أرشيف التصنيف: سياسة

العبادي: التغيير الوزاري هذا الاسبوع وهو جزء صغير من الاصلاح

قناة العراق الان / بغداد

اعلن رئيس الحكومة حيدر العبادي ان التغيير الخاص بكابينته الوزارية سيقدم الاسبوع الجاري.

وقال العبادي في مؤتمر صحفي مشترك مع الامين العام للامم المتحدة، “خلال هذا الاسبوع سيكون هناك تغييرا وزاريا، وهو جزء صغير من الاصلاح، الذي يعتمد على رئيس الحكومة والكتل السياسية”.

واضاف ان نظام العراق برلماني، وعلى مجلس النواب التعاطي مع التغييرات الخاصة بهذا الصدد.

الحكيم يقود حراكاً سياسيّاً لتشكيل أغلبية نيابية بمعزل عن دولة القانون

قناة العراق الان / بغداد

أكد ائتلاف الحكيم أن اغلب الكتل سلمت مرشحيها الى رئيس الوزراء مساء الاربعاء، كشفت عن مساعٍ لتشكيل كتلة أغلبية سياسية بمعزل عن دولة القانون، في حال فشلت التعديلات المرتقبة.

وتقول مصادر من داخل ائتلاف دولة القانون لـ(قناة العراق الان)، إن “المعلومات الأولية تشير إلى أن التغيير الوزاري سيشمل استبدال وزراء الزراعة والشباب والرياضة والنقل والكهرباء والصحة والصناعة والمعادن والموارد المائية والتعليم العالي والمالية”، لافتة إلى أن “العبادي سيعرض أسماء الوزراء الجدد على البرلمان يوم السبت المقبل لمنحهم الثقة”.

وأضافت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، بأن “اللجنة التي شكلها العبادي لدراسة السير الذاتية للمرشحين لم تُفعل عملها إلا خلال الأيام القليلة الماضية”، عادةً أن “اللجنة كانت هامشية ولم يكن لها أي دور في عملية الترشيحات الجديدة”.

وتابعت المصادر وثيقة الصلة بكواليس الكتل السياسية، بأن “عملية الترشيحات كانت تدار من قبل مدير مكتب رئيس الوزراء ومستشاره لشؤون البعثات الدبلوماسية”، وتساءلت “لماذا كانت هذه اللجنة سرية ولم تطلع أية جهة سياسية مقربة أو بعيدة على تفاصيل عملها”.

وتنفي المصادر أن يكون لدى ائتلاف دولة القانون علم بهذه التغييرات الوزارية باستثناء شخصيات مقربة من رئيس الوزراء تقوم بتسريب بعض المعلومات عن آخر التطورات”. ولفتت الى أن “فريق العبادي، من داخل حزب الدعوة، هو من يقود ويشرف على التغييرات الوزارية الحالية”.

 وأشارت المصادر إلى أن “آخر اجتماع عقدته كتلة دولة القانون كان قبل أسبوع ونوّه خلاله العبادي اكمال قائمة الوزراء الجدد وأنه سيعرضها في البرلمان يوم السبت المقبل أو الأيام التي تليه”. وبيّنت أن “رئيس الوزراء ينتظر حالياً الكتل السياسية لإرسال مرشحيها وإلا فإنه سيتجه للبرلمان بالأسماء المتوفرة لديه”.

وتتحدث المصادر البرلمانية عن رفض تبديه بعض الكتل السياسية للتغييرات التي ستطول 9 وزارات بسبب خوفها على مصالحها، وتوقعت عدم تمرير هذه التغييرات داخل مجلس النواب.

وكشفت المصادر واسعة الاطلاع أن “لجنة العبادي قدمت 50 مرشحاً سيختار منها 9 أسماء لعرضها على البرلمان بضمنها شخصيتان من قائمة الصدر التي قدمها إلى رئيس الوزراء”.

وتؤكد مصادر دولة القانون أن “المكونين التركماني والمسيحي وكذلك كتلة الفضيلة أرسلوا مرشحيهم إلى اللجنة الحكومية”، وتوقعت أن “يشهد اليومان المقبلان عقد العبادي اجتماعاً بين لجنة الرئاسات الثلاث مع اللجنة الوزارية لوضع اللمسات الأخيرة على المرشحين الجدد”.

