أرشيف التصنيف: اخر الاخبار

السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة الفريق الركن محمد البياتي :

بناء على توجيهات رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي , تم تشكيل لجنة خاصة بمتابعة وتقييم السيطرات في مداخل ومخارج العاصمة بغداد والمحافظات , حيث سيتم رفع الكثير من هذه السيطرات بعد التطور الواضح في الوضع الامني والتي ستؤدي الى زيادة انسيابية الحركة بين المحافظات .

لأول مرة، الإقليم يواجه حكومة مركزية تقول له : كلا ! بغداد تطالب بفتح منفذ إتحادي، وتفتح ملف تصدير النفط لإسرائيل

كشفت صحيفة” العربي الجديد” ، السبت، عن قيام حكومة بغداد برفع سقف مطالب امام الوفد الكردي المفاوض بشأن رواتب الموظفين، مبينا ان بغداد عازمة على فتح منفذ اتحادي في كردستان تحت سلطتها فضلاً عن فتح ملف تصدير النفط لإسرائيل.

ونقلت الصحيفة في تقرير عن مصادر سياسية قولها، إن “الوفد الكردي الذي زار بغداد مطلع الأسبوع الحالي، فوجئ بزيادة في سقف المطالب، “.

وأضافت، ان ”بغداد طالبت سلطات إقليم كردستان بتسليم بغداد كل واردات النفط المصدر من الإقليم، وعدم الاكتفاء بإيرادات 250 ألف برميل يومياً كما في الاتفاقات السابقة، وذلك مقابل إطلاق حصة كردستان من موازنة الدولة الاتحادية”.

وأوضحت المصادر أنّ مسؤولين عراقيين طالبوا أيضاً بافتتاح منفذ جديد مع تركيا ضمن حدود إقليم كردستان وإخضاع المنافذ كلها إلى سلطة الدولة الاتحادية، كما ينصّ عليه الدستور. فضلاً عن طلب كشوفات بالصادرات النفطية من الإقليم منذ عام 2014 ووجهتها، مع طرح موضوع التقارير التي تؤكد وصول النفط العراقي المصدّر من حقول الإقليم عبر الموانئ التركية إلى الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين المحتلة”.

واشارت الصحيفة الى انه “على الرغم من إجراء أربع جولات حوار بين الحكومة العراقية في بغداد، وحكومة إقليم كردستان في أربيل، منذ منتصف شباط الماضي، بهدف التوصل إلى تفاهمات بشأن القضايا الخلافية بين الجانبين، إلا أنّ هذه الحوارات لم تحقق أي تقدم يذكر بعد تعقّد النقاشات نتيجة زيادة سقف المطالب من قبل المسؤولين في بغداد، ورفض الإقليم لهذه المطالب التي تمثلت برغبة الحكومة الاتحادية بالسيطرة على جميع الموارد النفطية، وإيرادات المنافذ الحدودية في كردستان، بالإضافة إلى الخلافات بشأن المسائل التقليدية العالقة، كالأوضاع في المناطق المتنازع عليها، ومرتبات موظفي الإقليم

ائتلاف دولة القانون يتستكر ما نشرته الشرق الاوسط السعودية من أساءة متعمدة وتجاوز سافر أستهدف شخص السيد السيستاني

ان الاساءة لمقام المرجعية الرشيدة والتعرض لها من قبل الاعلام الاصفر هو أساءة صريحة وواضحة النوايا والاهداف تستهدف ابناء الشعب العراقي بكل أطيافه.
لذا يستنكر أئتلاف دولة القانون ما نشرته الصحيفة السعودية الشرق الاوسط من أساءة متعمدة وتجاوز سافر أستهدف شخص السيد السيستاني ، هذه الشخصية المباركة صاحبة المواقف والرؤى الحكيمة والرشيدة في الوقوف ضد كل مشاريع التفرقة وزرع الفتن والنعرات الطائفية التي استهدفت العراق سابقا ولازالت مستمرة ، فالسيد السيستاني صمام امان العراق وشعبه ولن نسمح بالنيل منه او من مقام المرجعية الدينية.
لذا نطالب الحكومة العراقية وجميع الكتل السياسية الوطنية باتخاذ موقف جاد وحاسم تجاه هذه الاساء ومن يقف ورائها كي لاتتكرر مثل هذه التجاوزات التي تستهدف العراق وشعبه ورموزه الدينية والوطنية.
====================
كتلة دولة القانون النيابية
2020/7/4

