امام أنظار السيد رئيس الوزراء ……… “فضيحة اختلاسات محافظ البصرة “

نشر في : 2017.04.20 - 5:29 مساءً | أخر تحديث : الخميس 20 أبريل 2017 - 5:29 مساءً
شــارك
امام أنظار السيد رئيس الوزراء ………  “فضيحة اختلاسات محافظ البصرة “

قناة العراق الان // خاص

كشف مصدر خاص ان التحقيقات الداخلية السرية مازالت مستمرة في فضيحة رشاوى محافظ البصرة ماجد النصراوي منوها الى ظهور اسماء جديدة ونشاطات فساد متنوعة قام بها محافظ البصرة ماجد النصراوي لابتزاز عددا من المقاولين والمتعهدين ..

إذ تم تسجيل وتوثيق مجموعة من الاعترافات لمتعهدين قاموا بدفع نسب تصل الى ١٠٪‏ من قيمة الصگوك المصروفة لهم من المحافظة واشار المصدر الى ان من تدير هذه العملية هي المدعوة ( نداء مطشر ) مديرة قسم التدقيق والتي تاخذ تعليماتها من سكرتير المحافظ المدعو قيصر الساري ومن ابن المحافظ الذي يحمل اسم احد أئمة اهل البيت عليهم السلام (( محمد الباقر ))… …!!

ويقدر حجم الصكوك المصروفة بمليارات الدنانير العراقية وحجم الرشاوى عليها بحدود خمسة مليارات دينار عراقي …..!!

هذا وقد وصل عدد المتعهدين والمقاولين الذين سجلوا شهاداتهم واعترافاتهم وقدموا ادلتهم ضد عمليات الفساد والنهب والرشاوى التي تعاطاها محافظ البصرة ٨ اشخاص ومازالت المفاوضات مستمرة مع عدد اخر اشترط اعتباره شاهد ملك لحمايتهم من الملاحقات القانونية … !!

هذه التطورات جاءت عرضية خلال التحقيق في رشاوى مشاريع المحافظة والتي وصلت الى ٣٠ مليار دينار عراقي وهو المبلغ الذي حصل عليه ماجد النصراوي….!! كما توسعت دائرة التحقيقات لتشمل بعض الدول التي تم تحويل ملايين الدولارات لها وتركزت التحقيقات بين بيروت والكويت واستراليا حيث يشرف على التحويل ابن المحافظ….(( محمد الباقر ))…..! يساعده اعضاء الشبكة الرئيسين قيصر الساري ورونق المظفر وكلاهما منسبين من الموانىء للعمل في المحافظة وادارة شبكة الرشاوي والعمولات … بينما يعمل قاسم الفياض مسؤول ديوان المحافظة على عقد الصفقات خارج العراق …..!!

وقد استطاع مجلس محافظة البصرة مقاومة الضغوط واسقاط مشروع صفقات الكهرباء المشبوهة والتي تصل قيمتها الى ٦٥٠ مليون دولار حيث امتنع جميع اعضاء مجلس المحافظة عن التصويت ما عدا اعضاء كتلة المواطن وعددهم ٧ صوتوا مع المشروع اذ يتعرضون الى ضغوطات وتهديدات كبيرة من قبل المحافظ ماجد النصراوي….!!

واستمرت الاجتماعات بين الكتل السياسية ومحورها كتلة بدر بزعامة حسن الراشد وزير الاتصالات الحالي ، وقد امر الراشد كتلة بدر في ان تنأى بنفسها عن التصويت على المشاريع المشبوهه . من جهة اخرى فان المجلس الاعلى يعاني من الصدمةً بخصوص فساد المحافظ ماجد النصراوي وسط احباط كبيرة بين جمهوره وقياداته بعد انكشاف خيوط فضيحة الاختلاسات ،

وقد استخدم النصراوي ثقة الحكيم وبعض معتمدي المرجعية للتغطية على عمل شبكة الفساد والرشاوي التي يديرها ولده (( محمد الباقر )) وقريبه قاسم الفياض وسكرتيره قيصر الساري وصاحبه رونق المظفر ……!! ومايخفى الآن فهو بكل تأكيد اعظم…..!!

اترك تعليق 0 تعليقات