حول استقالة حمامة السلام هديل كامل من شبكة الاعلام العراقي…….!!

نشر في : 2017.12.28 - 1:28 مساءً | أخر تحديث : الخميس 28 ديسمبر 2017 - 1:28 مساءً
شــارك
حول استقالة حمامة السلام هديل كامل من شبكة الاعلام العراقي…….!!

شيماء عماد

تمنى ان يصل المنشور إلى دوله السيد رئيس الوزراء المحترم .

بغداد/العراق الان
نهاركم خير وبركه … احب ان اشارككم وكل اهلي العراقيين منشور استقاله المبدعه الرائعه الفنانه الملتزمه المثقفه الراقيه هديل كامل من منصبها كعضوه في مجلس أمناء شبكه الاعلام العراقي .
ولاعلاقه لي بأي طرف اوجهه اتحدث عن هديل حمامه السلام المليئه بالوطنيه حد النخاع والطموح العارم لبناء الوطن لانها مؤمنه بالعراق ولم تتخلى عنه يوما .. كنت معها في احلامها ان تعمل وتنجز وتنقذ المبدع العراقي الذي طحنته المحسوبيه والطائفيه والوصوليه(القمليه) ان صحت التسميه فالمخلوقات القمليه التي تعيش بخبث على امتصاص دماء الآخرين انتشرت في كل مكان في مجتمعنا للاسف الشديد . كنت معها فيما تعرضت له وهي زوجه الشهيد البطل وتعيل بنتين من اجمل وارقى البنات ادباً وتربيتا وخلقا والتزاما.. كان اختيار موفق جدا من قبل دوله السيد رئيس الوزراء ان ينتقي اسماء مخضرمه نقيه مشهود لها عفاف اليد ونظافه الذمه لبناء وطن جديد خصوصا وهو يتصدى للفاسدين ولتنقيه مفاصل الدوله والقضاء على الطائفيه والتحزب وكانت هناك خطوات ضخ دماء نقيه لإصلاح مافسد في جسد الوطن .
والسؤال منا لماذا تستقيل هذه الطاقه؟
لماذا تستقيل هديل كامل استقاله مسببه وتجازف بقوت ورزق بناتها؟
اي انتصار وبطوله وموقف واصاله تحملها هذه السيده العراقيه واي نزاهه تجعلها تجازف بمورد رزقها الوحيد ولامعيل لها غير الله ؟
موقف فيه من الشرف والمبادئ وعدم السماح بقبول الضغط أو تمرير الخطأ لا يقوى عليه أعتى الرجال .
وسؤال آخر..لماذا يخضع المبدع لرحى المطحنه وهو لابد أن يساند ويدعم ويشتد عوده بصلاحيات القرار لتضرب يده الفاسد وتداوي المبدع وتضعه في مكانه الصحيح .
الدكتوره هديل كامل تمثل واقع الصراع بين خندق يريد خيرا ومستقبلا …وبين خندق يريد خرابا ودمار واذا استمر خندق الحق بالتضاؤل من فرط القهر والظلم لن تقوم لنا قائمه ابدا . لذلك اتمنى من دوله السيد رئيس الوزراء رفض استقاله المبدعه هديل كامل ومساندتها ومن على شاكلتها من مبدعين يرغبون بالعمل بكل إخلاص وحب للمستقبل وان لانفرط بهم ابدا حتى لايتضائل الخندق خندق المستقبل السليم الذي نزل فيه كل مضحي ومؤمن بالعراق.
ودمتي بطله ابيه بمئه من الرجال الرجال وابقى مؤمنه بك واساندك وموقفي هذا لا لانك صديقه وأخت.. لا والله بل لانك حق وصح واراده.

اترك تعليق 0 تعليقات