أرشيف التصنيف: اقتصاد

البنك المركزي يوقع مذكرة تعاون مع هيئة الاوراق المالية

اعلنت البنك المركزي، عن توقيعه مذكرة تعاون مع هيئة الاوراق المالية.
وقال المكتب الاعلامي للبنك في بيان له انه “تم اليوم توقيع مذكرة تعاون مع هيئة الاوراق المالية”.

واضاف ان “المذكرة تضمنت أمكانية تبادل المعلومات المتوفرة والمتاحة لدى البنك المركزي وهيئة الاوراق المالية، اضافة الى التنسيق في مجال التشريعات والمعايير الرقابية والتنظيمية للجهات التي تخضع لرقابة الطرفين”.

البنك المركزي العراقي يدعم وزارة المالية بمبلغ 8 تريليونات دينار، ويؤمن الرواتب لثلاثة أشهر

أعلن البنك المركزي، تفاصيل مساهمته في مواجهة الازمة المالية، وفيما اكد اعادة خصم سندات لوزارة المالية لتأمين الرواتب لمدة ثلاثة اشهر، رجح صرفها بداية الاسبوع المقبل.

وقال مدير عام المحاسبة في البنك المركزي احسان شمران اليوم الخميس، ان البنك المركزي له دوراً كبيراً في مواجهة الازمة المالية الراهنة، مؤكداً اعادة خصم سندات لصالح وزارة المالية بنحو 8 تريليونات دينار.

واضاف ان هذه السندات ستمكن الوزارة من تأمين رواتب الموظفين للاشهر تموز واب وايلول، لافتا الى ان البنك سهل على وزارة المالية عملية تسديد الدين لمدة 10 سنوات.

واشار الى ان وزارة المالية اجرت مباحثات مع البنك المركزي وبعض المصارف لاعادة خصم هذه السندات، مبينا ان البنك اجتمع مع المالية والمصارف وقام بخصم هذه المبالغ واودعها في حسابات الرافدين والرشيد وهيأة التقاعد.

ولفت الى ايداع مبلغ 4 تريليون و300 مليار دينار في حسابات المصارف منذ الاربعاء الماضي ، لافتا الى ان المالية بامكانها ان تستلم الاموال من المصارف ، مرجحا

صرف رواتب الموظفين في بداية الاسبوع المقبل.

وبين ان البنك المركزي يقف الى جانب الحكومة لاسناد المالية العامة من أي ازمة قد تواجهها، مشير الى ان حجم تعاون المصارف محدود نسبيا باستثناء الرافدين والرشيد والمصرف العراقي للتجارة.

ورجح شمران، انفراج الازمة المالية بتعافي اسعار النفط والاقتصاد العالمي، مبينا ان الدولة تعمل باتجاه تحسين الموارد المالية العامة من خلال تفعيل الضرائب والجمارك بالاضافة الى موارد النفط.

البنك المركزي العراقي يخفض فائدة القروض لدعم القطاعات الاقتصادية والإنتاجية

مع استمرار التداعيات الاقتصادية التي سببتها جائحة كورونا وما فرضته من قيود كبّلت النشاط الاقتصادي في أغلب القطاعات الإنتاجية والخدمية وهبوط إيرادات النفط ، قرر البنك المركزي العراقي تعزيز سيولة “المشروعات القائمة” التي تم تمويلها من مبادرة (الواحد ترليون) بمبلغ (5) مليون دينار للراغبين بذلك، بضمانات المشروع ذاته لقاء عمولات إدارية ودون فوائد.
كما ووجّه البنك المركزي المصارف والشركات الضامنة تخفيض الفائدة من (4.8%) الى (3.5%) للمقترضين ضمن شريحة 1 – 20 مليون دينار وتخفيض فائدة القروض المصرفية من شريحة 21 مليون – 1 مليار دينار بعد أن كانت (6.3%) لتصبح (4%) .
ووجه البنك المركزي أيضا المصارف مراعاة المشروعات ذات العلاقة بقطاعات السياحة والفنادق والمطاعم التي قد يطول تعافيها بدراسة تأجيل اقساطها لفترة أطول حتى التعافي من أزمة الجائحة.

