قتلى (داعش) في جزيرة الخالدية يفوق خسائره في الرمادي والفلوجة…أغلبهم آسيويّون وعرب

قناة العراق الان // بغداد

أظهرت حصيلة عملية السيطرة على “جزيرة الخالدية”، شمال الفلوجة، مقتل أعداد من داعش تفوق حجم أعداد المسلحين الذين قتلوا بمعارك مركز الرمادي.

وعزا قادة ميدانيون ارتفاع أعداد القتلى في العملية الأخيرة، الى أن اغلبهم من الفارين من معارك الفلوجة.

إلى ذلك عاد 95% من سكان الرمادي، يقدرون بنحو مليون نسمة، الى مناطقهم، فيما لاتزال “حقول ألغام” تنتشر وسط وشرق المدينة. في هذه الاثناء تطالب سلطات الرمادي، التي تحررت منذ 8 أشهر، بزيادة عدد القوات المحلية الى الضعف.

وأثار التحرير السريع للفلوجة، نهاية حزيران الماضي، تساؤلات عن حجم تنظيم داعش في المدينة التي خضعت لسيطرته لمدة عامين.

ورأى مراقبون أن العمليات التي يخوضها الجيش العراقي في جزيرة الخالدية، من شأنها تقديم أجوبة مقنعة عن سرعة تحرير الفلوجة قبل نحو شهرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *