حكاية عشيقة لهيثم الجبوري …..مـــــن الحلــة الى البرلمان ..وقصصه وحكاياته مع ليث شبر ومنار شبر ؟!

نشر في : 2018.08.07 - 11:43 صباحًا | أخر تحديث : الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 12:02 مساءً
شــارك
حكاية عشيقة لهيثم الجبوري …..مـــــن الحلــة الى البرلمان ..وقصصه وحكاياته مع ليث شبر ومنار شبر ؟!

بغداد/العراق الان

(( هاء )) حظيت بتكريم الحجي وسيارة في عيد الحب ولكنها تخشى من “اللبنانية” ….!!

الكشف عن فلل وعقارات وشقق في عدد من الدول اشتراها الفاسد هيثم من الرشاوى والكومشنات……!!

ماهي قصة قصر الحارثية الذي يملكه هيثم بعد ان كان لايملك متر في الشوملي …..!!

لم تتصور (هـ) بانها ستكون ذات يوم موظفة مرموقه في مجلس النواب و تحصل على امتيازات لا حصر لها ليس بحكم كفائتها ، وانما بحكم علاقتها الغرامية باحد ابناء محافظتها .
وعندما ابتسم القدر الى هيثم الجبوري بالفوز في الانتخابات النيابية عن محافظة بابل في الدورة السابقة ، بدأت من هناك حكاية انتقال العشيقة الى داخل اسوار البرلمان اولا والمنطقة الخضراء ثانيا في خطوة وصفت بانها غيرت من مجرى حياتها تقريبا .
فبين ليلة وضحاها تحولت (هـ) الجميلة والعشيقة الودودة الى النائب الجبوري ، تحولت الى احدى اهم الموظفات بمجلس النواب وحضيت ايضا بتكريم خاص من قبل الحجي الكبير ..!!
فبعد ان ابتسم القدر لها مع عشيقها في مجلس النواب و اصبحت تحضى براتب شهري محترم ومخصصات خطورة وغيرها ، بدات تفكر فيما ابعد من ذلك ….
فلم يكتف هيثم الجبوري بتعيينها وايلاء اهتمام خاص بها ..!! ، وانما ذهب الى ابعد من ذلك وحصل على تخصيص سكن بداخل المنطقة الخضراء بجــرة قلم …!!
فالرجل الكريم مع حاشيته لم يتردد في منح عشقة النائب الجبوري سكنا يليق بها لتكتمل الفرحة ويساهم بجمع رأسين بالحرام ويا بخت من فعل ذلك .. و في غضون عامين تقريبا انتقلت بنت الحلة الى البرلمان ليبدأ فصل جديد من حياتها وتنهي حالة الحرمان التي كانت تعيشها …
وعلى الرغم من كونها جميلة بعض الشي وتمتلك قوامــا ممشوقا الا انها لم تستطيع منافسة بقية عشيقات السيد الجبوري وخصوصا (اللبنانية) التي استحوذت على تفكير معالي السيد النائب المبجل ..
وبدلا من ذلك فان ( هـ) اكتفت بما نالت من غنيمتها فدرجة وظيفية محترمة وسكن وسط المنطقة الخضراء يعتبر بالنسبة لها تكريما على جهودها في (الليالي الحمراء) التي كانت تقضيها عند العشيق …
الا انها ما تزال تضع عيناها على (الاساور الذهب) التي وهبها العشيق للبنانية قبل عام تقريبا حيث تجاوزت قيمتهما الـ 12 الف دولار تقريبا…
كما ان المنح والهبات لم تتوقف عنها … فلم يتردد الجبوري بمنحها (سيارة دفع رباعي) هدية لها في عيد الحب فالاموال التي يحصل عليها من صفقات سكائر سومر واخرى من ابراهيم البغدادي وغيرها من مقاولات محافظة بابل كفيلة بانه يتمكن من (الصرف) على شارع محمد علي باكمله وليس على عشيقتين فقط ..!

يعتبر هيثم الجبوري صاحب الرقم القياسي الاعلى في شراء عدد العقارات والأملاك والشقق السكنية موزعة في بيروت وسوريا وتركيا ومحافظات الحلة والنجف وكربلاء وبغداد كذلك.
كما يعتبر قصره الكبير في الحارثية وسط بغداد مقرا لعقد الصفقات واستلام الرشاوى…!

اما قصصه وحكاياته وغرامياته فانها بدأت بمرحلة جديد مع الثنائي المرح ليث شبر ومنار شبر إذ أن هيثم الجبوري ماشايف وشاف فاي امرأة يشاهدها (( يزحف لها )) فاعجب بمنار شبر حتى جعلها مديرة لاعلامه ومن ثم رشحها معه في الانتخابات الاخيرة 2018 لكنها فشلت في الانتخابات لكن الحق يقال انها نجحت بامتياز في سرقة قلب وهوى ومشاعر السيد النائب هيثم الجبوري وسط صمت زوجها ليث شبر الذي بات يلقبه كل من في مقر كتلته العرجاء ليث كوجه….!!
هاا هم مثلنا الشعب والذي يدافعون على حقوقه …
وطوبى لكتلة كفاءات التي ولدت من رحم المعاناة في لبنان ودبي وشقق المنطقة الخضراء ……!!

اترك تعليق 0 تعليقات