الابتزاز والاعلام المدفوع من قبل شخصيات بالدولة …!

نشر في : 2018.02.15 - 9:44 صباحًا | أخر تحديث : الخميس 15 فبراير 2018 - 9:44 صباحًا
شــارك
الابتزاز والاعلام المدفوع من قبل شخصيات بالدولة …!

من منكم يعرف مراد الغضبان الذي يعمل موظفا في رئاسة الوزراء ويدير مواقع الكترونية بغطاء حكومي ……..؟!

بغداد/العراق الان

مراد الغضبان موظف بمجلس الوزراء يدير وكالات سكاي برس و الحرة الحدث و الشرق الأوسط
يحاول الغضبان بأساليبه الهابطة الفاشلة الحصول على الاموال بأي هدف. فهو يبدأ البحث عن الشخصية المستهدفة التي يمكن أخذ الأتاوات منها، ليجد أية قضية تتعلق بها، حتى لو كانت إيجابية، فيضفي عليها من عنده سماً ينفثه في جنبات الحق؛ ليستحيل باطلا.
الكثير من المسؤولين الحكوميين في مجلس الوزراء وبعض المقربين من مكتب رئيس الوزراء للاسف الشديد يستغلون وكالات مراد الغضبان لتلفيق التهم لنظرائهم السياسيين وبعض اصحاب المال وشخصيات أخرى، مقابل تكتم الأجهزة الأمنية على الوثائق التي تثبت تعامل مراد الغضبان مع الإرهاب.
فقد سبق وان عثرت القوات الأمنية الحكومية في احدى أوكار تنظيم داعش على وثائق تثبت تعاون مراد الغضبان مع داعش من خلال عمله كجاسوس من داخل مجلس الوزراء ..!
ورغم إن موظفي الدولة لا يسمح لهم بالعمل خارج إطار الوظيفة، وسبق وإن تمت سياقة الكثير من المواطنين الى المحاكم وتم تغريمهم أربعة أضعاف رواتبهم بتهمة التقاطع الوظيفي، لكن مراد الغضبان يجاهر ويعترف بتمويل وكالاته الإخبارية الخاصة الثلاث من مجلس الوزراء ليستثمرها في ابتزاز مسؤولين واصحاب مال مما يضاعف من أرباحه (القذرة) دون أن يلوح له أحد بقانون التقاطع الوظيفي ….!!

اترك تعليق 0 تعليقات