أرشيف التصنيف: سياسة

الرافدين يحدد شرطاً لمنح قروض الـ 50 مليون

اعلن مصرف الرافدين ان قروض الـ50 مليون لإضافة بناء وترميم الدور السكنية التي تمنح للموظفين و 30 مليون دينار للمواطنين  تكون برهن العقار المراد ترميمه.

وقال المكتب الاعلامي للمصرف في بيان ورد لـ قناة العراق الان له ان ضمان منح قروض اضافة البناء او الترميم وتاهيل الدور السكنية للمواطنين تكون برهن العقار المراد ترميمه اوتاهيله لصالح المصرف.

واضاف البيان ان قرض اضافة البناء او تأهيل وترميم الدور السكنية يبلغ 50 مليون دينار للموظفين و30 مليون دينار للمواطنين، مشيرا الى ان ضمان القرض يكون برهن العقار لصالح المصرف ومن الدرجة الاولى على ان تغطي قيمته التقديرية (مبلغ القرض + 20‎%‎) اضافة الى راتب الموظف بالنسبة للمقترضين من الموظفين، داعيا المواطنين والموظفين لزيارة فروعه في بغداد والمحافظات للتقديم على تلك القروض.

العراق والأمم المتحدة يبحثان سرعة إنجاز تشريعات للإصلاح وإجراء انتخابات

استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الأحد، في قصر السلام ببغداد، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت.

وقال بيان لمكتب رئيس الجمهورية ورد لـ قناة العراق الان انه “تم أثناء اللقاء التداول بشأن الأوضاع الحالية التي يمر بها البلد، وسبل الحلول الممكنة التي تساعد في حماية أمن واستقرار العراق وتطلعات الشعب إلى الإصلاح”.

وأضاف “جرى التأكيد على حق المواطنين بالتظاهر السلمي الحر ومسؤولية أجهزة الدولة المختصة بالعمل على حماية المتظاهرين السلميين وحفظ الأمن العام للدولة وحقوق وأملاك المواطنين وعدم السماح بالفوضى وبكل ما يمكن ان يشوه الطابع السلمي للتظاهرات”.

وبهذا الصدد تم التأكيد أيضاً على أن “الجريمة المروعة التي استهدفت المتظاهرين يوم الجمعة الماضي وراح ضحيتها شهداء وجرحى التي نفذتها عصابات خارجة عن القانون استهدفت بشكل عام أمن واستقرار البلاد وبما يوجب في الحالين تكثيف وتعزيز الإجراءات الأمنية والقبض على منفذي الجريمة وإحالتهم إلى القضاء العادل والعمل بدقة وحرص بما يحول دون تكرار هذا الفعل الإجرامي البشع”، حسب البيان.

وفي المسار السياسي، تناول اللقاء الآليات الدستورية والعمل السياسي المطلوب من أجل سرعة إنجاز التشريعات القانونية اللازمة للإصلاح ولإجراء انتخابات نزيهة، وكذلك إجراءات اختيار مرشح مناسب لرئاسة مجلس الوزراء للمرحلة المقبلة.

الملك الاردني يؤكد لصالح دعم بلاده لجهود إعادة الأمور لمساراتها في العراق

أكد الملك الأردني عبد الله الثاني، السبت، لرئيس الجمهورية برهم صالح دعم بلاده لجهود إعادة الأمور إلى مساراتها في العراق.

وذكر اعلام رئاسة الجمهورية في بيان له ، إن “صالح تلقى اليوم السبت، اتصالاً هاتفيا من الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية، عبر من خلاله جلالته عن تمنيات المملكة للعراق بالاستقرار والسلام والتقدم وبما يحقق مصالح الشعب العراقي ويؤمّن خير العراق والعراقيين ويحقن دماءهم”.

وأكد الملك عبد الله الثاني، “دعم الأردن ومساندته لكل الجهود الخيّرة الرامية إلى إعادة الأمور إلى مساراتها الكفيلة بتحقيق تطلعات الشعب العراقي الشقيق برمته، ومن خلال تعزيز الاستقرار والأمن والحفاظ على وحدته، واستقلاله السياسي، والتصدي لكل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية والعبث بأمنه والحيلولة دون تمكن أي من الجماعات الإرهابية المجرمة التي تصدى لها الشعب العراقي بكل أطيافه ومكوناته ببسالة وعزيمة، وفي إطارٍ يعزّز نهضة العراق مجدداً ويقود إلى إعادة إعمار ما هدمته قوى الإرهاب والشر ويفضي إلى تمتين جبهته الداخلية وتقوية لحمة أبنائه الوطنية ومنعته، وصولا لاستعادة مكانه الطبيعي ومكانته المهمة في محيطه العربي وعلى الساحة الدولية”.