وتشدد المصادر على أن رئيس الوزراء “يعول كثيراً على هذا الاجتماع الذي يحاول من خلاله كسب أصوات الكتل المؤثرة في البرلمان لتمرير الإصلاحات داخل مجلس النواب”.

وترجح المصادر أن تواجه مساعي العبادي رفض الصدر، ولاتستبعد أن يتبنى الاخير الإطاحة برئيس الوزراء في حال عدم الأخذ بالأسماء التي قدمتها لجنته.

وكان الصدر،  قد اعلن في مؤتمر عقده يوم الثلاثاء، اكتمال التشكيلة الوزارية المقترحة التي قدمتها لجنته، وتضم 90 اسماً بواقع 5 مرشحين لكل حقيبة وزارية. وطلب الصدر من رئيس الحكومة عرض قائمته على البرلمان.

بدوره يتوقع هشام السهيل، النائب عن ائتلاف دولة القانون، أن يرسل العبادي أسماء كابينته الوزارية الجديدة الى البرلمان مطلع الأسبوع المقبل، متمنياً أن تحظى هذه التغييرات بثقة أعضاء مجلس النواب.

وأشار السهيل، في تصريح لـ(قناة العراق الان)، الى “وجود تحفظات من قبل دولة القانون على آلية اختيار الوزراء الجدد بسبب عدم معرفتنا بأعضاء اللجنة الحكومية”، معرباً عن خشية كتلته من عدم تصويت الكتل السياسية على تعديلات العبادي.

ويؤكد رئيس لجنة المصالحة الوطنية أن “الكتل السياسية تواصل معارضتها لعملية التغيير الوزاري المرتقب”. مضيفاً بالقول “في حال فشل التصويت على التغييرات الوزارية ستكون هناك مطالبة لإسقاط الحكومة من قبل بعض الكتل السياسية الرافضة لعملية الإصلاح”.

من جانبه يقول عبد القهار السامرائي، النائب عن اتحاد القوى، أن  كتلته “تنتظر ما ستؤول إليه أعمال لجنة الرئاسات الثلاث ومفاوضاتها مع العبادي حول التغييرات الوزارية”.

وأضاف السامرائي، في تصريح لـ(قناة العراق الان)، أنه “في حال عدم التوافق على الأسماء، التي يعتزم العبادي تقديمها إلى مجلس النواب، فإن اتحاد القوى سيعارض التصويت على ذلك”، محملاً التحالف الوطني “مسؤولية الارتباك الحاصل والتأخير في قضية عدم حسم ملف الإصلاحات الوزارية”.

وكشفت كتلة المواطن عن اجتماع مرتقب يضم كلاً من عمار الحكيم، وإياد السامرائي، وإياد علاوي، وكوسرت رسول، وممثل عن مقتدى الصدر خلال الساعات القليلة المقبلة في مدينة السليمانية لتشكيل كتلة سياسية عابرة للطائفية والإثنية في مجلس النواب”.

وأوضح الفايز، في تصريح لـ(قناة العراق الان)، “في حال فشل رئيس الوزراء في تمرير كابينته الوزارية ستقوم هذه الشخصيات بتبني تغيير الحكومة الحالية عبر تشكيل حكومة أغلبية سياسية تنسجم مع مطالب المعتصمين والجماهير العراقية”.

ويؤكد النائب عن ائتلاف الحكيم أن “جميع الكتل، بما فيها المواطن، أرسلت مرشحيها إلى العبادي ليلة أمس الذي سيختار منها الأسماء الجديدة لعرضها على البرلمان”، متوقعاً أن “يعرض رئيس الوزراء يوم الخميس تشكيلته الجديدة على رؤساء الكتل السياسية قبل الذهاب للبرلمان”.

لكن الفايز يستبعد ارسال التغيير الوزاري على البرلمان السبت المقبل، عازياً ذلك الى “الخلافات السياسية بين الكتل”، مرجحا تقديمها يوم الاثنين المقبل.

