أرشيف التصنيف: سياسة

السفير العذاري يلتقي رئيس جامعة البترا لبحث شؤون الطلبة والتدريسيين العراقيين

استقبل سعادة السفير حيدر العذاري، رئيس جامعة البتراء الدكتور مروان المولا لبحث شؤون الطلبة والتدريسيين العراقيين في الجامعة.

وأكد العذاري خلال اللقاء الذي عقد في مكتبه، اهتمام السفارة بالتواصل والتنسيق المستمرين مع رئاسات الجامعات التي تضم طلبة وتدريسيين عراقيين للتعاون في حل ما يواجهونه من مشاكل وعقبات، فضلا عن الرغبة للعمل على تجاوز الملاحظات التي تحول دون إعادة بعض الجامعات الى لائحة الجامعات الموصى بها.

وعقد اللقاء بحضور الملحق الثقافي العراقي الدكتور حيدر كامل زيدان وعميد القبول والتسجيل في الجامعة السيد فيصل ابو الرب ومسؤول العلاقات والاعلام في الجامعة السيد علاء عريضات.

الحلقة الخامسة عشرة.. لماذا فشل الزرفي (المتشدد)، وعلاوي (المتساهل)، بينما نجح الكاظمي (الوسطي) بكسب منصب الرئيس ؟

مثل أي عملية سياسية في هذا العالم، تفرز البيئة الحركية، والعمل الحكومي والتنفيذي والتشريعي، إتجاهات عدة، وتتداخل في العمل جبهات مختلفة، ونتيجةً لذاك، فأن ترسخ التجربة السياسية، سينتج خيارات وتيارات من داخلها، حيث ستجد اليمين ويمينه ويساره، وستجد اليسار ويمينه ويساره ايضاً، ستجد المعتدلين في جبهة، وجبهة صقور متشددين، جبهة راديكالية، وأخرى مؤمنة بالخيارات السياسية التقليدية، وهكذا يُبنى التنوع في داخل البيئة السياسية، وتأخذ القوى القارة في العمق تلك التي في العادة ليست ظاهرة، وهي مجموعة من مؤسسات القضاء والاعلام والصحافة والمال والاقتصاد ومؤسسات المجتمع المدني والقوى الدينية والاجتماعية، بالتأثير في البيئة السياسية، عبر دعم هذا الجناح، ومعاقبة هذه الجهة، في بعض الدول تُسمى هذه القوى بالدولة (العميقة)، في تجارب تسمى قوى الضغط التقليدية، وهي في النهاية تفرز نخبة الحكم ونوعه واتجاهه.

في العراق، يمكن الحديث بعد سبعة عشر عاماً عن ولادة تيارات مثل هذه، ويمكن التأشير الى وجود صقور، وحمائم في عمليتنا السياسية، ويمكن تأشير القوى المتشددة، والراديكالية، ويمكن قوى تنتهج الاعتدال السياسي، وهكذا فأن مخاض تشرين 2019، يمكن أن نقول انه اعلن بدء مرحلة جديدة من العمل السياسي، فالقوى الشعبية الناهضة، والتظاهرات الجماهيرية، كانت ثورة ضد قوى التشدد والصقور الذين يتخذون مواقف متشددة أزاء قضايا الداخل والخارج، وأنطلقت التظاهرات باحثةً عن الحلول الوسطى، فلا صقور ولا حمائم تنجح في إدارة دفة حكم بغداد في هذا الظرف الدقيق.

هنا، كانت القوى السياسية في حيرة من أمرها، فأما أن تتجه نحو الصقور، كرئيس الوزراء الأسبق  نوري المالكي، أو السياسي والنائب المعروف عدنان الزرفي، حيث يعرف عن الرجلين التشدد، وحدة القرار ، والتصلب في المواقف،والإقدام على اتخاذ قرارات من الصعب التراجع عنها، مما عنى فيما عنى أن مواجهات حامية الوطيس كانت ستحدث لو وصل هذا الخط القوي للحكم، وكانت الصِدامات متوقعة، مع القوى التي لا ترى أن آوان التفاوض او العودة الى الطاولة لم يحن، لاسيما بعض الفصائل الشيعية التي تعتبر بصراحة التظاهرات الشعبية، بمثابة المؤامرة الكونية على حكمها، لاسيما وأنها اخذت دورها في الحكم ابان حكومة عبد المهدي.

