دعارته الاعلامية الى حضن احد أسوأ السياسيين في العراق، والذي يعد اكبر رؤوس الفساد واللصوصية خساسة وبمشروع سياسي حقير، لاهدف له سوى جمع اموال الدعم من دول الخليج باسم مظلومية اهل السنة في العراق وتقديم العون الى المهجرين والنازحين !!!!
وبهذا المال الحرام العفن يمول الزاملي موقعه الالكتروني وقناته الفضائية التي اغلقت بعد فشلها الذريع، حيث كان سيده (الخسيس) يدفع ثمن ترددها على القمر الصناعي ، واتحداه ان ينكر ذلك.
بل بلغ الوضاعة به ان صار تابعاً ذليلا لابن ذلك السياسي (وهو أخس من ابيه) بعد ان احيل امر الزاملي اليه، فصار يتلاعب به اول كل شهر ويسخر منه في دفع راتبه الذي يوخرونه عليه كثيراً قصدا وعمدا وامعانا في اذلاله.
هذا الزاملي الصغير قامت قيامته منذ يوم امس بعد زيارتي المُجاملة للاعلامي الكبير والاخ والصديق العزيز الدكتور نبيل جاسم، لتهنئته بمنصبه الجديد الذي هو اهل له.
وربما قامت قيامة اسياده اولياء نعمته ايضا (خسيس وابنه) اللذين طالما لقنتهما دروسا مؤلمة على قنواتي ومواقعي الالكترونية بفضح الاعيبهم وسرقاتهم ومؤامراتهم وعمالتهم حتى صار بيني وبينهم جبل من نار العداوة والكراهية والحقد.
وكعادتهم في الصراع والخصومة الجبانة باستخدام الآخرين وتصديرهم لخوض معاركهم، اكاد اجزم ان الزاملي الصغير هذا تعهد لهم متبجحا بما هو ليس من طاقته ولاهو اهل له، في الهجوم عليّ ومن ثم تلقي ثقل ردي عليه، مبرّئين انفسهم من كل تبعات ذلك.
ويبدو لي ان الزاملي بلع الطعم كسمكة غبية حمقاء حين سارع الى كتابة مقال ضد زيارتي للدكتور نبيل، ثم اعقبه بمقال آخر يهاجم فيه الدكتور نبيل ايضا، بعد ان كان مدحه مديحاً طويلاً عريضاً قبل اسبوع واحد فحسب !!!!!!
لعنة الله على الدولارات وما تفعله بذمم
الضعفاء والتافهين، حتى يتورطوا بالظهور كالعاهرات في مواقفهم بين ليلة وضحاها، تارة مادحين وتارة قادحين وحسب دفع الزبون.
المضحك في هجوم هذا الزاملي ضدي انه يتهمني بابتزاز السياسيين !!!!
وكأنه ينصّب نفسه مدافعا عنهم، وهم اسوأ خلق الله واكثرهم لعنة بفسادهم ولصوصيتهم وعمالتهم وخيانتهم للشعب والوطن، وذلك امر لايختلف عليه اثنان.
وتهمة الابتزاز هي التهمة الجاهزة التي يرد بها الفاسدون ضد كل اعلامي يكشف ملفاتهم ويفضح مفاسدهم ورشاهم وسرقاتهم، في محاولة دفاعهم عن انفسهم بعلى مبدأ ان الهجوم هو وسيلة الدفاع الامثل.
والحق اقول للزاملي وامثاله انني نادم اشد الندم لانني لم ابتز هؤلاء السفلة واكتفيت بفضحهم امام العراقيين، وكان الاولى بي ان اتعلم منك التفاوض معهم والتستر عليهم، ولكن هيهات هيهات ان استطيع فعل ذلك، لانني لا املك صبرا على فضح فاسد او كشف وثيقة، ولا اتريث بها ابدا، ولو فعلت لربما استفدت كثيرا وصرت من اصحاب الملايين. لذلك ساتدارك كل ماسلف من اخطائي واصدر فتوى سياسية اعلامية اخلاقية تقول: كل من يستطيع ان يسرق او يبتز او يطيح حظ سياسي فاسد فلا يقصر وخطيته برقبة الشريف العفيف النظيف اياد الزاملي، على الاقل تسترجعون بعض حقوقكم التي بلعوها طوال 17 سنة عجافا جدا. ولاعزاء للزاملي في فشل مهمته معي امام اسياده الاوغاد.
ملاحظة اخيرة اهمس بها في اذن اياد الزاملي / اليس من المعيب وانت الصحفي القديم والاعلامي والمثقف جدا جدا انك لا تعرف الفرق بين كلمتي (واعز ووازع) مثل زعاطيط الصحافة؟؟؟
صححها عمي صححها ، فضحتنا .