وزير العدل: العفو الخاص لا يشمل المدانين بالإرهاب ونفذنا 35 حكماً بالإعدام خلال 2016

قناة العراق الان / بغداد

أكد وزير العدل حيدر الزاملي، اليوم الخميس، أن قانون العفو الخاص “لا يشمل المدانين بقضايا الإرهاب واختلاس أموال الدولة والمتاجرين بالمخدرات”، وفيما أشار الى تنفيذ 35 حكماً بالاعدام بحق مدانين خلال العام الحالي 2016، نفى الأنباء التي تحدثت عن “عدم الاهتمام بالسجون الإصلاحية”.

وقال وزير العدل حيدر الزاملي في حديث الى (قناة العراق الان)، إن “ملفات العفو العام والعفو الخاص هو قانون مطبوع في مجلس النواب العراقي وتحت الدراسة ومن المؤمل أن تمضي قريباً النتيجة الكاملة لهذا القانون”، مبيناً أن “قانون العفو الخاص المرقم ٣٢١ لسنة ٢٠١٤، يشمل جميع المحكومين الذين قضوا ربع المحكومية ولا يشمل المدانين بقضايا الإرهاب أو اختلاس أموال الدولة وزنا المحارم والمتاجرة بالمخدرات”.

وأضاف الزاملي، أن “وزارة العدل وزارة تنفيذية ليس لها الحق بتنفيذ أو إيقاف أحكام الإعدام لكن تأخير الإعدام يأتي بسبب إعادة المحاكمات لبعض المدانين حتى بعد صدور المرسوم الجمهوري”، مؤكداً “وجود مراسيم جمهورية متوقفة من عامي ٢٠١١ و٢٠١٢ لا نستطيع تنفيذها بسبب إعادة المحاكمات”.

وتابع وزير العدل، أنه “تداولنا مع مجلس القضاء الأعلى بخصوص تشريع قانون ينص على تقليص المحاكمات التي تصل أحياناً من سبع أو ١٢ محاكمة الى محاكمة واحدة حتى يحصل على حقه إذا كان يستحق الإعدام من عدمه”، لافتاً الى، أن “وزارة العدل ماضية بتنفيذها كل الأحكام وهذا العام تم تنفيذ ٣٥ حكماً بالاعدام وعندما نحصل على الموافقة لا نستغرق يوماً أو يومين بتنفيذ الحكم بالمدان”.

ونفى الزاملي، “الانباء التي تناقلتها بعض المنظمات التي تحدثت عن عدم اهتمام وزارة العدل بالسجون الإصلاحية كون جميع المنظمات الدولية والخدمية ومنظمات المجتمع المدني والرقابية الحكومية وغير الحكومية تكون وزارة العدل خاضعة لرقابتها”، مؤكداً أن “هناك طابوراً خامساً لبث الإشاعات يحاول تثبيط معنويات المواطنين”.

وأكد وزير العدل، أن “هناك مدعياً عاماً في الاقسام الاصلاحية بالسجون العراقية يفتش بشكل مستمر عن الطعام والحالة الصحية والحالة القانونية”، لافتاً إلى أنه “في الوقت الحالي لدينا منظومة مراقبة مستمرة لمدة ٢٤ ساعة تغطي كل متر مربع في الأقسام الإصلاحية”.

وكان عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب سليم شوقي اعلن، اليوم الخميس، عن الانتهاء من الصياغات النهائية لقانون العفو العام وإرساله الى هيئة الرئاسة، وفيما أكد أن اللجنة بانتظار إدراجه على جدول الأعمال، كشف عن بعض الفئات المشمولة بالقانون.

وكان مجلس القضاء الأعلى أعلن، أمس الأربعاء، الـ(23 من آذار 2016)، اطلاق سراح النائب السابق محمد الدايني بعفو خاص، فيما أكد أن العفو جاء بمقترح من رئاسة الوزراء وصدور مرسوم جمهوري به.