البنك المركزي العراقي
المكتب الإعلامي
30 حزيران 2020

البنك المركزي يوضح حول ما يدور بشأن مفهوم احتياطي العملة الاجنبية واستخداماتها

اصدر محافظ البنك المركزي الدكتور علي محسن اسماعيل العلاق، توضيحا حول ما يدور بشأن مفهوم احتياطي العملة الاجنبية واستخداماته ( نقد ، ودائع ، سندات ، ذهب ).
وقال العلاق للأسف البعض يفهم الاحتياطيات الأجنبية للبنك المركزي بانها فائض مستثمر في الخارج، الفائض المالي الحقيقي يكون لدى الحكومة من أموال فائضة تستثمرها في صيغ متنوعة مثل الصناديق السيادية وصناديق الاستثمار وصناديق الأجيال وغيرها”.واضاف “أما الاحتياطيات لدى البنك المركزي فهي تقابل الدينار الذي يصدر للحكومة او غيرها فهو غطاء للعملة المحلية ويجب ان لايقل عن مستوى كفاية محدد بمبادئ دولية وإلا تنهار قيمة العملة المحلية ( الدينار) كما حصل في النظام السابق”، لافتا الى انه “كيف يدار الاحتياطي من ناحية نوع العملات ونوع الأدوات فهي محكومة بقواعد متعارف عليها دولياً وفي كل البنوك المركزية ونحن نتبع ذات القواعد وفي الموضوع تفاصيل فنية معقدة وواسعة”تجدر الإشارة إلى ان الحكومة عندما تقترض داخلياً فأنه يكون بمثابة سحب من الاحتياطيات الأجنبية لان الدينار الذي تقترضه يضخ إلى السوق ويتحول إلى طلب على البضائع والسلع المستوردة في الغالب وتسديد الالتزامات الخارجية وهي ( الحكومة )لا تضع مقابله دولار فيؤدي إلى سحب وخفض الاحتياطيات الأجنبية.

بمتابعـة ومباركـة مـن وزيـر الصناعـة والمعـادن … الشركـة العامـة لصناعـات النسيـج والجلـود تتسلـم أربـع خطـوط جديـدة لإنتـاج الكمامـات إستعـداداً لإدخالهـا العمـل

بمتابعـة ومباركة من وزير الصناعة والمعادن السيد : منهـل عزيـز الخبـاز : أعلـن مدير عام الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود السيد : ريـاض عبـد الحسيـن شاغـي : عن وصول ( أربعـة خطـوط ) جديدة ومتقدمة لإنتاج الكمامات ، مشيراً إلى أن الشركة قامت ولساعات متأخرة من ليل يوم الأحد الموافق ٢١ حزيران بعمليات الإستلام للخطوط الجديدة من أجل الشروع بنصبها وإدخالها العمل لسد النقص الحاصل وتأمين كامل الحاجة المحلية من الكمامات الوقائية وتوفيرها للمواطنين .

*الوكيل الاداري : نسعى لإكمال مشاريع سكك الحديد وفق المدة الزمنية المحددة لها *

عقد الوكيل الاداري لوزارة النقل الدكتور سلمان صدام البهادلي ،اليوم السبت ، اجتماعا مع مدير عام الشركة العامة للسكك الحديد السيد طالب الحسيني ومدير عام الشركة العامة لتنفيذ مشاريع النقل السيد زيد خليل لبحث إمكانية تنفيذ المشاريع المعلقة وفق سقف زمني محدد .

وقال السيد الوكيل :انه استنادا لتوجيهات وزير النقل الكابتن ناصر حسين بندر الشبلي بضرورة تحديد المشاكل والمعوقات التي تواجه مشاريع سكك الحديد والوقوف لمعالجتها وإنجازها في إطار المدة الزمنية المحددة ووفق العقود المبرمة مع شركة تنفيذ مشاريع النقل ،مشيرا، الى أهمية المشاريع واستثمارها لتعظيم وتعزيز موارد الشركتين فضلا عن تحقيق جدوى اقتصادية،

وناقش البهادلي خلال الاجتماع المشاريع المتعلقة بخطوط سكك الحديد ومراحل ونسب إنجازها والمشاكل التي تحول دون اكمالها بالوقت المحدد لتذليلها والإسراع بإنجازها حسب المواصفات والتصاميم الاولية والتفصيلية والوثائق اللازمة والاشراف الفني من اجل تطوير شبكة خطوطها لتصل خدماتها الى كل المدن العراقية .

