المتميزون منسيون في الداخل

نشر في : 2019.06.14 - 11:01 مساءً | أخر تحديث : الجمعة 14 يونيو 2019 - 11:01 مساءً
شــارك
المتميزون منسيون في الداخل

جواد عبد الجبار العلي
الكثير الكثير من ابناء العراق المتميزين منهم وكفاءاتهم منسيون في داخل بلدهم ،ولكن في دول أخرى يتم اختيارهم في اعلى المناصب والدرجات العلمية والاقتصادية والإعلامية والثقافية . ولكن في بلدك لا نجد لك دورا في المساهمة في بناء البلد وإنتشاله مما هو فيه ..

نموذج من المتميزين … والذي تم اختياره السيد مؤيد اللامي رئيس نقيب الصحفيين العراقيين واتحاد الصحفين العرب وعضو المكتب التنفيذي لصحفيي العالم ،لما يتمتع به من علاقات وعمل دؤوب وأمانة واخلاص ، كان من الأجدر على حكومتنا الرشيده ان يتبوء اللامي منصبا وزاريا لا ان يستمر اختيار من لا فهم ولا علم لهم فقط كونه من الكتلة الفلانية أو ابن عم فلان وعلان ..

اليوم العراق بحاجة الى كوادر وطنية لها وزنها وعلمها والمواطن يجد نفسه في واحة الضياع لا خدمات بالمستوى الذي يجعل المواطن يشعر انه في بلد تحت قدمه انهار من النفط والواردات تذهب بجيوب الفاسدين . لكن بالمقابل نجد الادارة لا قدرة لها ولا خبرة بادارة وتسويق هذه الانهار النفطية .

لكن لننتقل الى الادارة الاعلامية والصحفية لواقع البلد وحكومته الذي هو بأمسَ الحاجة الى ادارة كفوءة تتقدم على كل قدرات الاعداء الاعلامية التي تسندها مؤسسات اجنبية وارهابية مجربة وقوية .. من هذا لابد ان تكون للعراق وبكل ظروفه قدرة اعلامية متمكنة ومتمرسة من اظهار العراق بالمظهر الذي يستحقه وشرح كل ما يتعرض له من هجمات ارهابية تكفيرية بالاساليب الصحفية المتطورة .. حتى تصل الى اعداد افلام تسجيلية تشرح للعالم اساليب الارهابيين ودناءة اعمالهم

نعود الى زميلنا مؤيد اللامي وقدرته المهنية على ادارة دفة مؤسسة وطنية تؤدي مهمتها بكل جدارة وثقة واقتدار .ومنه لابد من الاهتمام بكل القدرات والكفاءات العراقية وتمكينها من العمل او التعليم وتقديم الخبرات الكافية والعالية لخدمة البلد وابنائه . دعوة ونداء للاهتمام بكفاءاتنا وتنميتها ودعمها .. لتبدع من اجل العراق

اترك تعليق 0 تعليقات