وعبر رئيس الجمهورية، بحسب البيان، عن “جزيل شكره وتقديره للملك ولشعب الأردن الشقيق للموقف النبيل من العراق وشعبه الحر، وتمنياته لجلالته بموفور الصحة ولشعب الأردن الكريم دوام الرفعة والعز”.

وأكد الرئيس الأردني، “مواصلة السعي الحثيث من أجل تعزيز وحدة العراقيين بمختلف مكوناتهم في مواجهة التحديات وتجاوز الأوضاع الحالية نحو الإصلاح وسلام البلد وتغليب المصالح الوطنية والحفاظ على أمن واستقرار الدولة والمجتمع بما يعزز الحريات والديمقراطية”.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن “العراق ينظر بتقدير واعتزاز إلى أهمية دعم الأشقاء والأصدقاء بما يساعد العراق على تجاوز هذه الظروف”.

وبحسب البيان، فقد تم في أثناء الاتصال الهاتفي “تأكيد الرئيس والملك على أهمية المضي قُدماً إلى ما من شأنه ترسيخ العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وتطوير سبل التعاون بما يضمن خير الشعبين، ويساعد في تعزيز فرص استقرار وتقدم المنطقة وسلامها في هذه الظروف العصيبة التي تمرّ بها”.

الخنجر ينال وسام شرف …..!!

مدونون عبر مواقع التواصل الاجتماعي كتبوا في تعليقات لهم حول عقوبات الخزانة الامريكية التي طالت بعض القيادات السياسية ومنهم خميس الخنجر زعيم المحور الوطني اكدوا فيها …انه

اصبح وسام شرف صعب المنال لكل من يتم وضع اسمه ضمن العقوبات الامريكية
واضافو ان وضع اسم خميس الخنجر ضمن عقوبات الخزانة الامريكية تمثل شهادة امريكية بان الخنجر ضد الاحتلال الامريكي للعراق خلافا لما لما كان يروجه البعض من خصومه
مؤكدين ان هذا القرار الاخير لن يزيد الخنجر الا اصرارا على مواقفه وانه لايبالي لتلك القرارات التي لاتجدي نفعا ولاتجد لها اذان صاغية سوى لاذناب وذيول قوات الاحتلال

الشيخ خميس الخنجر يرد على الخزانة الامريكية في تغريدة صاروخية :

‏كنت وسأبقى ضد أي تدخل خارجي في شؤون العراق الداخلية.
‏ومع الشعب وتطلعاته للتغيير والخلاص من الفاسدين .

‏ولن تثنينا القرارات المسيسة التي أغاضها دورنا في العمل على إنهاء السياسات الطائفية، والسعي لوقف العنف بين أبناء الشعب الواحد، واستعادة الجميع لحقوقهم

محافظ بغداد (( احملوه بعيدا )) انه (( احديده عن الطنطل ))…..!!

محافظ بغداد ( المهندس ) محمد جابر العطا يعطي صلاحياته للنائب الفني( الغير مهندس) مقابل مبلغ خمسة ملايين دولار ولم يعطي اي صلاحية للمعاون الفني (المهندس) علمًا بان هذه الصلاحيات هي فنية هندسية حصريه يفهمها المهندسون فقط…..!!

ويعرف كيف يتعامل معها ونتسائل كيف لشخص ليس مختص (النائب الفني) ان يقوم بدراسة ومعرفة الشركات المتخصصة للدعوات المباشرة وكيف يمكن ان يقيم العمل الجيد من غير الجيد وكيف لمحافظ بغداد ان يتنازل عن هكذا صلاحيات تخص خدمة الناس لرجل معروف عنه بفساده وعصابته من المقاولين الفاسدين أمثال حجي فراس الدليمي (لا يملك اي شهاده) ومعروف عن أعماله السيئة التي نفذها
ننصح المتظاهرون بالتوجه فورا لبناية المحافظة وطرد النائب الفني من المحافظة ورميه باقرب سلة زبالة او اخذه معهم للطابق السادس من المطعم التركي….!!

علي العيثاوي يقود محافظ بغداد (( كالخروف )) …….!!