يذكر ان الشركة العامة لسكك حديد العراق لها باع طويل في تقديم الخدمات للمواطنين عبر وسائل النقل الامن وذات اسعار مناسبة مقارنة بوسائل النقل الاخرى

مكتب اعلام وزارة النقل
20/حزيران/2020

نانكلي:لدينا الرغبة الصادقة في نهوض الاقتصاد العراقي وتحسين المنظومة الكهربائية

يتطلع رجل الاعمال العراقي أحمد اسماعيل صالح  نانكلي صاحب مجموعة ماس القابضة  باستقرار المنظومة الكهربائية في العراق من خلال دعمه لقطاع الكهرباء ، وقال نانكلي في حديث صحفي مع  “شبكة أخبار العراق”  اليوم، انه لو تعاونت معه الحكومة العراقية  لساهم في تنشيط القطاع الخاص  واصلاح المنظومة الكهربائية بدلا من استيرادها من إيران  من خلال إنشاء محطات ومنظومات في عموم العراق .واوضح ،”  لدينا الطموح والرغبة الصادقة في ان نكون احد المساهمين في بناء وتطوير البنية التحتية لبلدنا العراق .وتعمل مجموعة ماس القابضة على ان تكون احدى العناوين البارزة في بناء الاقتصاد في بلدنا العراق لما يحقق رفاها وحياة افضل لاهلنا،” مستدركا بالقول “نحن نؤمن بقدرات كوادنا في الانجاز والبناء بما يجعلنا فخورين بمسيرتنا الاقتصادية“.و مجموعة ماس القابضة من الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة ، وتتميز بـالدقة في العمل، وتوفر أجهزة واليات حديثة وخبرات وطنية وعالمية ذات كفاءة، ويمكن للشركة ان تعمل بأصعب الظروف ؛ ونانكلي يعد من بين اهم رجال الاعمال العراقيين العالميين بشكل عام، وهو رجل عصامي منذ نعومة أضفاره ، ويحظى بثقة عالية على مستوى مؤسسات عالمية ودولية ، واقليمية ومحلية.

بأمر من وزيرها وزارة الصناعة والمعادن تؤكد استمرار شركاتها بانتاج غاز وسائل الاوكسجين الطبي لتلبية حاجة المستشفيات بالكامل

بأمر من وزير الصناعة والمعادن السيد منهل عزيز الخباز … أكدت وزارة الصناعة والمعادن استمرار شركات ومعامل الوزارة المختصة بانتاج غاز وسائل الاوكسجين الطبي بالعمل والانتاج ليل نهار ودون توقف لتجهيز وزارة الصحة وجميع المستشفيات بغاز وسائل الاوكسجين الطبي وعلى مدار الساعة لتلبية احتياجاتها في ظل الوضع الصحي الحرج الذي تعيشه البلاد.

ان السيد الوزير وجه بمواصلة استنفار الجهود والامكانيات لرفد دوائر وزارة الصحة بالكميات المطلوبة من غاز وسائل الاوكسجين الطبي وبالمواعيد المحددة مع مراجعة أسعار البيع لتكون مرضية ومناسبة للطرفين وبمايصب في الصالح العام ، لافتا إلى أن الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية قامت خلال يومي الأربعاء والخميس الموافقين ١٠ و ١١ حزيران الجاري بتجهيز مستشفى الكرخ ب(١٣٦) اسطوانة ومستشفى الكرامة ب( ٨١) اسطوانة ومستشفى الفرات ب(١١٢) اسطوانة ومستشفى اليرموك ب(٧٦) اسطوانة و مستشفى اطفال الكاظمية ب( ٦١) اسطوانة ومستشفى الكاظمية التعليمية ب(١١٠) اسطوانة ومستشفى ابو غريب ب(٧٧) اسطوانة فضلا عن تجهيز مايقارب (٢٥٥٨٠) لتر من سائل الاوكسجين الطبي لكل من مستشفى اليرموك والكاظمية التعليمية اضافة إلى الكميات الكبيرة جدا التي قامت بتجهيزها للمستشفيات منذ بدء أزمة وباء كورونا فضلا عن استمرار شركة الزوراء العامة بالتجهيز وبكميات كبيرة ، مؤكدا أن الوزارة ماضية بتجهيز وزارة الصحة بالأدوية والكمامات والبدلات الوقائية ومختلف المنتجات والمستلزمات الطبية لدعم جهود القطاع الصحي والمساهمة الفاعلة في تجاوز أزمة الوباء.

