واسط تشدد إجراءاتها الأمنية بعد تفجيرات البصرة والناصرية وتعتقل 32 متهماً بـ”جرائم” جنائية

نشر في : 2016.04.04 - 9:06 مساءً | أخر تحديث : الإثنين 4 أبريل 2016 - 9:06 مساءً
شــارك
واسط تشدد إجراءاتها الأمنية بعد تفجيرات البصرة والناصرية وتعتقل 32 متهماً بـ”جرائم” جنائية

قناة العراق الان / واسط

أعلنت قيادة شرطة واسط، يوم الاثنين، اتخاذ إجراءات أمنية مشددة في المحافظة على خلفية التفجيرات التي طالت محافظتي البصرة والناصرية والعاصمة بغداد، وفي حين دعت المواطنين إلى التعاون معها لرصد الحالات “الغريبة والمشبوهة” والإبلاغ عنها، أكدت اعتقال 32 متهماً بـ”جرائم” جنائية مختلفة.

وقال قائد شرطة واسط، اللواء قاسم راشد زويد، في حديث إلى (قناة العراق الان)، إن “الأجهزة الأمنية بدأت بفرض إجراءات مشددة في مناطق المحافظة كافة لاسيما مركزها مدينة الكوت،(180 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، تحسباً لحدوث أي خرق على غرار ما حصل في محافظتي البصرة وذي قار والعاصمة بغداد”.

وأضاف زويد، أن “قوات الشرطة معززة بالجهد الاستخباري استنفرت جهودها في نقاط التفتيش عند مداخل المحافظة، وكثفت إجراءات تفتيش المركبات والأشخاص الوافدين اعتماداً على أجهزة كشف المتفجرات والكلاب البوليسية”، مشيراً إلى أن “الإجراءات الأمنية بدأت بمشاركة فاعلة للقوات الساندة كالمرور والدفاع المدني والإسعاف الفوري إلى جانب تشكيلات الطوارئ الأخرى المدنية منها والعسكرية”.

ودعا قائد شرطة واسط، مواطني المحافظة إلى “التعاون مع الأجهزة الأمنية سواء في تسهيل إجراءات التفتيش في مداخل المحافظة أم الإبلاغ عن الحالات المشتبه بها”، عاداً أن “المواطن يشكل مصدراً مهماً للمعلومات التي تستفيد منها الأجهزة الأمنية في تعقب الأهداف المشتبه بها وضبطها”.

وكشف زويد، عن “قيام المفارز والدوريات الأمنية باعتقال 32 متهماً بجرائم جنائية مختلفة على إثر عمليات دهم وتفتيش شملت مناطق متعددة في المحافظة”، لافتاً إلى أن “المعتقلين هم من السراق أو المخالفين وتم نقلهم لمراكز الاحتجاز للتحقيق معهم على خلفية التهم الموجهة لهم”.

يذكر أن محافظتي ذي قار والبصرة شهدتا يوم الاثنين تفجيرات انتحارية أسفرت بحسب مصدر في دائرة صحة محافظة البصرة عن 18 قتيلاً وجريحاً، فيما أكدت دائرة الصحة في محافظة ذي قار أن حصيلة التفجير الانتحاري بحزام ناسف الذي استهدف تجمعا للحشد الشعبي داخل مطعم للمأكولات، جنوب الناصرية (375 كم جنوب بغداد)، انتهت عند 28 قتيلا وجريحاً.

اترك تعليق 0 تعليقات