للاسف الشديد تصورنا مع البعض ان محافظ بغداد محمد جابر سيكون محافظا حازما مهنيا ولم نتوقع ان تكون زمام الامور بيد علي العيثاوي كذلك يتم عقد الصفقات بحضور عطوان العطواني…..!!

المعلومات المؤكدة تشير الى ان
المحافظ محمد ليس له دور سوى 5 بالميه بالمحافظه …!!

وان اعضاء مجلس المحافظه يبحثون عن فرصه ولو جلسه واحدة حتى يقيلون محمد جابر….!!
وبعلم المحافظ

هل تصدقون ان علي العيثاوي باع 120 مدرسة…….!!

نرجو من البرلمان اقالة هذا المحافظ الضعيف الهزيل…!!

فضيحة كبرى تهز وزارة الكهرباء الوزير لؤي الخطيب يؤسس شركة لحسابه الخاص لسرقة الاموال …..!!

تتواصل عمليات هدر مال العام وشبهات الفساد الكبرى في اكبر عملية تحايل وتجاوز على المال العام وبالوثائق

وزير الكهرباء لؤي الخطيب الذي يحمل الجنسية البريطانية يهدر اموال وزارة الكهرباء بالتعاقد مع شركة قام بتأسيسها بنفسه في لندن ويقوم بالضغط على كبريات الشركات العاملة في العراق للمشاركة في المؤتمرات تعقدها شركته ليجبرها على رعاية المؤتمر تحديدا وفي يوم الخميس الخامس والعشرين من نيسان وبحفل رسمي لافت اعلنت وزارة الكهرباء العراقية بانها ابرمت مذكرة تعاون مشترك مع معهد العراق للطاقة ليتبين لاحقا ان هذا المعهد ما هو الا شركة تجارية مسجلة باسم وزير الكهرباء لؤي الخطيب في لندن لتتفجر فضيحة ما بعدها فضيحة التفاصيل تتحدث ان وثائق بريطانية رسمية صادرة عن مسجل الشركات في لندن تفيد بان لؤي حميد جواد الخطيب سجل شركة خاصة باسم المعهد العراق للطاقة في سنة ٢٠١٣ اعلنت افلاسها لاحقا في سنة ٢٠١٦ والغريب في الامر ان الوزير بعد استيزاره عاد ليوقع مذكرة تفاهم مع الشركة بالرغم من اعلان افلاسها ولكي تكتمل اركان العملية وبالتزامن مع تكليف الخطيب بحقبة الكهرباء فقد قام بالتنازل عن حقوق ادارته بهذه الشركة وعين مديرا جديدا لها…!!

من المخالفات المرصودة لهذه الشركة انه جاء في الموقع الرسمي بان الشركة …منظمة غير حكومية اي مستقلة وغير ربحية وهنا لابد ان نتوقف فلا يوجد في القانون البريطاني شركة تصبح منظمة عما ان المنظمات الغير حكومية لها مسجل خاص وعند البحث في سجلات دائرة المنظمات لم يعثر على اي وجودا لاي كيان باسم معهد الطاقة العراقي وهنا ثمتا سؤالا مهم جدا لماذا وقع الوزير مذكرة تفاهم مع شركات تفيد حساباتها الختامية بانها شركة صغيرة جدا وخاسرة

علما ان المصادر الخاصة في وزارة الكهرباء تقدر قيمة هذه المذكرة بملايين الدولارات من ارباح وعمولات للعقود والنشاطات والاستشارات لم يكتفي الخطيب بهذا فهو يضغط على الشركات الكبرى العاملة في العراق لرعاية مؤتمرات شركته والتي تتصاعد الدعوات الى الهيأة الرقابية وهيأة النزاهة في العراق وبريطانيا لتدقيق مواردها المالية الغير الطبيعية بعد ان تضخمت بشكل كبير بعد هيمنة الخطيب على وزارة الكهرباء….!!

وثائق خطيرة تكشف لأول مرة .. شركة الخليج توقع عقوداً مليارية مع مطار بغداد بعد أسبوع واحد على تأسيسها !

كشفت وثائق جديدة عن قيام إدارة مطار بغداد الدولي بتوقيع عقود تصل قيمتها الى اكثر من 20 مليون دولار امريكي سنوياً مع شركة حديثة الإنشاء برأسمال لا يتجاوز الـ 400 الف دولار فقط، فيما كشفت وثيقة أخرى عن تدخل مكتب رئيس الوزراء بالملف، وإيقافه ريثما يتم دراسة الجوانب القانونية للعقود المبرمة خلال شهر تشرين الأول الماضي.