لجنة نيابية تكشف عن واردات “ضخمة” من مشتقات نفطية لا تسجل في الموازنة

كشفت لجنة العمل والشؤون الاجتماعية، اليوم الاحد، عن واردات “مشتقات “نفطية” لا تسجل في مشروع قانون الموازنة العامة، مشيرة إلى أن وارداتها تتجاوز 6 مليارات دولار سنويا.

وقال عضو اللجنة فاضل الفتلاوي إن “الحكومة لم تسجل المشتقات النفطية ضمن واردات الموازنة العامة”، مبينا أنها “لو سجلت ذلك لتمكنا من المساهمة في سد العجز المالي في مشروع الموازنة”.

وأضاف أن “الواردات المالية من المشتقات النفطية كالنفط الاسود والنفتا التي تبيعها شركة التسويق (سومو) مع مبيعات شركة المنتجات النفطية عبر المحطات إلى المواطنين تتجاوز 6 مليارات دولار سنويا”.

وتابع الفتلاوي، أنه “على مجلس الوزراء بأن تكون له رؤية واضحة من الواردات التي لا تسجل ولا تدخل في هيكلة الموازنة العامة”، متسائلا عن “مصير الأموال وذهابها إلى المجهول؟”.

يشار الى أن أسعار برميل النفط قد انخفضت منذ تفشي فيروس كورونا، ما أدى الى مخاوف من تأثير الانخفاض وقلة الإيرادات على موازنة العراق للعام الحالي 2020 وتأثر لموازنة التشغيلية ورواتب موظفي الحكومة والمتقاعدين بذلك.

ونتيجة لذلك، قدرت اللجنة المالية النيابية، حجم العجز في الموازنة العامة للبلاد للعام الحالي، بـ”69″ تريليون دينار عراقي، واصفة اياه بأنه عجز “غير مسبوق”.

عالية نصيف تتهم وزارة الكهرباء بالتعمد في شراء مادة معطلات الفناديوم بأسعار مرتفعة وهدر المال العام

اتهمت النائبة عالية نصيف جهات في وزارة الكهرباء بالتعمد في شراء مادة معطلات الفناديوم (vanadium inhibitors) التي تستخدمها من خلال المزج مع الكاز أويل بأسعار مرتفعة والتسبب بهدر المال العام بهدف تحقيق المنفعة الشخصية، في حين بالإمكان إنتاجها في مصانع عراقية بأسعار أقل بكثير .
وقالت في بيان اليوم :” ان مادة معطلات أو مثبطات الفناديوم التي تمزج مع الگاز أويل تشتريها الوزارة بحدود خمسة آلاف دولار للطن الواحد من تجار تم الاتفاق معهم منذ سنين، في حين يوجد معمل جديد في العراق يستطيع انتاج الطن بسعر ٨٠٠ دولار فقط، لكن الفاسدين في وزارة الصناعة يتعمدون إفشاله، وبالتالي تقوم وزارة الكهرباء بشراء المستورد وبكميات تقدر أسعارها سنوياً بمئة مليون دولار ” ، مطالبة رئيس الوزراء بالتدخل شخصيا لكبح جماح الفاسدين في مفصل مهم بوزارة الصناعة .
وأضافت نصيف :” سبق وأن نبهنا لأكثر من مرة إلى أن العدو الذي يتعمد تعطيل وتخريب الصناعة الوطنية موجود في الداخل، وهذا نموذج لتدمير الاقتصاد العراقي من خلال ضرب صناعته وجعله يعتمد على المواد المستوردة بأسعار خيالية في حين بالإمكان تصنيع نفس المواد محلياً بتكلفة أقل بكثير “.
ودعت نصيف هيئة النزاهة والجهات الرقابية إلى فتح تحقيق حول قيام جهات في وزارة الكهرباء بالتعمد في هدر المال العام من خلال شراء هذه المادة بأسعار مرتفعة جدا ” ، مشددة على ” ضرورة قيام رئيس الوزراء بوضع حد للفساد في مفصل مهم بوزارة الصناعة، علما بأن هناك تسجيلات صوتية تثبت قيام شخصيات مهمة جداً بالمساومة والتورط في قضايا فساد”.