هل زار قاسم الاعرجي مجلس عزاء سلطان هاشم في الموصل، وأين كان مراسلو وكاميرات القنوات الفضائية

منذ تسنمه منصب مستشارية الأمن الوطني، وحملات التضليل والاستهداف الممنهج تطال السيد قاسم الاعرجي، ولا تريد الجهات التي تواضب بحرص واهتمام شديدين على استهداف الاعرجي شخصاً ومنصباً، ان تتوقف، مستغلةً ترفع الرجل عن الرد، وعلو كعبه عن السفاسف والأقاويل، ولذا فهي مستمرة بحملة ظالمة لها اول وليس لها آخر كما يبدو !

ونحن هنا لسنا بمعرض الدفاع عن قاسم الاعرجي، ولا عن مستشاريته، لكننا ندافع بأمانة عن الموضوعية ونصاعة الحقيقة، ونسعى جاهدين لإظهار الحق، الذي يحاول البعض طمسه ، بل ودفنه لغايات دنيئة اساسها الحقد والحسد والغيرة.

إذ لايمكن أن يصمت الإعلام الوطني والمسؤول عما يقترفه المغرضون، ويتلقفه الجاهلون ويروجه الأفاقون، والضحية شعب كريم، ضيعت عليه الحقيقة عمداً.

لقد استثمر هؤلاء المغرضون لاسيما نائب(هرميل) يتصيد بالمياه العكرة، ومعه نائب ووزير سابق (منافس)، بعض وسائل الاعلام والمنصات الاجتماعية في محاولة يائسة للنيل من الاعرجي، عبر الترويج كذباً وزوراً وبهتاناً لزيارته لمجلس عزاء المدان سلطان هاشم احمد الذي قضى في سجنه بعد أن كان يواجه ثلاثة أحكام بالاعدام لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

والحقيقة التي يعرفها المروجون أنفسهم، أن الاعرجي لم يزر الموصل قطعاً، ولم يذهب لهذا المجلس ولا لغيره، فالرجل لم يغادر الى الموصل منذ أكثر من سنتين، وحين كان مجلس العزاء هذا منعقداً، كان السيد الاعرجي في إيران مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والوفد المرافق له، فكيف طار الاعرجي من طهران إلى الموصل ليحضر مثل هذا العزاء ؟!.

هذا اولا، أما النقطة الثانية، وهي الأهم، فإن الفيديو المتداول لزيارة الاعرجي المزعومة لمجلس العزاء، قديم يعود لشتاء ٢٠١٨ حين كان الرجل وزيراً في حكومة العبادي، ويظهر بملابس شتائية واضحة، ومعه يظهر محافظ نينوى الأسبق نوفل العاكوب، وهي ضمن زيارة تفقدية لمدينة الموصل، وتصادف وجود مجلس عزاء هناك وتم زيارته كما زار العديد من الفعاليات والأنشطة آنذاك.

ان محاولة النيل من الرجل بهذه الطريقة العجيبة وتصيد الأخطاء بهذه الكيفية نعتقد أنها ليست منافسة فرسان، واذا كان البعض يعيب على الاعرجي اعتداله وطرحه الوطني، فإن الرجل ينطلق من ثابت وطني، ويتحرك في فضاء واسع دون أن يتخلى عن هويته الجهادية وعمقه السياسي، إذ لا يزال ابناً باراً لبدر الجهاد والكفاح ضد الطغمة الدكتاتورية، ولا تزال قيادة بدر تعتز بهذا الابن الذي يكسر الحواجز ويتخطى حدوداً مزعومة، وهو يؤسس لخطاب اسمى من الطائفية ومن مروجيها، واذا كان تعليق الرجل على نبأ الوفاة باستشهاده بالاية القرآنية ” انا لله وانا اليه راجعون” يعد تراجعاً عن المبادئ الجهادية التي تربى عليها، فهل يشك هولاء ان سلطان وغير سلطان وكل الخلائق اجمعين لا يعودون إلا لله وحده، وأنها تعني تسليماً من الرجل بقدرة الله وقوته في ان يعود بالخلق، شرهم وخيرهم، صالحهم وطالحهم له، فأين المشكلة في هذا التعليق ؟!