وبحسب هذه الوثائق، فأن مدير مطار بغداد السيد علي تقي قام بتوقيع عقدين مع شركة الخليج للخدمات المحدودة، الأول، لجباية ايرادات ضرائب المسافرين، فيما كان العقد الثاني مع ذات الشركة لتقديم الخدمات الأرضية في المطار.

وبحسب الوثائق، فأن هذه الشركة تأسست في 16 تشرين الأول 2019، فيما حصلت على هذين العقدين يومي 25 و26 من الشهر ذاته، يعني بعد تسعة أيام فقط على نأسيسها، وهذا يشكل لوحده مفارقة كبيرة، إذ كيف أن شركة حديثة التأسيس لا يتجاوز رأسمالها نصف المليون دولار تتعاقد مع جهة مهمة ودولية كمطار بغداد الدولي في ملف جباية إيرادات المسافرين، وتقديم الخدمات الأرضية، مع العلم أن عمر المؤسس لا يتجاوز العشرين عاماً، وأن الشركة لم يسبق لها العمل في مجال النقل الجوي، ولا تمتلك أي خبرة أو شهادة، فكيفولماذا حصلت على العقود، وهي شركة لا يتعدى عمرها العشرة ايام فقط!.

مصادر خاصة، كشفت أن ”  عقد جباية ضرائب المسافرين  يقوم على زيادة هذه الاجور المحددة في الموازنة العامة للدولة،  بقيمة ٥ دولار إضافية عن كل مسافر دون اي سند قانوني او تجاري او فني، ويرفع  من مصاريف شركة الخطوط الجوية العراقية بحدود ١٠ مليون دولار سنويا”.

وأضافت ” كما أن هذا العقد سيرفع اسعار تذاكر شركة الخطوط الجوية العراقية، مما يعني تحميل المسافر العراقي مبالغ اضافية، علماً أن قانون الادارة المالية العراقي النافذ منع فرض أية رسوم الإ بتشريع قانوني صادر من الجهات المخولة. فكيف حصل ذلك”.

وبينت المصادر، فيما يتعلق بالعقد الثاني ” بتقديم نفس الشركة ( أي شركة الخليج ) خدمات أرضية في صالات مطار بغداد الدولي، دون ان تكون لها اي خبرة، او إعمال مماثلة، او حتى عروض من شركات أخرى، في سابقة خطيرة تهدد مطار بغداد الدولي وثقة شركات الطيران الدولية فيه و تهدد بشكل مباشر مصالح الناقل الوطني العراقي الخطوط- الجوية العراقية- صاحبة الحق الحصري و الوحيد لتقديم هذه الخدمات وفق القانون رقم ١٠٨ لسنة ١٩٨٨”.

وكشفت مصادر قانونية، اطلعت على هذه الوثائق عن جملة من المخالفات القانونية الفاضحة، والتي يمكن بسببها الغاء مثل هذه التعاقدات، حيث أن قانون العقود الحكومي العراقي، نص على مراعاة وجود اعمال مماثلة لأي شركة تتقدم للعمل في القطاع الحكومي، فيما أن هذه الشركة لا تمتلك أية اعمال مماثلة أبداً، فيما غابت فقرة اعلان المناقصة او الاستدراج من قبل الجهة المتعاقدة لضمان الحصول على شركة ذات جودة وكفاءة أعلى، وتم احالة العقد على شركة الخليح دون اعلان استدراج عروض وفقًا لتعليمات تنفيذ العقود الحكومية، كما أن القانون ينص على تقديم ما لا يقل عن ثلاثة عروض مماثلة لاختيار الأفضل وهو مالم يحصل خلال هذه التعاقدات السريعة والخاطفة”.

مصادر مطلعة، اشارت الى أن مدير المطار اعترف في مكتب رئيس الوزراء ان هذه العقود مررت بالاكراه، وبغياب رئيس سلطة الطيران المدني العراقي السيد علي خليل، مما دفع بمكتب رئاسة الوزراء الى الطلب بالتريث بتنفيذ هذه التعاقدات حالياً، لمراجعتها، علماً أن هذه العقود مررت بدعم من رئيس القسم القانوني في المطار وموظف سابق في إدارة المطار يدعى دريد عبد الله.