وكانت اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي كشفت، يوم الخميس الـ(18 من شباط 2016)، عن وجود نحو 30 ألف معتقل في السجون العراقية بينهم 12 ألف معتقل بتهم “إرهابية”، وأكدت أن 5000 معتقل فقط سيشملون بقانون العفو العام، وفيما أشارت إلى أن الصيغة الحالية للقانون “لا تلبي الطموح”، لفتت الى وجود 600 مخبر سري “اخبارهم غير صحيحة”.

وكان النائب عن تحالف القوى العراقية خالد المفرجي أكد، يوم الثلاثاء الـ(23 من حزيران 2015)، أن مسودة قانون العفو العام بصيغتها الحالية لا تلبي الطموح في اعادة الحقوق، عازياً السبب لعدم تضمنها العفو عن المعتقلين بتهم الارهاب أو اعادة التحقيق للمشمولين بالمادة 4 ارهاب، فيما أشار الى أن بعض الكتل السياسية افرغت العديد من القوانين من محتواها العام فضلاً عن تسييس قانون العفو.

ويعد قانون العفو العام من أهم بنود البرنامج السياسي الذي تم الاتفاق عليه بين الكتل السياسية لتشكيل الحكومة العراقية في أيلول 2014.

يذكر أن مجلس النواب العراقي أقر في العام 2008، قانوناً للعفو العام أفرج بموجبه عن آلاف المعتقلين آنذاك، لكنه لاقى اعتراضات واسعة من قبل بعض الجهات السياسية كونه أسهم بالإفراج عن بعض قيادات تنظيم القاعدة في حينها.

نصيف تطالب هيئة البرلمان محاسبة العاني على تصريحاته “المخزية”

قناة العراق الان /  بغداد

طالبت النائبة عالية نصيف هيئة رئاسة مجلس النواب”  بمحاسبة النائب عن اتحاد القوى ظافر العاني على تصريحاته (المخزية) المحرضة على الفتنة الطائفية في ندوة أقيمت بقطر ، مبدية استغرابها من تحول العاني من نائب في البرلمان العراقي الى ناطق بإسم الحكومات التركية والسعودية والقطرية .

وقالت نصيف في بيان صحفي تلقت قناة العراق الان ان” العاني وبلا أي خجل ألقى كلمة مليئة بالشحن الطائفي في ندوة حوارية بالدوحة وكأنه يستجدي التدخل من دول الجوار ويتباكى على عدم تدخلها بقوة في الشأن العراقي ، متناسياً أن الدول التي نصب نفسه محامياً عنها كتركيا والسعودية وقطر موجودة وحاضرة بقوة في المشهد العراقي من خلال مفخخاتها وعبواتها الناسفة وإرهابييها الذين احتلوا محافظات عراقية بالكامل “.

وبينت ان” العاني هاجم الحكومة العراقية التي يشترك فيها حزبه وتضم وزراء من المكون السني ، واتهمها بأنها عميلة لإيران ، وهذا يعني أن اتحاد القوى المشارك في الحكومة عميل أيضاً ، وهذا بحد ذاته تخبط واضح من قبل العاني ومحاولة بائسة للتزلف الى المحور السعودي القطري في ظن منه أنه سيكسب دعمهم فيما لو شتم حكومة بلاده أمامهم “.

وأضافت ان” النفس الطائفي المقيت كان حاضراً بقوة في خطاب العاني المليء بالتحريض الطائفي ، وكأنه ذهب الى الدوحة ليعطي صورة عن شعب منقسم على نفسه ، متناسياً الدور الوطني للحشد الشعبي في تحرير أبناء جلدته وانقاذهم من مخالب تنظيم داعش الذي جاء به ورحب به دواعش السياسة “.

وشددت نصيف على ” ضرورة قيام هيئة رئاسة مجلس النواب بمحاسبة النائب ظافر العاني على خطابه المخزي الذي يهدد السلم في العراق ” ، مبينة أن ” على رئيس المجلس سليم الجبوري اليوم أن يبرهن على كونه رئيساً للسلطة التشريعية ولا يخضع لميول حزبية أو طائفية “.

رئيس مجلس النواب يتسلم قائمة مرشحي السيد الصدر لحكومة التكنوقراط

قناة العراق الان /  بغداد

تسلم رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري رسالة من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر تتضمن اسماء مرشحيه لحكومة التكنوقراط”.

