أرشيف التصنيف: سياسة

قائمة جديدة اوامر قبض ومنع سفر بحق عددا من الوزراء والقيادات العسكرية والنواب ورجال الاعمال المدرجة اسمائهم في ادناه

1 – ابراهيم الجعفري
2-عبدالقادر العبيدي
3- شروان الوائلي
4- جمال الكربولي
5- خميس علي فرحان خنجر
6- همام باقر حمودي
7- حسن سالم
8- احمد العبيدي
9- محمد الكربولي
10 – ياسين الياسري
11- ماجد النصراوي
12 – علي فياض العامري
13- مصطفى البنية
14 – محمود مصطفى البنية
15 – طالب شغاتي
16 – عقيل الطريحي
17 – مثال الالوسي
18 – عمار الجبوري

مصادر خاصة تكشف : صدور قرار منع من السفر بحق كل من

1- اياد علاوي
2- لؤي الخطيب
3-زياد الجنابي
4- كاظم فنجان
5- سلمان الجميلي
6- حسين الشهرستاني
7- علي الصجري
8- فلاح حسن زيدان
9- مثنى عبدالصمد السامرائي
10- بيان باقر صولاغ جبر
11- محمد تميم
12- محمد صاحب الدراجي
13- رائد الجبوري
14- صالح الحسني
15- صالح الجبوري
16-عمار اليوسف
17- سارة اياد علاوي
18- عزت الشابندر
19- سعدي وهيب صيهود
20- هادي عذاب
21 – عبود كنبر
22- علي غيدان
23- انور حمه امين

سلمان البهادلي …آفة الفساد

السيد رئيسالوزراءمصطفى_الكاظمي
#الكابتنناصربندر_الشبلي
#رئيسمجلسالنوابمحمدالحلبوسي
نحن نناشدكم
خلصونا من ( سلمان البهادلي)
واذا انتم تخافون منه لانه يتكلم باسم ( السيد مقتدى الصدر) عمي الله كفيكم ( السيد ) مالة دخل
#محمدصالحالعراقي
نناشدك خلصونا
سلمان يزرع الفاسدين بالخطوط حتى يمشي صفقات الفساد
سوف نكون بالمرصاد

عالية نصيف تطالب بوقف التفاوض مع شركة دايو الكورية إلى حين الاتفاق على جعل عمق ميناء الفاو لايقل عن ٢٤ متراً

طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والمرجعية الدينية بالتدخل وإيقاف التفاوض مع شركة دايو الكورية إلى حين الاتفاق على جعل عمق ميناء الفاو لايقل عن ٢٤ متراً، مشددة على ضرورة وضع حد لبعض الخونة في لجان التفاوض .
وتساءلت في بيان اليوم :” من الذي خوّل لجان التفاوض على تخفيض أعماق ميناء الفاو إلى ١٤ متراً؟ وما الفائدة من الميناء إذا كانت السفن القادمة لايمكن أن ترسو إلا في عمق (١٩-٢٤) متراً؟ ” ، مبينة :” أن هناك محاولات من قبل بعض (الخونة) في لجان التفاوض لجعل أعماق الميناء ١٤ متراً “.
وأوضحت :” ان تقليل قيمة العقد من أربعة مليارات دولار إلى مليارين ونصف أمر جيد وتوفير للنفقات، ولكن يجب أن لايكون ذلك على حساب المواصفات، فما الفائدة من ميناء عاجز عن استقبال السفن؟ “.
وتابعت نصيف :” ان القضية في غاية الأهمية والخطورة، ويجب أن يتدخل السيد الكاظمي والمرجعية وكافة المثقفين والأكاديميين للحيلولة دون إبرام هذا العقد بهذا العمق القليل، علماً بأننا سنكشف أسماء الخونة والمرتشين والمتواطئين مع الكويت، وبالإمكان محاكمتهم بتهمة الخيانة وفقاً لقانون العقوبات العراقي “.

في مقال مهم .. سكرتير الحزب الشيوعي العراقي يكتب عن القوى المدنية الديمقراطية وتحدي الإنتخابات القادمة

القوى المدنية الديمقراطية في مواجهة تحدي الانتخابات القادمة

الدكتور رائد فهمي

مشهد القوى والتنظيمات والكيانات والشخصيات المدنية والتيار الديمقراطي في المجتمع يتسم بالتشتت، مما  اضعف تأثيرها ونفوذها  السياسيين رغم القبول الواسع للأفكار والقيم المدنية في المجتمع، وللرصيد الإيجابي لشخوصه.