ويمكن مثلاً ان تتغاضى هذه القوى ولو مؤقتاً لو وصل المالكي على سبيل المثال للحكم، لكن الأخير لا يتغاضى عن أي تجاوز، وكان يمكن أن يقود أي تصرف استفزازي من أي طرف، الى ما لا يحمد عقباه، وهذا يعني الذهاب بأقدامنا كقوى سياسية الى الجحيم.

في الجانب الأخر، كان يمكن ان يؤدي الدفع بشخصية مرنة، كالدكتور محمد توفيق علاوي مثلاً الى الرئاسة الى تكرار سيناريو عادل عبد المهدي، حيث عرف عن الرجل المرونة الواضحة، مع كونه شخصية وطنية ذات مؤهلات علمية وعملية، لكن وصول شخصية مثله في هذا الظرف لن يدفع العجلة الى الامام أبداً، بل قد يزيد من غطسها في المكان الذي توقفت فيه حكومة عبد المهدي المنهارة.

ازاء هذه الخيارات الصعبة، كانت القوى السياسية قد نجحت في البحث عن شخصية تحمل جزء من الحزم والقوة، مضافاً اليها اعتدال وقدرة على الاستيعاب والاحتواء، بمعنى أنها تريد ما تريده المرحلة، والظروف، وطبيعة المشهد السياسي، فنجحت بالدفع بالسيد مصطفى الكاظمي الى الواجهة، حيث ان الرجل ساهم منذ توليه منصبه في رئاسة المخابرات العراقية، في عمليات تفاوض مهمة فككت الكثير من الأزمات الداخلية والأقليمية والدولية حتى، ويمكنه أيضاً ان ينجح في تفكيك سلاسل الاحتقان، ونزع فتيل الأزمات الداخلية المُتفاقمة، ويعمل على توفير بيئة مطمئنة لخوض حوار وطني شامل، يناقش اشكاليات الوضع الداخلي الصعب ( القضية الكردية، السلاح خارج الدولة، العلاقة مع الأقليم، العلاقة مع إيران وامريكا، العمق العربي، المناطق السنية، ملف النازحين، العلاقات السياسية المتشعبة، الصراع بين الحشد والقوى المسلحة الشيعية الأخرى، وغيرها من الملفات التي تمثل كلها براميل بارود، قد تنفجر الى حرب داخلية ان لم يحسن أي رئيس وزراء التعامل معها).

من هنا فأن مقبولية الكاظمي السياسية واضحة المعالم، وقد نجح في رسم خارطة طريق مفضية الى تفكيك الألغام وارجاع نوابض القنابل قبل ان تنفجر بوجه الوطن وتحيله الى عصف مأكول  – لا سمح الله- .

دولة القانون : الحكيم ليس من اضلاع المثلث الشيعي !

رأى ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، انه واحد من ثلاثة اضلاع قوية يستند عليها الشيعة في العراق، وفيما دعا متظاهري تشرين إلى افراز قيادة والدخول بالعملية السياسية، حث على أهمية وجود تقارب مع الصدر.

وقال القيادي في الائتلاف حيدر اللامي، ان “تظاهرات تشرين ذهبت الى مكان بعيد وانحرفت عن مسارها”، مبيناً ان “ائتلاف دولة القانون دعم التظاهرات المطالبة بالحقوق، كما لايوجد اي شخص في دولة القانون صرح بانه ضد التظاهرات السلمية”.

واضاف اللامي انه “على المتظاهرين السلمين ان يميزوا انفسهم وان تكون لهم قيادة حقيقية تعرض نفسها على الشعب كمتظاهرين او كسياسيين”، متسائلاً: “لا نعلم ما يمنع المتظاهرين من التوجه سياسياً والمشاركة بالعملية السياسية، اما التحجج بالاغتيالات فالكل لم يسلم منها”.

واشار اللامي الى انه “لايوجد خلاف شخصي بين رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر”، داعياً “القانون والتيار الى التقارب”.

وابدى اللامي “تخوفه على التيار الصدري من المرحلة المقبلة”، لافتاً الى ان “الاضلاع القوية للشيعة هم التيار الصدري ودولة القانون وتحالف الفتح”.

ورداً حول سؤال ما اذا كان زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم ضمن تلك الاضلاع، قال اللامي ان “السيد الحكيم ينحدر من منظمة بدر وليس من مدرسة الصدر”.