الى السيد مقتدى الصدر السيد رئيس الوزراء السيد رئيس مجلس النواب السيد وزير النفل ____ م / سلمان صدام البهادلي

سلمان البهادلي وكيل وزير النقل . ان جميع منتسبي الوزارة يخافون منه لانه يقول انا قائد في التيار الصدري وانا قاتلت ضد صدام حسين وقاتلت الامريكان وانا مقرب من سماحة السيد ( مقتدى الصدر) وجميع المدراء العامين في الوزارة يقوم بابتزازهم بطريقة التهديد (اذا ما تمشي شغلي انقلك) هذه العبارة يقولها لجميع المدراء .
كذلك توجد حرب قوية بينه وبين الكابتن صفاء الشويلي بسبب ابنه مصطفى الفاشل في الطيران ولكن منصب والده يستغل لصالح مصطفى ولكن الكابتن البطل صفاء واقف بوجه سلمان وتدخل الامين العام كتائب النجباء(االشيخ اكرم لكعبي) قد اوقف سلمان عند حده,
سلمان يتدخل في الخطوط الجوية بصورة مباشرة مع العلم انه لا يتكلم اي لغة غير العربي و ( الهمجية)هناك اخطاء املائية في هوامشه .
استغل مرض السيد الوزير واتخذ عدد من القرارات لمصلحته الخاصة.
الان الحل بيدكم وننشر لكم كل ما يثبت بانه ممنوع من اخذ اي منصب كونه عليه ملف في المسائلة والعدالة وهذا يشوه صورة التيار الصدري صاحب اكبر جمهور محب لسماحة السيد مقتدى لانه يثبت تورط سلمان مع بعض الفاسدين في الهيئة السياسية والاقتصادية للتيار الصدري .

تحالف عراقيون .. هل هو مشروع دولة كما يدعي مؤسسه، أم مشروع مصالح وبزنس في الدولة؟

رأى مراقبون ومواطنون، أن اعلان عمار الحكيم لتحالف (عراقيون)، المؤلف من 41 نائباً من قوى متعددة، لاسيما قوى صغيرة تبحث عن مصالحها، لا يعدو كونه تحالف مرحلي آني، يبحث عن مصالح مادية ونفعية ضيقة، وسينهار هذا التحالف ما أن يواجه أول اختبار حقيقي لمصداقيته.

وقال المراقب علي التميمي، أن ” المساعي كانت حثيثة من قبل عمار الحكيم و (العراب الكبير للمشاريع) برهم صالح، لتأمين غطاء نيابي لحكومة مصطفى الكاظمي، حيث وقف الرجلان ومعهما رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي وراء ترشيح الكاظمي لهذا المنصب، وقد مرر الرجل بطريقة أو أخرى حسب الظروف الصعبة التي واجهت كل القوى السياسية بعد استقالة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي”.

وبين أن” الفكرة الأساسية كانت تبحث عن تحالف نيابي قوي يتجاوز المائة نائب على الأقل، لغرض تكوين جبهة تدعم الكاظمي وحكومته، الا أن هذه المساعي اخفقت بعد أن رفضت قوى عديدة الإنضمام لتحالف غير معروف النوايا ولا يحمل أي مشروع سياسي واضح، قدر ما هو تحالف قائم على التوافق على مصالح ضيقة، لذا جاء الإعلان فقيراً، ولم يتجاوز عدد نواب هذا التحالف الأربعين نائباً”.

فيما قال الكاتب حسن الخفاجي، أن”تحالف عراقيون الذي اعلنه الحكيم أمس، لا يؤمن كما هو واضح سوى بمشروع المصالح في الدولة، لا مشروع دولة كما قال احد نوابه، حيث يبحث حزب الفضيلة مثلاً عن أستعادة موقعه الوزاري في الحكومة أو على الأٌقل الحفاظ على مواقعه التي استحوذ عليها في وزارة العدل طوال السنوات السابقة، فيما يريد الحكيم تأمين استمرار حقيبة وزارة النفط لصالحه، لاسيما وأن منافسيه الأقوياء، كالتيار الصدري ينوون السيطرة على المواقع والمراكز المهمة في الوزارة ضمن حملة التغييرات الإدارية التي ستشمل وكالات الوزراء والمدراء العامين ورؤساء الهيئات والأجهزة وغيرهم”.