ونظرا لحالة التعدد والتنوع في أشكال تنظيم وعمل وتركيب القوى المدنية، تعددت المبادرات والاطر والائتلافات التي انتظمت فيها الأحزاب والتنظيمات المدنية، ولم تنجح في التجمع والتكتل في اطار انتخابي موحد لها في الدورات الانتخابية الماضية.

لذا ينبغي السعي لتجاوز هذا الواقع  وتوحيد عملها، وليس اطرها التنظيمية بالضرورة، من خلال العمل المثابر الرؤى وتشجيع مختلف اشكال التعاون والتنسيق، وصولا إلى العمل المشترك.  فمختلف التشكيلات المدنية تعتبر  روافد ينبغي ان يصب عملها في تعزيز مشروع الدولة المدنية الديمقراطية، وأن يجد الترجمة الانتخابية المناسبة له.

ان الانتخابات القادمة ستكون مفصلية ومحطة سياسية فارقة في حال توفرت مستلزمات المنظومة الانتخابية العادلة والبيئة الانتخابية الامنة الضامنة لحرية الناخب، وقد بينت  انتفاضة تشرين الباسلة والحراك الاحتجاجي المتواصل منذ عشرة شهور،  الإرادة الشعبية العارمة، في الخلاص من منظومة المحاصصة والفساد، وفي الرفض الواسع للقوى السياسية الماسكة بزمام الحكم. كما بينت شعارات ومطالب المنتفضين، خصوصا شعار “نريد وطناً”، انسجامها مع مسعى القوى المدنية من أجل إقامة دولة المواطنة المدنية الديمقراطية، ونبذ الطائفية السياسية ووليدها نهج المحاصصة، حاضنة الفساد والفشل والخراب. لذا اصبحت  القوى المدنية تواجه تحدي الارتقاء إلى مستوى ما تتطلبه الظروف المستجدة، من تجاوز لحالة الفرقة والتشتت والتشظي، والعمل الجاد على إيجاد الصيغ المناسبة لتحقيق وحدة عملها، وبناء جسور اللقاء والتعاون مع قوى الانتفاضة والحراك الاحتجاجي الشبابية، تمهيدا لخوض الانتخابات القادمة.

لكن العمل ما زال يسير ببطء ولم يتحقق الكثير بعد، الامر الذي يحثّ على تكثيف وتسريع الجهود نحو تجميع القوى والشخصيات المدنية، وتفعيل الأطر السليمة او استحداث اشكال جديدة تنسيقية، تستوعب التنوع الى جانب السعي المثابر لتطوير مستوى مشاركة القوى المدنية في الحراك الاجتماعي الاحتجاجي والمطلبي، في مختلف  محافظات ومدن العراق. كما تبرز أهمية خوض حوارات فكرية وسياسية مع الشباب المنتفضين وفي ساحات الاحتجاج، لتوضيح وتدقيق بعض التصورات الخاطئة التي تحول دون التمييز بين حلفاء ومساندي الانتفاضة من جانب وخصومها من جانب آخر. وكذلك بشان قانون الانتخابات العادل والأنسب لمشروع التغيير، وغير ذلك من القضايا التي يمكن عبر الحوارات الجادة ومن مواقع النضال المشترك، توحيد الرؤى والمواقف بشأنها.

رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يبحث مع رئيس مجلس النواب تكامل العمل والتنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية

استقبل رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، رئيس مجلس النواب، السيد محمد الحلبوسي.

وبحث رئيس مجلس الوزراء، مع السيد الحلبوسي، مستجدات الأوضاع في البلاد، سياسيا وأمنيا واقتصاديا، والتحديات التي تواجه البلد،
وأهمية تكامل العمل بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، والذي من شأنه الإسراع في تشريع القوانين التي تخدم مختلف شرائح المجتمع.

كما بحث الجانبان قانون الانتخابات وأهمية الانتهاء منه سريعا، للمضي قدما بإجراء الانتخابات المبكّرة في حزيران المقبل، وتنسيق الدور الرقابي لمجلس النواب، ودعم الجهود الحكومية في مكافحة الفساد .