وقال المتحدث باسم رئيس مجلس النواب عماد الخفاجي في بيان صحفي تلقت قناة العراق الان ان” الرئيس الجبوري ابدى اهتمامه بالاسماء التي تضمنتها القائمة، وانه يعتبرها جزءاً من جهود الاصلاح”.

واضاف الخفاجي ان” رئيس مجلس النواب يعتقد ان القائمة التي تسلمها من السيد الصدر ستكون سنداً لرئيس الوزراء في اختيار كابينته الحكومية التي من المنتظر ان يعرضها على نواب الشعب لغرض التصويت عليها وفق الآليات الدستورية”.

المصارف الخاصة تؤكد شح السيولة النقدية والمالية البرلمانية تنتقد اداراتها

بغداد / قناة العراق الان

أكدت رابطة المصارف الخاصة، اليوم الثلاثاء، أن العراق يعاني شحا في السيولة النقدية بسبب انخفاض أسعار النفط، وعدت أن المشكلة الرئيسة في العراق تكمن في إدارة الأموال، في حين نفت اللجنة المالية البرلمانية وجود شح في الاموال، مؤكدة ان الحكومة العراقية قادرة على دفع الرواتب خلال ما تبقى من عام 2016.

وقال المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة العراقية علي طارق في حديث إلى (قناة العراق الان)، إن “هناك شحا في السيولة النقدية العراقية بسبب الظروف الاقتصادية التي يمر بها العراق”، عادا أن “المشكلة الرئيسة في العراق تكمن في أدارة الأموال والسيولة النقدية”.

وأضاف طارق، أن “هناك الكثير من المؤسسات الحكومية التي تمتلك فائضا ماليا، في مقابل عدد آخر يعاني من عجز مالي”، كاشفا أن “هناك عدة اقتراحات لإدارة الأموال والسيولة النقدية في العراق منها توحيد الحسابات، خاصة وأن هناك عملية كشف تجرى لجرد الأموال الموجودة في المؤسسات، من أجل أن يتضح الموقف المالي للبلد”.

وأكد المدير التنفيذي لرابطة المصارف، أن “الدورة الاقتصادية وأزمة السيولة أثرت في عمل المصارف الخاصة”، مؤكدا أن “رابطة المصارف الخاصة تتعاون اليوم مع الحكومة العراقية لتمكين القطاع المصرفي من أخذ دوره والاسهام في الخروج من هذه الأزمة”.

مقتل وإصابة 34 شخصاً على الأقل بتفجير مزدوج داخل مطار بروكسل

متابعة / قناة العراق الان

أعلنت مصادر أمنية وإعلامية بلجيكية، اليوم الثلاثاء، عن مقتل وإصابة 34 شخصاً على الأقل بتفجير مزدوج بعبوتين ناسفتين داخل مطار العاصمة بروكسل.

وقالت وسائل إعلام بلجيكية نقلت عن مصادر أمنية وتابعتها (قناة العراق الان)، إن “تفجيراً مزدوجاً بعبوتين ناسفتين وقع، صباح اليوم، الاول قرب صالة المغادرين في مطار زافنينتيم في ضواحي العاصمة البلجيكية بروكسل والثاني قرب الخطوط الجوية الاميركية داخل المطار، مما أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة 20 آخرين بجروح”، مرجحة “ارتفاع حصيلة الضحايا بسبب شدة التفجيرين”.

وأضافت المصادر أن “السلطات البلجيكية اغلقت جميع منافذ المطار ورفعت درجة التأهب الى الدرجة القصوى في بروكسل، فيما عقدت الحكومة البلجيكية اجتماعاً طارئاً لاتخاذ ما يلزم من قرارات على خلفية هذه التطورات”.

يذكر أن  السلطات البلجيكية في بروكسل اعتقلت عشرات الأشخاص يشتبه في صلتهم بالإرهاب، فيما أكدت انطلاق حملة لمكافحة الإرهاب في البلاد خلال المدة الماضية.