وأضاف أن “هذا التحالف الصغير، لن يكون ذا تأثير ملموس وحقيقي في المشهد السياسي، لاسيما ان الحكومة تواجه تحالفين قويين، هما البناء، وسائرون، لذا فأن مساعي الحكيم، ومن معه من هذه القوى الصغيرة، لن تفلح في كسر هيمنة ونفوذ هذه القوى الفاعلة والمؤثرة، فالكاظمي لا يستطيع قطعاً أن يمنع عن التيار الصدري استحقاقاته الإنتخابية والشعبية والسياسية، ولا يرفض طلباته ومطالباته بالحصول على المواقع الادارية المتقدمة في الدولة، ولن يضحي الكاظمي بتأييد هذا التيار القوي والمؤثر من أجل سواد عيون الحكيم، أو حتى عيون برهم صالح -رغم قوة وعمق العلاقة التي تربط بين برهم صالح وعمار الحكيم ومصطفى الكاظمي – !

وتأسيساً على ذلك، فإن تحالف الحكيم الجديد -بكل متناقضاته-  لن يحصل من كيكة الكاظمي سوى على ما يتناثر من أطراف وبقايا هذه الكيكة، وسيكتشف النواب الذين دخلوا لهذا التحالف -من غير نواب تيار الحكمة- أنهم خدعوا، وإن حالهم سيكون حال المرأة التي قيل فيها :

لا حظت برجيلها .. ولاخذت سيد علي “.

واشار الى أن ” فكرة هذا التحالف كانت تختمر في رئاسة الجمهورية، وكان برهم صالح يدفع بقوة بإتجاه تشكيل هذا التحالف، لتأمين موقعه القوي الذي حصل عليه، ونجح من خلاله في تمرير الكاظمي وحكومته بعد ان رفض قبل ذلك مرشحي الفتح والبناء بشكل غير واضح”.

فيما قال المواطن، علاء حسن، ان ” هذا التحالف غامض، وأيضاً ليس هناك سبب واضح لإعلانه، غير ان بحث عمار الحكيم عن مصالحه، جمع معه قوى شيعية صغيرة، ونواباً منفردين أغلبهم جاء لغرض الحصول على منصب حكومي بارز، أو  للحصول على درجات خاصة له، او لأقربائه، وهذا واضح جداً”.

وأضاف في تدوينة تابعها (قناة العراق الان)، أن “الحكومة الحالية مطالبة بتقديم جرد بالدرجات الخاصة، وإعادة توزيعها، وستكون هذه الدرجات اختباراً لمصداقية هذا التحالف الذي يشبه (المخًلط يالوز)  حيث سيظهر الخلاف سريعاً جداً، وسيتفكك بأٌقرب وقت، ولن تسمع من نواب ( عراقيون)  سوى تبادل التهم والكشف عن أسرار ما دار”.

واختتم تدوينته، أنتظروا قليلاً، وتالي الليل تسمعون حس العياط”.

بالوثائق.. فضائح جديدة لأكاديمية البورك للعلوم الوهمية في الدنمارك

رئيس الاكاديمية يمنح “أوسمة وأنواط” للمسؤولين العرب ولم يكتف ببيع الشهادات الوهمية فما هو المقابل؟!

تفاعلت الاوساط الاكاديمية العربية في المهجر وفي مختلف البلدان العربية مع ما نشرته صحيفة “يورو تايمز” السويدية الناطقة بالعربية، حول “أكاديمية البورك للعلوم” غير المعترف بها في الدنمارك وجميع البلدان العربية، وقيام رئيسها بإستغلال العديد من أساتذة الجامعات والاكاديميين العرب ، وخاصة العراقيين منهم، لخداع الطلبة بأن “دكانه” الوهمي، مؤسسة أكاديمية حقيقية، من خلال الادعاء بوجود شراكات مع جامعات أمريكية رصينة ، وهو ما ستكشف زيفها “يورو تايمز” في الحلقات المقبلة!!

وحصلت “يورو تايمز” على وثائق جديدة، بتوقيع “رئيس الجامعة الوهمية” الذي يتهرب حتى الان من كشف مصدر شهادتيه في الماجستير والدكتوراة، وكيف أصبح بدرجة “بروفيسور” ، وما هي البحوث العلمية التي أهلته لنيل هذه الدرجة العلمية المزعومة التي على أساسها يقوم الان بمنح شهادات الدكتوراة ودرجة الاستاذية للكثيرين من مختلف البلدان العربية!!