أخيراً، لدينا سؤال نستغرب أن لا أحد طرحه، ويتمثل في كيفية ذهاب رئيس مجلس النواب والمستشار الأمني لرئيس الوزراء الى الموصل، وحضور مثل هكذا فعالية، ولم تنقلها كاميرات القنوات الفضائية، ولم تنقله الوكالات وعيون المراسلين؟

وزير النفط إحسان عبد الجبار يقدم (شو إعلامي) باهت ومكشوف وخال من الجاذبية !

بشرنا وزير نفطنا الجديد احسان عبد الجبار عبر تغريدة تويترية انه استطاع أن يبيع نفط العراق لمدة شهرين متتاليين بأعلى من الأسعار المحددة لخام برنت!.

هذه البشرى لربما تطمئن من يقرأها من غير العارفين بشؤون النفط وأسواقه، لكنها تدعو للتساؤل أكثر من الابتشار عن هذا المنجز الذي حققه وزير بالكاد تسلم منصبه قبل شهر واحد تقريباً، فإذا كان هذا الشهر حافلاً بهذا المنجز !، فكيف سيكون حالنا ببقية الأشهر والإعوام؟ طبعا هذا الكلام الذي صدر عن الوزير لم يتقبله الكثيرون من الخبراء والمتخصصين الذين يتابعون أسعار النفط والنشرات السعرية العالمية، مثل الخبير الإقتصادي والنفطي الدكتور نبيل المرسومي الذي نشر (قناة العراق الان) رأيه العلمي بهذا (الإنجاز)، فضلاً عن خبراء آخرين من ذوي الشأن في المجال النفطي، وكلهم يؤكدون على أن هنالك مغالطة في الموضوع إذ كيف يبيع العراق بتروله بأعلى من المطروح، ولمَ يتحمل المشتري فرق السعر في وقت يشح فيه النقد ويكسد السوق؛ هل يأتي ذلك من أجل عين الوزير إحسان أم من اجل سواد عيون علاء الياسري، أم أن في نفطنا لقاحاً ضد فايروس كورونا مثلاً.

هولاء المراقبون يقولون ان صح هذا الأمر، فإن هناك تفاصيل غيبت، ويجب أن تعرف، كما أن هذا الحديث يثير الف علامة استفهام حول قدرات وزيرنا الخارقة، فبعد سنوات من تولي اصحاب التخصص النفطي لهذه الوزارة، ومنهم العالم العراقي حسين الشهرستاني، وعبد الكريم لعيبي؛ والخبير النفطي المعروف جبار لعيبي، وايضا عادل عبد المهدي وحتىى ثامر الغضبان رغم كل ما يقال عنه من كلام، لم يستطيعوا ان يحققوا هذه المعجزة؛ فكيف بوزير لم تتجاوز خدمته الأيام المعدودة يغلب شركات نفط عملاقة متخصصة ولديها جيوش من الخبراء والمستشارين الذين يحسبونها بالسنتات كما يقولون ؟.

إن حديث الوزير الجديد احسان عبد الجبار هذا فيه تجاوز وعدم احترام بل وتقليل شأن مباشر لمن سبقه، وفيه ايضا تسويق مبكر لنفسه ولوزارته التي لم يرها منذ ان اصبح وزيراً سوى ثلاث أو اريع مرات فقط، لكن يبدو أن معاليه (مستعجل كلش على الشهرة، رغم أنه مشهور منذ أيام السبعة وثلاثين ملف فساد، ومنذ أن سحبت يده من الخدمة، وأعاده للوظيفة الحاج أبو جهاد بذريعة سقط سهواً، التي راح العراقيون يتندرون بها طويلاً، طبعاً بعد ان دفع المقسوم لأبي جهاد) !لذلك ونأمل أن يكون هذا التسويق في محله، وأن لا يصار إلى مبالغات إعلامية أو استعراضية، خصوصا أن الرجل كان قبل خمس سنوات رئيس قسم لا غير قبل أن يأتي به الوزير جبار اللعيبي مديرا لشركة نفط البصرة.