مقتل واصابة عشرة اشخاص بتفجير غربي بغداد

بغداد / قناة العراق الان
افاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، بأن عشرة أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار عبوة ناسفة، غربي بغداد.

وقال المصدر في حديث إلى (قناة العراق الان)، إن “عبوة ناسفة انفجرت، مساء اليوم، بالقرب من محال تجارية في منطقة البكرية غربي بغداد، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح متفاوتة”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قوة أمنية هرعت إلى منطقة الحادث ونقلت الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج وجثة القتيلين إلى دائرة الطب العدلي، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش للبحث عن منفذي التفجير”.

يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توتراً منذ منتصف العام 2013، إذ أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، في (الأول من آذار 2016)، مقتل وإصابة 1960 عراقياً بأعمال عنف شهدتها مناطق متفرقة من البلاد خلال شهر شباط الماضي، فيما أعربت عن أسفها “الشديد لاستمرار وقوع الضحايا في العراق.

دولة القانون: العبادي سيعرض وزرائه الجدد السبت المقبل

بغداد / قناة العراق الان
أعلن ائتلاف دولة القانون، اليوم الثلاثاء، أن يوم غد الاربعاء هو الموعد الأخير لقبول مقترحات اللجنة الرئاسية الخاصة بتقديم المرشحين للوزارات، وفيما بيّن ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي سيقدم أسماء الوزراء التسعة الجدد يوم السبت المقبل، أكد ان آخر حلول العبادي هو تقديم استقالته وحل البرلمان.
وقال القيادي في دولة القانون جاسم محمد جعفر في حديث لـ(قناة العراق الان)، إن ” يوم غد الاربعاء هو آخر موعد لقبول مقترحات اللجنة الرئاسية للوزراء التسعة الذين يتم التباحث بتغييرهم”، مبينا ان “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي سيطرح في البرلمان يوم السبت المقبل الاسماء الموجودة عنده من المرشحين لشغل المناصب في تسع وزارات، اذا لم يتسلم اسماء المرشحين من اللجنة الرئاسية”.
وأضاف جعفر أن ” العبادي سيقيل تسعة وزراء ويستبدلهم بتسعة آخرين من أصحاب الكفاءة والتجربة في وزاراتهم والذين لم يتسلموا مناصب معينة ولا ينتمون لاي حزب “، مشدداً على “ضرورة مصادقة مجلس النواب على أسماء الوزراء من اجل إرسال رسالة اطمئنان للشارع العراقي بجدية الحكومة بإيجاد التغيير ومن اجل ان لا يتفاقم الوضع”.
وأشار جعفر الى  أن “الوزراء التسعة المقرر استبدالهم بوزراء آخرين تشمل خمسة وزراء من التحالف الوطني وثلاثة وزراء من تحالف القوى ووزارة من التحالف الكردستاني ليشمل التغيير حصص كل القوى السياسية الممثلة بالبرلمان”، لافتا الى ان “العبادي سيراعي التنوع بالوزراء الذين سيجرى استبدالها بحيث يأتي من نفس المكون للوزارات المستبدلة بشرط ان لايكونوا حزبيين”.
ورجح القيادي في ائتلاف دولة القانون “استقالة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي من منصبه وحل البرلمان اذا استمرت الكتل السياسية بوضع العصي في عجلة التغيير”، محذرا من “خطورة هذا الإجراء في ظل الوضع الذي نعيشه”،
وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي اكد، في 20 اذار 2016، تواصل اجتماعاته مع لجنة الخبراء المكلفة بتطوير برامج الاصلاح الشامل، وفيما اشار الى مناقشة اختيار المرشحين الى المناصب العليا، لفت الى ان اجتماع اليوم شهد الخروج بتوصيات مهمة ستسهم بشكل ايجابي في التغيير الوزاري خلال “وقت قريب جداً”.
وكان اجتماع قادة الكتل السياسية والرئاسات الثلاث قرر، في 19 اذار 2016، تشكيل لجان عدة لمواصلة عملية سير الاصلاح في البلاد، وفيما اشارالى تشكيل لجنة لمساعدة رئيس مجلس الوزراء في التعديل الوزاري “خلال اسبوع”، اكد تشكيل لجنة لزيارة المعتصمين وممثلي وقادة التظاهرات.
وكان  بدأ، مساء اليوم ذاته، اجتماع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية في قصر السلام، وسط بغداد، لمناقشة الاعتصامات والتغيير الوزاري المرتقب والوضع الامني في البلاد.
 وعقدت الرئاسات الثلاث (رؤساء الجمهورية فؤاد معصوم ومجلس الوزراء حيدر العبادي ومجلس النواب سليم الجبوري)، مساء اليوم ذاته، اجتماعا في قصر السلام، وسط بغداد، مع رؤساء الكتل السياسية، لمناقشة اعتصامات انصار التيار الصدري عند بوابات المنطقة الخضراء والتغيير الوزاري المرتقب الذي دعا اليه رئيس مجلس الوزراء، والوضع الامني في البلاد والانتصارات المتحققة على تنظيم (داعش).
وحضر الاجتماع ايضا زعيم المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم والقيادي في المجلس الاعلى نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي وزعيم ائتلاف العربية صالح المطلك والقيادي في ائتلاف الوطنية محمود المشهداني، وممثلين عن كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري وقيادات في ائتلاف دولة القانون وتحالف القوى والتحالف الكردستاني.
يذكر أن اجتماع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية يأتي في ظل توتر الاوضاع السياسية في البلاد، بسبب الاعتصامات التي بدأها التيار الصدري امام بوابات المنطقة الخضراء، وسط بغداد، يوم الجمعة،( 18 اذار 2016)، للمطالبة بالإصلاحات، إضافة إلى الحرب ضد تنظيم (داعش) في المحافظات الغربية والشمالية.