أوسمة وأنواط !!

رئيس الأكاديمية “البروفيسور الوهمي” لم يكتف بمنح الشهادات المزيفة لمن هب ودب دون ضوابط او شرعية، ولم يكتف بمنح شهادات الدكتوراة للعديد من الوزراء العراقيين وقياديين في الامن الوطني ووزارة الداخلية واحزاب السلطة في العراق ، وفي مقدمتها حزب الدعوة وميليشيات بدر وغيرها، بل تجاوز الدور الذي تقوم به الجامعات التقليدية ليقوم بمنح الاوسمة والانواط “الوهمية” أيضاً الى المسؤولين في البلدان العربية، لأهداف لا علاقة لها بالعمل الاكاديمي..
وننشر وثيقة بتوقيع “رئيس الاكاديمية المزيف” ، عبارة عن قرار منح “أكاديمية البورك للعلوم” في الدنمارك ما أسماه “نوط العلم الاوروبي من الدرجة الاولى” الى البرلماني المصري أحمد مصطفى عبد الواحد ، النائب عن دائرة مركز سنورس بمحافظة الفيوم ووكيل لجنة الادارة المحلية.. والمصيبة ان منح هذا “النوط” يأتي بعد قبول الهيئة العلمية لكلية الزراعة مناقشة البحث المقدم منه!! والمتضمن الاستفادة من مخلفات الانتاج الحيواني!! بدرجة امتياز.. ويدعي رئيس الاكاديمية الوهمية ان اللجنة المختصة قررت منحه نوط العلم الاوروبي من الدرجة الاولى تثميناً لجهوده وخبرته المتميزة؟!
وتطرح “يورو تايمز” تساؤلاً أمام الاكاديميين العرب وأساتذة الجامعات الحقيقيين : “ما علاقة الجامعات بمنح الاوسمة والانواط ؟ وما المقابل الذي يحصل عليه صاحب دكان “البورك” الوهمي مقابل ذلك!! ، وما علاقة الجامعة بالجهود التي يبذلها “البرلماني” او “الوزير” في عمله لتمنحه “نوطاً من الدرجة الاولى”!! سوى أنها طريقة للضحك على الذقون ، وللحصول على أموال أو دعم غير مستحق من قبل السياسيين والمسؤولين العرب، لتكتمل عملية الخداع والنصب على الطلبة المخدوعين بهذه الجامعة “الاكذوبة” التي اثبتنا في تقرير سابق انها لا تملك ترخيصاً للعمل كجامعة حقيقية معترف فيها بالدنمارك، وان رختصها عبارة عن شركة بإسم ابن “الرئيس الوهمي للأكاديمية” ، ويشير سجلها انها مسجلة كشركة كانت عبارة عن مقهى يحمل إسم “البورك للعلوم” ، ثم تحولت الى مطعم لبيع البيتزا؟!  ثم أصبحت أخيراً مكتب للطباعة والتصوير والخدمات المكتبية، ثم مكتب ترجمة ، اضيف اليها نشاط تعليم.

في الحلقة القادمة : الاكاديمية الوهمية تبيع شهادات (ما بعد الدكتوراة) مقابل 1600 دولار أمريكي!!

الغضبان مجرم بحق البلد ومن يفكر بإعادته للواجهة مجدداً، فسيكون شريكه في الجريمة، وشريكه في العقاب !

أفادت مصادر مطلعة، أن هناك ضغوطاً سياسية تمارس على رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لإعادة تعيين وزير النفط السابق ثامر الغضبان بمنصب مستشار رئيس الحكومة لشؤون الطاقة، أو  مشرفاً على القطاع النفطي.

وقالت المصادر، أن الغضبان نفسه من يتحدث بهذا الموضوع أمام المقربين منه، مدعياً أن ” فلاناً ” ذا التأثير الكبير على السيد الكاظمي، هو من يمارس هذه الضغوط، فضلاً عن بعض القوى السياسية وبعض الجهات ذات المصالح المالية تحاول هي الاخرى الان إعادة تنصيب الغضبان في هذا المنصب، لإعادة سيطرتها عبره على القطاع النفطي”, مؤكدةً أن ” هذه جريمة أخرى يريد البعض أن يضيفها الى سلسلة الجرائم التي ارتكبها هذا الرجل بحق القطاع النفطي، والأرث الثقيل الذي تركه خلفه، والذي يتطلب من الوزير الجديد أكثر من  عام من العمل لغرض تنظيف الوزارة من الركام والحطام الذي تركه زلزال الغضبان حين كان وزيراً “.