وتابع اللامي ان “انصار التيار الصدري اكثر الناس يتظاهرون منذ دخول القوات الامريكية، وماحدث في ساحة الحبوبي قضايا ملتبسة لم تتضح حتى الان”، موضحاً ان “المتظاهرين لاتوجد لديهم قيادة وبقاؤهم مبعثرين سيضرهم ويضر العراق”.

ولفت القيادي في ائتلاف دولة القانون الى ان “زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ليس مرجعاً دينياً بل دخل عالم السياسة، وهو قال لي شخصياً انا اضطررت لدخول السياسة”، مبيناً ان “الصدر يدير العملية السياسية عبر اكثر من 25 وزارة أو أكثر حصل عليها التيار على مدى الحكومات المتعاقبة”.

الكاظمي مصٌر على إنجاز مشروع ميناء الفاو الكبير، ولجنة نيابية تؤكد أن ملف الميناء سيحسم خلال الأيام المقبلة

تشير المصادر القريبة من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الى ان رئيس الوزراء قد حسم أمره تماماً بخصوص تتفيذ مشروع  ميناء الفاو الكبير، متحاوزاً المطبات والمخاوف والتدخلات الخارجية والداخلية،  حيث يبدو أنه ماض الى مرحلة الإتفاق النهائي مع شركة (دايو)، الكورية، وهو أمر سيذلل الكثير من الصعاب التي ستقف في طريق إنجاز المشروع.

وفي ذات السياق فقد أكدت لجنة الخدمات النيابية، الأربعاء، أن ملف ميناء الفاو الكبير سيحسم خلال الأيام المقبلة

وقال عضو اللجنة مضر الأزيرجاوي إن “اتفاقاً جرى، خلال الأسبوع الماضي، على عقد اجتماع يضم كلا من رئيس الوزراء ووزارة النقل ولجنتي الخدمات والنزاهة النيابيتين، لإكمال التفاوض مع شركة (دايو) للذهاب باتجاه إحالة المشروع عليها”.

وتوقع الأزيرجاوي، أن “يعقد الاجتماع نهاية هذا الأسبوع أو بداية الأسبوع المقبل كأقصى حد، من أجل اتخاذ القرار بشأن ميناء الفاو الكبير وإحالته على شركة “دايو”.

وأعرب النائب، عن أمله بأن “يصوت مجلس الوزراء في جلسته المقبلة على هذا القرار للذهاب باتجاه إحالة المشروع”، محذراً من أنه “بحلول منتصف الشهر المقبل، سيصبح من المستحيل إحالة أي مشروع على أي جهة كانت، لذلك لابد من اتخاذ القرار قبل هذا الموعد”، فيما أشار في الوقت ذاته إلى “وجود تفاؤل واستعداد من قبل الجميع لحسم هذا الملف وفي طليعتهم الكاظمي”.

في توضيح مهم .. حشد العتبات: ارتباطنا مباشر بالقائد العام للقوات المسلحة وليس بغيره

اكد المتحدث باسم حشد العتبات حازم فاضل، الثلاثاء، ارتباط القوات بشكل مباشر بالقائد العام للقوات المسلحة وليس بغيره.

وقال فاضل ان “حشد العتبات المقدسة بلوائيه وفرقتيه يقيم اليوم المؤتمر الاول للتنسيق بين الالوية والوحدات، وتجتمع بورش تنسيقية من اجل رص الصفوف اكثر، وهي مرتبطة بشكل رسمي بالقائد العام للقوات المسلحة، وحسب اوامر اعلنت في وقتها”، موضحاً، ان “الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كانت على مستوى القادة ورؤساء الاركان والاقسام التي اشتركت في المعارك سابقاً، جاءت اليوم لتوحيد هذه الجهود من خلال اقامة هذا المؤتمر”.

واضاف، انه “سنصل الى محصلّة عدد من المقترحات بشكل عام من قبل وحدات القوات واقسامها، للوصول الى بيان ختامي ستعلن به كل التفاصيل يوم الخميس المقبل، وتحت عنوان وشعار ان هذا الحشد هو حشد لبناء الدولة وحسب القانون وحسب ما شُرّع له”.

الكاظمي يحصل على تخويل مطلق من البرلمان لحماية الأمن العراقي

أعلن عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، النائب عبد الخالق العزاوي، اليوم الثلاثاء، عن منح لجنته تخويلاً للتعاقد بشأن حماية الاجواء العراقية.

