سمسار وزارة الدفاع الدكتور رعد الزيدي شقيق الفريق الركن عبدالامير الزيدي

نشر في : 2016.08.19 - 4:42 مساءً | أخر تحديث : الجمعة 19 أغسطس 2016 - 4:42 مساءً
شــارك
سمسار وزارة الدفاع الدكتور رعد الزيدي شقيق الفريق الركن عبدالامير الزيدي

السمسار د. رعد الزيدي يكون الشقيق الأصغر للفريق الركن عبدالامير الزيدي معاون رئيس اركان الجيش والذي
حصل على عقود عديدة من وزارة الدفاع منذ عام ٢٠١٤ ولغاية الان.

استطاع دكتور رعد الزيدي وبمساعدة الفريق هادي عذاب وحامد المالكي من توقيع عقد طيارات تدريبية نوع Bill في الولايات المتحدة وعن طريق شركة أردنية تدعى منهاتن ( الشركة معفاة لان راس مالها خمسة آلاف دينار أردني فقط ) زودت وزارة الدفاع ب ١٦ طائرة بقيمة ١٥٢ مليون ومواد احتياطية بقيمة ٣٤ مليون دولار حيث كان اجمالي قيمة العقد ١٨٦ مليون دولار مع العلم ان السعر الحقيقي للطيارة هو ٣،٥ مليون دولار.

وقيمة المواد الاحتياطية لا تتجاوز عشرة مليون دولار، حيث قام رعد الزيدي بترتيب جميع متطلبات العقد مع الوزارة وحصل على عمولة قيمتها ١٨ مليون دولار وباقي العمولة استلمها مالك الشركة الاردني محمد القيلاني.

ملاحظة ” البنك الذي اشرف على العملية هو بنك الاْردن الكويتي وتقاضى عمولات بقيمة ٨ مليون دولار حيث مول كامل عملية الشراء بسبب عدم قدرة شركة منهاتن على فتح اعتماد للشركة الامريكية ، بل قام بنك الاْردن الكويتي بفتح اعتماد للشركة المجهزة للطيارت  بناء على الاعتماد الوارد من الوزارة لصالح شركة منهاتن ( باك تو باك ال سي) وكان الاعتماد المستندي ميسر جدا وبشروط سهلة قام رعد من خلال علاقاته بتسهيلها  من بنك ال ت ب أي”،  حيث تم استلام كامل الدفعات بدون عناء فتح كفالات لحساب الوزارة، والمصيبة الكبرى هي المواد الاحتياطية بحيث اذا فتح اي تحقيق بهذا الموضوع سيتم كشف تلاعب الوزير الحالي حيث ان الشركة قدمت قوائم المواد الاحتياطية بقيمة ٣٤ مليون دولار اجمالي دون تفصيل الأسعار اي بسعر اجمالي للقوائم، عندما حان وقت التوريد رفضت الوزارة بعد توقيع العقد ؛ وبقدرت قادر تدخل الوزير وقام بتشكيل لجنة لتفادي الفروقات الهائلة بين القائمة الأصلية المرفقة مع العقد والقوائم الجديدة وقاموا بتدخيل مواد العقد الأصلية المسعرة ضمن العقد الأصلي بقوائم المواد الاحتياطية اي ان الشركة ربحت ثمن هذه المواد مرتين وكانت حصة الوزير عشرة مليون دولار،تمت هذه الاتفاقات جميعها عن طريق رعد الزيدي شقيق الفريق عبدالامير الزيدي  ومحمد القيلاني.

قيمة الفساد بهذا العقد تتجاوز ١٠٠ مليون دولار وللتأكد من جميع المعلومات يمكن الحصول على الأسعار من السفارة الامريكية في بغداد عن طريق الملحقية التجارية او الشركة الام في أمريكيا .
فيما يخص (صواريخ الاتكا الموجهة) المركبة على الطائرات المروحية الروسية قام دكتور رعد بالتنسيق المباشر مع قائد وضباط طيران الجيش للدخول كوسيط باسماء عدة شركات قبرصية ومالطية واوكرانية واردنية لتجهيز هذه الصواريخ واغلب هذه الشركات عبارة عن مكاتب تجارية
الاسعار الذي قدمها الزيدي مبالغ فيها وفترة التجهيز قصيرة بحيث ان المصنع المنتج نفسه لا يستطيع ان يسلمها بهذه السرعة، وكان اخر توسط لبيع هذه الصواريخ من قبل الزيدي عن طريق شركة أردنية  non-stop  في شهر اذار ٢٠١٦ ، وتم توجيه رسالة للروس من قبل التسليح والتجهيز  وطلب منهم  بيان اذا كانو قد خولوا جهات اخرى ببيع هذه الصواريخ وكان رد الروس بانهم لم ولن يخولوا اي جهة في العالم ببيع هذا السلاح.

وحدثت  المفاجأة  بعد زيارة عذاب الى فرنسا في حزيران ولقاءه رعد الزيدي في عمان مكان إقامته حيث ان الزيدي قام بارسال العرض التجاري للصواريخ مرة اخرى لكن هذه المرة استقبل عذاب العرض برحابة صدر وبعد التنسيق مع قائد طيران الجيش والمعاون الفني لواء مازن الحكيم فقد تم الانفاق على ترويج عرض الزيدي لانه الظاهر تم الاتفاق على العمولة خلال لقاء عمان، واذا تم الرجوع لشركة روس ابرون الروسية فسيكون الجواب انها لم تخول أي شركة ببيع هذه المواد ولكن هنالك ضغوطات من وزارة الدفاع العراقية اي الوزير للتعاقد مع شركات وسيطة مثل شركة رعد الزيدي.

بالنسبة لشركة yougoimport الصربية الممثل لهذه الشركة الحصري هو رعد الزيدي صديق هادي عذاب وتم توقيع العديد من العقود باسم هذه الشركة من عتاد وقناصات ومدافع ودبابات والتخويل المرفق يؤكد هذا الحديث وقيمة العمولة بهذه العقود تتجاوز ٦٠٪‏ للرعد وأخوه والوزير وهادي عذاب .

بالنسبة لشركة Romarm الرومانية الممثل الحصري هو رعد الزيدي ووقع عقود باسمهم،  والعديد من الشركات البلغارية الاخرى الوكيل هو نفس الشخص فمن يقف ورأى هذا الشخص؟؟؟.

من الغريب ان تجد ان شقيق فريق في وزارة الدفاع يمثل كبرى الشركات الحكومية في وزارة الدفاع والتي لا تحتاج أصلا لمن يمثلها في وزارة الدفاع حيث ان التعاقد مباشر بينها وبين الوزارة فما هي الغاية من ذلك لولا العمولات التي تتجاوز قيمتها قيمة العقد الأصلي باضعاف مضاعفة .

اترك تعليق 0 تعليقات