تفكيك 20 داراً ملغماً والعثور على نفق سري وسط مدينة الرمادي

الانبار / قناة العراق الان

اعلنت شركة متخصصة بازالة الالغام في محافظة الانبار، اليوم الثلاثاء، عن تفكيك 20 داراً ملغماً في مدينة الرمادي، مركز محافظة الانبار، (110 كم غرب بغداد)، وفيما اشارت الى ان فرقها رفعت اكثر من 150 عبوة ناسفة خلال الايام القليلة الماضية، اكدت اكتشاف نفق سري في المدينة مليئ بالمتفجرات والاسلحة.

وقال مدير شركة الخبرة الفنية لازالة الالغام ثائر الكناني، في حديث الى (قناة العراق الان)، إن “الفرق الهندسية العسكرية التابعة للشركة والتي تعمل بشكل طوعي، قامت منذ السبت الماضي، برفع اكثر من 150 عبوة ناسفة في عدة طرق بمدينة الرمادي، فضلاً عن القيام بمسح مناطق اخرى لكشف المتفجرات ووضع العلامات التحذيرية”.

وأوضح الكناني، ان “الفرق تمكنت، ايضاً  من تفكيك 20 دارا ملغماً كان تنظيم (داعش) قد فخخها قبل مغادرته مدينة الرمادي، مركز محافظة الانبار”

وأضاف الكناني، ان “الفرق الهندسية  قامت بمعالجة الطريق الرئيس لمدخل مدينة الرمادي، بالتفجير المسيطر عليه،  بعد ان كان ملغما بالكامل ومكسو بمادة الاسفلت”، مشيراً الى ان “الفرق عثرت على نفق سري يؤدي الى حي خر،  مليئ بالمتفجرات والاسلحة في احد المنازل في وسط مدينة الرمادي”.

وأكد الكناني، ان “اغلب الابنية والطرقات هي ملغمة وفق المسح الذي اجراه الفريق الهندسي”.

يذكر ان مدن محافظة الانبار سيطر عليها تنظيم (داعش)، قبل عامين وشهدت معارك تطهير اسفرت عن تحرير مدينة الرمادي ومناطق عديدة في المدن الغربية وتطهير اجزاء من مناطق مركز كرمة الفلوجة، مما اسفر عن مقتل المئات من عناصر (داعش) خلال المواجهات.