نقطة بيضاء في وزارة الخارجية … السفير العراقي في تركيا الدكتور هشام العلوي..مثال للمسؤول الاقرب الى المواطن المغترب

نشر في : 2017.12.21 - 12:46 مساءً | أخر تحديث : الخميس 21 ديسمبر 2017 - 12:46 مساءً
شــارك
نقطة بيضاء في وزارة الخارجية … السفير العراقي في تركيا الدكتور هشام العلوي..مثال للمسؤول الاقرب الى المواطن المغترب

بغداد/العراق الان

نكرر مرة أخرى أننا لاننتقد فحسب بل نسلط الاضواء على اي موقف إيجابي أو خدمة يقوم بها اي مسؤول عراقي في اي بقعة يتواجد فيها اتجاه المواطن العراقي سواء كان داخل أو خارج البلد.

قناتنا اطلعت على الإنجازات الكبيرة التي قام بها الدكتور هشام العلوي سفير العراق لدى تركيا وان دل عمل العلوي على شئ فانما يدل على مهنيته واستقلاليته وروحيته العراقية الاصيلة وتاريخه النضالي والجهادي.

الدكتور العلوي سفيرنا في تركيا اشرف شخصيا على ترتيب السفارة العراقية في تركيا وادار ملف العلاقات الثنائية العراقية التركية في ظروف بالغة التعقيد بمهنية عالية وكذلك ذلل جميع المعوقات أمام افتتاح مدارس للعراقيين في غالبية المدن التركية وخاصة في انقرة واسطنبول لكي يواصل تلاميذ العراق مشوارهم الدراسي في مدارس عراقية لصعوبة اللغة التركية واستخدم علاقاته الشخصية في الحصول على موافقات تلك المدارس جميعا
كما كانت وقفته الإنسانية الكبيرة في موضوعة النازحين والمهجرين وتسهيل عودتهم للوطن معززين مكرمين بعد أن شكل فرق من السفارة وقنصلياتها لمتابعة وإصدار جوازات المرور كون غالبية المهجرين لايحملون المستمسكات الاصولية وجوازات السفر لذا كانت له بصمة نجاح واضحة وكبيرة في تركيا لدى العراقيين ويتابع شؤون الجالية العراقية بصورة دائمة ويتواصل معهم اولا باول.
وبعد كل هذه النجاحات سيذهب الى هولندا بعد ازدياد الجالية هناك والتي تحتاج الى شخصية مثل هشام العلوي لكي يرتب وضعهم وفي الوقت الذي يمثل مغادرة العلوي سفارتنا في تركيا خسارة كبيرة للعراقيين المقيمين فيها كونه قريب منهم وابواب مكتبه ومنزله مشرعة أمام العراقيين قاطبة فانه يمثل ربحا كبيرا للعراقيين المقيمين في هولندا الذين لا يعرفون شكل السفير ولم يلتقوه في حياتهم.
فألف تحية لكل من يخدم العراق والعراقيين باخلاص والف الف تحية للدكتور هشام العلوي على مهنيته واستقلاليته وروحه العراقية ودماثة خلقه.

اترك تعليق 0 تعليقات