طبعاً، لسنا ضد ان ينجح الوزير أو غيره؛ فنحن نفرح بطبيعة الحال في ان تعود فوائد عالية للنفط على اقتصادنا، لكننا نرى التساؤل ضروري عن ماهية هذه الخطة (العظيمة)، ولماذا لم تنفذها شركة سومو في عهد الوزراء المتعاقبين، فهل كان الخلل بالوزراء السابقين، أم إن (عبقرية) الوزير الجديد فجرت مواهب إدارة شركة سومو، فكان هذا الإنجاز الأسطوري.

وهنا يتبادر سؤال مهم الى أذهاننا، هو لماذا لم تتفجر مواهب علاء الياسري وجماعته في زمن (عمهم) ثامر الغضبان، خاصة وأنهم كانو معه ( دهن ودبس )؟!

ان الموضوع كما يوضح لنا الخبراء، خال من كل مصداقية، فهو مجرد ( شو إعلامي) سيرتد سلباً على من يقوم به ولو بعد حين.

وزارة النقل تباشر بأستناف اكساء طريق مدخل مينائي ام قصر باليات الشركة العامة للمشاريع

باشرت وزارة النقل متمثلة بالشركة العامة لتنفيذ مشاريع النقل ، اليوم الخميس، بأستناف الاعمال المدنية والكهربائية والاكساء بمادة الاسفلت لطريق مدخل مينائي ام قصر الشمالي والجنوبي

وقال مدير عام الشركة السيد زيد خليل : استناداً لتوجيهات وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي بالتعامل بين الشركات بجسد وروح الفريق الواحد تم استأنف مشروع تطوير مدخل وطريق مينائي ام قصر الشمالي والجنوبي وعبر اليات الشركة وملاكاتها الهندسية والفنية والادارية ،مبينا، ان المشروع سينجز في وقت قياسي وحسب المدد الزمنية المحددة ووفق المواصفات الفنية والجودة العالية.

واشار : ان المشروع يعد انطلاقة جديدة للعمل المشترك بين تشكيلات الوزارة لما فيه مصلحة للصالح العام ،منوها الى ان انجاز المشروع يعد تجربة وبداية لتقديم افضل المشاريع القادمة بين تشكيلات الوزارة في الايام المقبلة .
——————–
مكتب اعلام وزارة النقل
23/تموز/2020

النقل تعلن استئناف العمل بمشروع طرق وبوابات مينائي ام قصر بعد جائحة كورونا

اعلنت وزارة النقل العراقية متمثلة بالشركة العامة لموانئ العراق ، الخميس ، استئناف العمل في مشروع طرق وبوابات مينائي ام قصر بالتعاون مع شركة تنفيذ مشاريع النقل التي ستنجز المراحل الأخيرة للمشروع ضمن المدد الزمنية المحددة

وقال مدير عام الشركة الاستاذ فرحان محيسن الفرطوسي : حسب توجيهات وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي تم استئناف العمل بمشروع طرق وبوابات مينائي ام قصر الشمالي والجنوبي قبل اسبوع بعد ان توقف خلال فترة جائحة كورونا بوتيرة عالية وبشكل طبيعي وتقدم في نسب الانجاز لاهمية هذا المشروع على تنشيط حركة تخريج البضائع من الموانئ وانسيابية حركة الشاحنات الداخلة الى الموانئ والخارجة منها .

من جانبها اشارت معاون مدير المشروع ر.مهندسين منال ذبيح : أن العمل حاليا في المحطة ( 2000) متر لأكساء الطريق بالأسفلت وفقاً للمعايير الفنية المطلوبة ، وتم انجاز القسم الاكبر ولم يتبقى الا القليل في مواقع قريبة من بوابات الدخول .

كما اشار مدير عام شركة تنفيذ المشاريع الاستاذ زيد خليل : ان هذا المشروع هو بصمة كبيرة لوزارة النقل وتم العمل وفق الشروط المطلوبة واستخدام المواد الاساسية ذات المعايير والجودة العالية وسيتم انجاز المرحلة الاخيرة ضمن المدد الزمنية المحددة.