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
19-أيلول-2020

اعترافات..

تسريبات تشير الى ان احمد الساعدي رئيس هيئة التقاعد العامة السابق بشهادته امام لجنة مكافحة الفساد، اعترف بوجود ( 100.000 ) الف بطاقة كي كارد وهمية تابعة له..
البطاقة الواحدة براتب شهري مليون دينار شهريا ،اي ان مائة الف مليون دينار «مائة مليار »وهمية.
هذا غيض من فيض نهب المال العام..

الحرب ضد الفساد : فوت بيها وعلى الزلم خليها !؟

تتصاعد في العراق عمليات ملاحقة مسؤولين حاليين وسابقين بملفات فساد في مؤسسات حكومية حيث صدرت أوامر رسمية من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالقاء القبض ومنع السفر للعديد من اصحاب المناصب المهمة.

فبعد ان باشرت السلطات بعمليات اعتقال لمسؤولين بتهم فساد طالت رئيس هيئة التقاعد العامة أحمد الساعدي وستة من مسؤوليها فقد أخذت هذه العمليات خلال الساعات الاخيرة منحى تصاعديا ملحوظا فقد اعتقلت قوة تابعة للجنة مكافحة الفساد بهاء عبد الحسين عبد الهادي مدير شركة بطاقات الدفع الالكترونية في مطار بغداد الدولي اثناء محاولته الهرب الى خارج العراق وبناءا على اعترافات الاعتقالات التي تمت الاسبوع السابق.

وبات معروفا لدى المراقبين أن الحرب الاعلامية اصبحت جزء مهم في اي حروب وهو أمر يجيدة الكاظمي باستقطابه لاعلاميين واصحاب رأي صوتهم مسموع في الاوساط الشعبية ليستطيع أن يبني رأي عام يستطيع به حمايه قراراته ولكن الملاحظ أن اعداءه ايضا لديهم ادواتهم الاعلامية وكون المواطن العراقي اصبح فاقدا للثقة لكل الاطراف فهو يستمع للجميع ولكن ينتظر النتيجة.

ماذا ستكون نهايه هذه الحملة على الفساد؟ هل ستكون جعجعه من غير طحين؟ أم ستكون الامور أسوء مما هي عليه اليوم؟ لنترحم على ما كنا عليه!

المتهم بريء حتى تثبت ادانته

قاعدة انسانية وقانونية أصيلة و اتهام الناس بالباطل ظلم كبير وانه نيل من كرامة وشرف الرجال ! ولكن بالعراق الانسان متهم حتى يثبت العكس و العراقي يقضى عمره مدافعا عن تصرفاته لحين فقدانه القدرة على ذلك ويدان اجتماعيا و قانونيا!

السيد بهاء عبد الحسين مالك شركة ” كي كارد” تم اعتقاله الخميس وهو في طريقه للسفر لعائلته، الخبر باعتقادي طبيعي جدا وكان الاجدر بمن يريد أن يدافع عنه أن يؤكد ثقته بسلامة موقفه القانوني ويترك الامر للقضاء ليقول كلمته دون تأثيرعلى سمعه الرجل أو انعكاساته على عائلة الرجل و شركته وموظفيه.

ولكن السبب ليس في الاشخاص وانما في المحيطين به، فمثل هؤلاء أصبح التجني نوعا من طرق الدفاع عن النفس الاستباقيه لهم ولضمان حصولهم على منافع من خلال خلق الازمات وخلط الاوراق لتكون لهم خيوط يتلاعبون بها من خلال الابتزاز من جميع الاطراف، فيخرج أحدهم ويتهم السيد محمد الجرجفجي وهو مالك شركة منافسه أنه من حاك الامر بالتنسيق مع “صديقه” رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي وهذا الاتهام يدعو الى السخرية، فهل من الممكن أن أوامر القضاء تدار بهذه الطريقه؟ وان كانت كذلك فلا أمل في هذا البلد حقيقه.

أدعوا من يعتقدون أن الحياد خرافه يتعكز عليها الجبناء أن يعيدوا النظر في اسلوبهم كون الحياد والموضوعية لدى القاضي أمران جوهريان في القضاء العادل ومن بعده “الاعلام المهني” والحياد هو الطريق الوحيد لبناء دولة مؤسساتية تخضع لسلطة القانون.