وبينت أن ” إعادة تأهيل هذا الرجل مجدداً بمثابة انتكاسة كبيرة للقطاع النفطي أن حدثت لا سمح الله،  فالغضبان (مجرم) بحق القطاع النفطي، وبحق الشعب العراقي، لاسيما أن للرجل أرثاً وجذراً عائلياً في الإجرام، أليس أخوه المجرم البعثي حذيفة، الذي كان يشغل منصب مدير أمن كربلاء، والذي دمر وهدم وقتل عشرات العوائل النجيبة في النجف وكربلاء، ألم يكن أخوه الأخر ( خضير) مسؤول محطة مخابرات النظام الصدامي في مصر،  وله تاريخ دموي خطير، وغيرهما من أبناء عائلته من أدوات القتل بيد النظام السابق ؟”.

وأضافت ” كما أن هذا الرجل قد فشل فشلاً ذريعاً في مواجهة ملف نفط اقليم كردستان، بل أنه تواطئ مع عبد المهدي في ملف تهريب النفط العراقي عبر كردستان واضاعوا مليارات الدولارات جراء هذا التواطؤ غير المبرر”.

وأشارت الى أن ” عام تولية هذا الرجل لوزارة النفط كان بمثابة الزلزال الذي ضرب بنية الوزارة، وتسبب بمشاكل وشروخ في عمل شركاتها وادارتها، ووصل التقاطع بين المدراء والوكلاء الى حد تبادل اللكمات القاسية بين وكيل الوزير وأحد المدراء في الوزارة، وهذا طبعاً انعكس سلباً على واقع العمل في هذه المؤسسة”.

وتابعت أن ” الرجل عليه ملفات فساد مثبتة، ولديه ملف كبير في لجنة النزاهة النيابية، وأفلت من الأستجواب باستقالة حكومة عبد المهدي، وما صدر منه تجاه قضية  نفط كردستان من تصريحات حول تهريبه الى اسرائيل يمثل نفاقاً سياسياً واضحاً، فأين كان صوته حينما كان يتولى منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ووزيراً للنفط”.

واختتمت أن ” هذه الضغوط التي تمارس معلومة الجهات، وهذه رسالة الى هذه الجهات السياسية، نقول لها بملئ فمنا :

توقفوا عن هذه الضغوط وهذه الممارسات، ولا حاجة للحكومة بشخص مثل هذا الذي أوصل العراق الى أن يعجز عن دفع مرتبات موظفيه، وأيضاً هي رسالة أخرى الى رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي وتحية لموقفه الرافض لإعادة مثل هذا الرجل الى الواجهة مجدداً، ونحيي صموده بوجه الضغوط السياسية المستمرة، كما نود أن نذكر الغضبان ذاته، أن عليه أن يترك هذه المساعي فلم يعد في العمر متسع ومطمع، وما حصلت عليه من منافع وأموال وشركات وأرصدة كافية، فأترك العراقيين وشأنهم يتدبروا حياتهم الصعبة الآن، والإ فأننا سنضطر الى كشف المستور، ونشر الفساد بملفاته الكبيرة والواضحة، وقبل ذلك فضح الجهات الضاغطة بالأسماء الصريحة لها”.

وكيل وزير بخمسة عشرة الف دولار (( يا بلاش ))……!!

وكيل وزارة النقل سلمان صدام البهادلي مزور مع سبق الاصرار والترصد…..!!

تؤكد مصادر سومر نيوز ان وكيل وزارة النقل سلمان صدام البهادلي عمل شهادة بكلوريوس مزورة من جمهورية مصر العربية وبسعر بالضبط دفتر ونص اي 15 الف دولار وصار بيها وكيل وزير للنقل ….!!
والله بلاااااااااااش……!

حياتي سلمان ماتشوفنه صاحبك عدنه ولد امجمع هم دفتر ونص بلكن نسوي هم وكيل مثلك…….؟!