يذكر ان مشروع طرق وبوابات مينائي ام قصر يهدف الى تنشيط الحركة وتسهيل دخول الشاحنات الى الموانئ وربط هذا الطريق بالطريق الدولي السريع المؤدي الى محافظات البلاد .
—————–
مكتب اعلام وزارة النقل
23/تموز/2020

مستشار الأمن الوطني يلتقي السفير البريطاني في العراق

التقى السيد مستشار الأمن الوطني الأستاذ “قاسم الأعرجي” ، اليوم الخميس،السفير البريطاني في العراق السيد “ستيفن هيكي “.
وجرى استعراض العلاقات بين العراق وبريطانيا ،واكد السيد الأعرجي حرصه الدائم على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
وأشار سيادته إلى أهمية استمرار دعم العراق في مختلف المجالات من قبل بريطانيا والتنسيق الأمني والتعاون الاستخباري.
من جانبه أعرب السفير البريطاني عن سعادته ، كما قدم التهاني بمناسبة تسنم الاعرجي مهامه الجديدة ،مؤكداً سعي بلاده لتطوير العمل المشترك بين البلدين واحترام سيادة العراق واستمرار الحوارات بما يسهم في تعزيز العلاقات، والعمل على استقرار العراق لما له من اهمية في موقعه ضمن دول المنطقة بما ينعكس بالشكل الإيجابي على مختلف الاصعدة .

المكتب الاعلامي لمستشار الامن الوطني
=============
23 تموز 2020

الفريق الركن محمد البياتي….والعمل الصالح الذي رفعه

سعد الاوسي
بدأب العابدين الاولياء وبمروءة الفرسان النبلاء وبحرص اب حان ينذر الفريق الركن محمد البياتي السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة جهده ووقته وقلبه لابناء شعبه في كل خطوة من منهاج عمله اليومي، ليكون بحق مثلاً عاليا لجميع العاملين في الخدمة العامة بوظائف الدولة، وربما لتكون سيرته الانسانية نموذجا لصغار العاملين في الوظائف الخدمية كي يتعلموا عنه سبيل التعامل مع الناس، رفقاً وعنايةً واحتراماً وتلبيةً وقبل ذلك كله اتماماً لاعمالهم ومعاملاتهم.
والحق اقول لكم انني كلما اطلعت في موقع من مواقع الاخبار او التواصل الاجتماعي على نشاط من نشاطات هذا الرجل النبيل اشعر بالفخر والاعتزاز والزهو الممزوج فرحاً في أن يكون احد اركان الدولة موظفاً رفيعاً مسؤولا كمثله وكحضوره الدائم في كل مكان وزمان حين تكون هنالك حاجة او مظلمة او مناسبة لفعل خير او مد يد عون، وهو امر صار يندر وجوده هذه الايام بعد ان تحول اكثر المسؤولين الى شخصيات بيروقراطية معزولة عن هموم الشارع والناس واحتياجاتهم حتى ليبدو ان الوصول الى ابراجهم العاجية مستحيلاً او شبه مستحيل.
ربما لو كان الامر بيدي لفرضت على صغار موظفي الحكومة ان يتابعوا سيرة الفريق الركن محمد البياتي اليومية في عمله لعلهم يتعلمون ان يراعوا الله في الناس ويحفظوا امانتهم فيه وان يخففوا من مساحة العنجهية والغرور والاستقواء ولغة الأنف العالي، وان يكفوا عن ابتزاز اموالهم بعرقلة معاملاتهم واعمالهم ما استطاعوا الى ذلك سبيلا، ولعلهم لو شاهدوا مسؤولا كبيرا بمستوى ومكانة ورتبة الفريق الركن محمد البياتي وهو يعامل الجميع بادبه وتواضعه وحرصه ومتابعته، فربما سيتغيرون ويغيرون من طريقة تعاملهم مع مصالح الناس ولغة الخطاب اليهم. فالكلمة الطيبة صدقة واداء الامانة الواجب الف صدقة وجبر الخواطر منجاة من المخاطر، والأسوة الحسنة باهل الخير والفلاح والذمة والضمير فوز ونجاح، وهي اسوة ماثلة حاضرة لا يفرقها عنكم سوى ان صاحبها يكرم البيت العظيم الذي انجبه وربّاه والرحم الطاهرة التي حملته فيجلب لهما الرحمات ويخلد ذكرهما بجميل افعاله وحسن خلقه، ويكرم المؤسسة العسكرية التي علّمته فابدعت في تعليمه حتى كان بهذه الهمة والشجاعة والفروسية والنبل في اداء واجبه، ويكرم ارادة النظام السياسي الذي اختاره لهذا المنصب حين يخلص ويتفانى في مسؤوليته ويحوز رضا واعجاب شعبه ويكون بذلك قد فتح باباً واسعة على نجاح الحكومة والنظام امام انظار الشعب.
ربما سأبدو مادحا لهذا الرجل بحماسي في الكتابة عنه، ويشهد الله انني لست كذلك، اذ ليس بيني وبينه من خطوط تعامل او مصالح آنيّة او مستقبلية حتى يتوهم البعض الاباطيل في سر حبي له ولسيرته المهنية الناصعة ذمّة وعفّة وامانة يد، ولكنني رأيت من الامانة الصحفية ان نقول للشرفاء اصحاب الضمير المخلصين لوطنهم وشعبهم انكم باعيننا وفي صميم محبتنا واهتمامنا ، وان الخير الذي تنشرونه سيجد جزاءه عند الله والناس بأحسن الجزاء الذي يستحقه، وان نتعلم جميعا قول كلمة الخير بحق من هو خير كإجادتنا للنقد والتقريع بحق المقصّرين الفاسدين واللصوص وهو جزاء وفاق يستحقونه بجدارة.
والله من وراء القصد
من قبل ومن بعد