وقال العزاوي، انه “لا استقرار بدون تأمين حقيقي للأجواء العراقية من خلال منظومات دفاع جوي حديثة ومتطورة، قادرة على رصد اي اهداف تحاول التسلل الى الاجواء”، لافتا الى ان “تأمينها ضرورة للأمن القومي”.

واشار بالقول “العراق يعيش في محيط غير مستقر ويعاني من اشكالات كثيرة”.

واضاف العزاوي، ان “لجنته خولت رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، التعاقد مع اي جهة سواء كانت دول او شركات متخصصة، من اجل تزويد البلاد بمنظومات دفاع جوي متطورة”.

ولفت الى ان “منظومة اس 400 الروسية هي احدى افضل منظومات الدفاع الجوي في العالم بالوقت الراهن، والحصول عليها امر مفيد للأمن والاستقرار ودرء مخاطر اي خروقات عبر الاجواء”، مضيفا “لكن يبقى هذا الامر رهن الجهات المختصة في تقدير الموقف وضرورة تامين السيول المالية الكافية”.

وفي وقت سابق، اكد قائد الدفاع الجوي، اللواء معن السعدي، ان الاجواء العراقية تحت سيطرة منظومات الدفاع الجوي العراقية، مشيرا الى ان جميع الطائرات التي تدخل في الاجواء العراقية تكون مراقبة ومتابعة من قبل الرادارات العراقية.

وقال السعدي، في تصريح متلفز ان “الاجواء العراقية، من الشمال الى اقصى الجنوب تحت سيطرة الدفاع الجوي العراقي، ومنظوماتنا مستمرة في مراقبة كل شاردة وواردة في الاجواء العراقية”.

واردف ان “اي طائرة لا تدخل الاجواء العراقية، الا بعد حصولها على موافقات اصولية من مكتب القائد العام للقوات المسلحة ونزولاً، عبر سلسلة مراجع”، مشيرا الى ان “هناك تنسيق عال مع سلطة الطيران المدني في متابعة الطائرات المدنية التي تدخل الاجواء العراقية”.

واضاف ان “الدفاع الجوي العراقي يعمل على تطوير نفسه باستمرار”، مشيرا الى انه “وخلال السنتين المقبلتين سيكون الدفاع الجوي العراقي يضاهي انظمة الدفاعات الجوية في بلدان العالم”.

وزارة المالية تحقق اكثر من 620 مليار دينار ايرادات ضريبية لشهر تشرين الثاني.

وفقًا للسياسة المالية العامة للحكومة ، والمبادئ المنصوص عليها في الورقة البيضاء واستنادآ الى توجيهات معالي وزير المالية الدكتور علي عبد الامير علاوي ، الى الدوائر والشركات والمصارف التابعة للوزارة لغرض تعظيم ايرادات الدولة الغير نفطية واستحصال المبالغ المترتبة بذمة الشركات وتقديم التسهيلات اللازمة حققت الهيئة العامة للضرائب التابعة لوزارة المالية ايرادآ بلغ نحو 620 مليار دينار لشهر تشرين الثاني 2020.

حيث عملت الهيئة العامة للضرائب على تقديم كافة الدعم والتسهيلات اللازمة لغرض استحصال المبالغ من قبل المكلفين مما ساهمت هذا الخطوات والاجراءات المتبعة من ارتفاع نسب الايرادات المتحقق للخزينة من قبل الهيئة .

فيما حقق الهيئة مبالغ تجاوزت 230 مليار دينار ضمن نظام المدفوعات والتي ستدخل ضمن ايرادات كانون الاول المقبل

ووفقا للخطوات والتوجيهات التي تعمل بها الهيئة العامة للضرائب التي جاءت مميزة وساهمت في تحقيق ارتفاع ملحوض بنسب الايرادات التي عدت رافدآ لخزينة الدولة مقارنة بشهر تشرين الثاني ٢٠١٩ حيث حققت ايرادآ بلغ ٢٠٦ مليار اي بواقع زيادة اكثر من ٤٠٠ مليار متحقق عن سنة ٢٠١٩.

