خفافيش الظلام والابواق الماجورة يستهدفون الذين لم يخضعوا للابتزاز ويلاقون دعما مجانيا من المؤسسات المستقلة

نشر في : 2018.04.27 - 12:10 صباحًا | أخر تحديث : الجمعة 27 أبريل 2018 - 12:10 صباحًا
شــارك
خفافيش الظلام والابواق الماجورة يستهدفون الذين لم يخضعوا للابتزاز ويلاقون دعما مجانيا من المؤسسات المستقلة

بغداد/العراق الان

ارتفعت وتيرة الأبواق الماجورة التي تقودها خفافيش الظلام ومؤسسات الدعارة الإعلامية التي عرفت بالابتزاز والضغط على من يبرز في مجال عمله من أجل الخضوع لعمليات ابتزاز رخيصة.

من بين الاصوات التي يتم استهدافها بشكل منظم بعض القنوات الفضائية التي اسست من أجل الابتزاز وتمول من المال السياسي الفاسد هي التربوية سها السياب التي تتعرض لهجمة شرسة من بعض الأبواق الماجورة والقنوات التي أشرنا إليها بعد أن طلبوا منها دفع مبلغ نصف مليون دولار

فراحت تلك الأبواق وبعض من خفافيش الظلام بتزوير وتلفيق والصاق التهم ضد كل من لم يخضع لابتزازهم حتى وصل الأمر إلى قيام قناة الشرقية التي تبث الثانية كإعلان فيها بمائة دولار إلى تخصيص ثلاثون دقيقة اي الف وثمانمائة ثانية تهاجم فيه التربوية سها السياب دون وجه حق أو وجود تهمة على أرض الواقع وهي تشغل منصب بعيدا عن العقود والمشاريع وهي تمارس عملها الدؤوب بمهنية ووتتواجد بين تلاميذ المدارس تستمع إلى مشاكلهم وتسعى إلى تذليلها وايجاد الحلول لها

سها السياب….عراقية تربوية لم ولن تلتفت إلى تلك الأبواق ولا إلى خفافيش الظلام وهي سائرة تعمل بصمت

اترك تعليق 0 تعليقات