هذا الأمر يحتم على لجنة الخدمات النيابية أن تستدعي كافة الجهات المسؤولة وتناقش هذا الملف بالتفصيل لكشف ملابساته، وحماية المال العام من التلاعب الذي يحصل.

من هو احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ….؟!

احمد الابيض هو احمد جبار عناد عمل مستشارا في هيئة الاعلام والاتصالات ….. هذا الاهوازي الذي لا يمتلك حتى جنسية عراقية وكل مايمتلكه هو جواز سفر امريكي….!!

احمد يدعي انه دكتور وهو لا يمتلك حتى شهادة ثانوية وحسب ما اوضحه لنا زميله وصديق له بعد ان افتضح امره ؟؟ يقول صديق الابيض :

في مجمل مقال نشره على احد مواقع الانترنيت :

أولا الأخ الأبيض ليس بحاصل على شهادة الدكتوراه وليس حتى من أكمل الجامعة ولا حتى الإعدادية وهذا الرجل دخل إلى العراق في احداث ( الانتفاضة الشعبانية ) قادما من الأحواز وبعد انجلاء الموقف لصالح حكومة صدام أبان عام 1991 ذهب مع الذاهبين إلى السعودية ومنها إلى اميركا بصفة لاجئ وعاد إلى العراق بعد سقوط النظام السابق وليس له لا جنسية عراقية ولا هوية أحوال ولا بطاقة سكن ولا بطاقة تموينية وكل ما يملكه هو جواز سفر اميركي ، واتحدى الأبيض أن يقول لنا من اي جامعة اكمل دراسته بل من أي اعدادية في العراق تخرج لا وحتى من أي مدرسة ابتدائية اكمل الدراسة الابتدائية وفي أي حارة وزقاق عراقي لعب ومن هم أصدقاءه في الحي الذي ترعرع فيه . وها هو الأن في عمان يسكن فندق ( خمس نجوم ) ويدخن السيكار تيمنا بصدام حسين وطارق عزيز معتقدا أن (السيكار الكوبي ) مكملا لشخصية الرجل المهم .. ربما سينزعج السيد أحمد حين يقرأ العنوان ولكني اقول بما إنك غامض التاريخ فلا يحق لي إلا أن اكتب أحمد والتاريخ الأسود فالسواد دلالة الغموض والغموض وصف للسواد . اقولها بصراحة يحتاج السيد أحمد لحلقة كاملة يثبت لنا بالدليل أنه عراقي فعلا ( وثائق وأسماء لأصدقاء احياء يرزقون ) حتى نتأكد ولو أني ( متيقن ) ليس باستطاعة الأخ أحمد أن يثبت أنه عراقي أو خريج جامعة عراقية أو غير عراقية أو أكمل الماجستير أو الدكتوراه وكل ما يستطيع أن يقوله لنا ( أنا رجل حامل جواز سفر اميركي محمي في أي أرض وتحت أي سماء ) فعليه يجب على كل العراقيين في ساحة التحرير وكذلك في عمان الحذر مما يحفي لنا الرجل من مكر لا سامح الله . اعيد واكرر ليس لي عداء مع الرجل ومستعد لمناظرة مباشرة على الهواء وفي أي فضائية بعمان مع السيد أحمد ولكن بعد أن يثبت لنا أنه عراقي ( أصل وصورة ) … اذن فمن نصدق الان ؟؟ وهؤلاء نجدهم يحسنون لعبة التحليل مع دمى الجاسوسية واعتقد ان الاجابة عن هذه الشخصيات الكارتونية المتلونه لا تحتاج الى لبيب كي يفرزها ووفق التصنيف الذي تستحقه لبيان وطنيتها من عدمه فهل سيسمع النداء وتستجمع الاراء ويتحقق في المقال ام انه لا فرط ولا تفريط فيما اذا ارتضت عليهم آلالهة ؟؟
ونقول لاحمد للتاريخ لسان ينطق بالحق انك مجرد جاسوس صغير ساهمت في نقل معلومات وخلق بلبلة في الداخل وكنت (( العلاس الرئيسي )) لحادثة محاولة اغتيال الاعلامي عماد العبادي وحينها صدرت ضدك مذكرة قبض صريحة وبامكان اي واحد الدخول على محرك كوكل ومعرفة تاريخك (( النتن ))….!
فعن اي تظاهرات انت ناطق باسمها ….سيد احمد جبار عناد….؟!