وتاتي عملية تحصيل الايرادات الكبيرة في ظل هذه الظروف الحاليه من ازمة اقتصاديه وجائحة كورونا وان وزارة المالية ستعمل على تطبيق نطام الاتمتة
مما سيعزز هذا النظام الى اداره الوضع المالي في ضوء الازمة المالية الراهنة في الكمارك والضرائب ، ووضع الحلول اللازمة  لتحقيق الاصلاح المالي التي تعد من ضمن اهداف الورقة البيضاء.

تشكيل جبهة اعلامية لكشف ملفات الفساد السياسي والاداري في الدولة

في خطوة شجاعة وجريئة اعلن عدد من رؤساء تحرير صحف ومجلات عراقية مستقلة واصحاب قنوات فضائية مؤثرة وعدد من ابرز الاعلاميين، عن تشكيل جبهة اعلامية حرّة مهمتها كشف ملفات الفساد السياسي والاداري في الدولة وفضح الصفقات المشبوهة والسرقات الكبيرة التي اودت بالوطن الى اسوأ كارثة سياسية واقتصادية واجتماعية واوصلت الشعب الى دون خط الفقر، حتى صارت ضرورات الحياة تبدو ككماليات ورفاهية في ظل الكساد والقحط الذي يشيع منذ سنوات والذي وصل الى حد عدم قدرة الدولة على دفع رواتب موظفيها.
وضمت الجبهة الاعلامية لمحاربة الفساد في تشكيلتها الاولى كلاًّ من:

سعد الاوسي ….رئيس مجموعة المسلة الاعلامية
مهدي الهاشمي ….رئيس تحرير صحيفة العالم
باسم الشيخ ….رئيس تحرير صحيفة الدستور
حسن جمعة….رئيس مؤسسة وصحيفة النهار
فائق العقابي…..مقدم البرامج السياسية
عماد العصاد …مقدم البرامج السياسية في قناة السومرية الفضائية
ماجد سليم….مقدم البرامج السياسية في قناة هنا بغداد الفضائية
عبدالوهاب جبار ….رئيس تحرير صحيفة البينة الجديدة
علي الدراجي ….رئيس تحرير صحيفة المستقبل العراقي
وقد صرح سعد الاوسي مالك مجموعة المسلة الاعلامية ان ابوابهم مفتوحة لكل الاعلاميين الاحرار الذين اثبتوا بسيرتهم الوطنية والمهنية حياديتهم وعدم تبعيتهم لاية جهة سياسية، ومن الذين لم تتلوث ذممهم وايديهم بالمال السياسي الحرام.
وحدد منهج عملهم الرئيس في التنسيق والتشاور والمتابعة الاستقصائية الدقيقة لجميع ملفات الفساد القديمة والجديدة والتي مايزال مرتكبوها اللصوص احرارا لم تطلهم يد القانون والعقاب لكونهم يمثلون مراكز قوى سياسية او لاستعمالهم المال الحرام الذي سرقوه في رشوة واسكات كل طرف يحاول نبش هذه الملفات المعقدة وفضحها للرأي العام.
واضاف متوعدا ( انتظروا ماستحمله الايام القادمة من مفاجآت، حيث سنضع كل ملف فساد في مرمى اكثر من مؤسسة اعلامية بهذه الجبهة لكي ينال عقابا اعلاميا جماعيا وفضحا عاما امام الشعب كله لايمكن ستره او لملمته ابدا، ولاسقاط الذرائع عن اصحاب القرار في السلطة التنفيذية والقضائية للقيام بدورهما الوطني في ملاحقة ومحاكمة الفاسدين واسترداد اموال الدولة).

الأعرجي يزور عائلة الناشط المختطف سجاد العراقي، ويطمئنها على مواصلة الجهود لتحريره..

زار رئيس فريق أزمة الطوارئ، قاسم الأعرجي، مساء الاحد، عائلة الناشط المدني المختطف سجاد العراقي في مدينة الناصرية.

وأظهرت صور حصل عليها (قناة العراق الان ) زيارة الأعرجي إلى منزل الناشط المختطف سجاد العراقي، حيث التقى والدة وإخوة العراقي، الذي لازال مصيره مجهولاً منذ أيلول الماضي، بعد أن اختطفه المسلحون وسط المحافظة.

وسجاد معروف في أوساط المتظاهرين بالمحافظة، ويعد من أبرز الناشطين فيها، ويوجه على الدوام انتقادات للوضع القائم، والفساد المالي والإداري.