ماذا يعني ان يكسر خامنئي عزلته وحذره بسبب كورونا، ويستقبل الكاظمي دون غيره ؟

كسر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في ايران عزلته واعتزاله الناس واللقاءات الشعبية او البروتوكولية، لإجل استقبال رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الذي بدأ زيارة عمل رسمية امس الثلاثاء للعاصمة طهران، وهي اول زيارة خارجية بعد توليه رئاسة الحكومة العراقية، حيث الغيت الزيارة التي كان من المفروض القيام بها الى المملكة العربية السعودية، الا ان وعكة صحية مفاجئة للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، حالت دون اجراء الزيارة.

انتقل الكاظمي مع فريقه الوزاري رفيع المستوى الى طهران، حيث تنتظره ملفات ثقيلة، وهناك رؤية  مشتركة لعلاقات عراقية – إيرانية، تتمتع بندية عالية، وايضًا تفكيك عقد الاختلافات التي شهدت فتورًا وبروداً غير مسبوق منذ اشهر.

الكاظمي حظي باستقبال رسمي رفيع المستوى، فيما رأى المراقبون ان الجمهورية الإسلامية في ايران وضعت كل ثقلها الرسمي والدبلوماسي لإجل انجاح الزيارة التي من المؤمل ان تشهد تحولًا جديدًا في العلاقات القائمة، وترتفع نسبة التبادلات التجارية بين البلدين الى ٧٢ مليار دولار بحلول الاعوام القادمة.

فيما رأت اوساط سياسية ورسمية ان الاهتمام الايراني بالزيارة بدا جليًا من خلال حرص المرشد الأعلى للثورة على لقاء اكماظمي شخصيًا، والاستناع منه عن كثب  لرؤيته المستقبلية في ملف العلاقات المشتركة بين البلدين الجارين.

واكدت هذه الأوساط، ان لقاء خامنئي مع الكاظمي رسالة ايرانية واضحة عن مدى التزام ايران وترحيبها تجاه حكومة بغداد، وانها لن تفرط بهذه العلاقة مهما كانت التحديات صعبة ومقلقة.

فيما اشارت الاوساط الى ان ” زيارة الكاظمي هذه يمكن ان تكون مدخلًا نوعيًا في تغيير قواعد اللعبة بالمنطقة برمتها، وربما ينجح الكاظمي في صناعة تقارب اقليمي من شأنه تخليص المنطقة من ويلات الصراع الدامي”.