البيانات النفطية تكذب وزير نفط عبدالمهدي وتؤكد: حقول كردستان “معصومة” من خفض الإنتاج!

يبدو أن حقول اقليم كردستان النفطية، غير مشمولة بخفض كمية الإنتاج النفطي التي ( تبرمك ) بها ثامر الغضبان في إجتماع أويك، حيث أدت (مكرمته) هذه الى خفض كبير في الانتاج الذي شهده العراق خلال الشهر الماضي، التزاماً بتطبيق اتفاق اوبك، ما جعل التخفيض يقع على حساب ابار وحقول الوسط والجنوب لوحدها.

لقد اكدت وزارة النفط العراقية يوم الاربعاء الماضي، إن صادرات البلاد النفطية انخفضت إلى 2.8 مليون برميل يوميا في حزيران الماضي بينما كانت 3.21 مليون برميل يومياً في شهر ايار، حيث بلغت الصادرات من مرافئ البصرة الجنوبية 2.7 مليون برميل يوميا في المجمل.

إلا ان وزارة الموارد الطبيعية في اقليم كردستان، كشفت اليوم عن عدم تأثر نسبة الانتاج والصادرات بين شهري ايار وحزيران واستمرار استقرار مستوى الانتاج لديها، وذلك في رد على تقرير لمركز S&P Global Platts.

من جانبه، صرح نائب رئيس لجنة المالية والشؤون الاقتصادية لبرلمان كوردستان، هيفيدار أحمد، في تصريحات صحفية، بأن مستوى تصدير نفط إقليم كوردستان لم يتراجع، وأن معدل التصدير اليومي إلى الأسواق العالمية يتراوح بين 450 و460 ألف برميل يومياً.

وكان وزير النفط السابق في حكومة عادل عبد المهدي، والمسؤول عن توقيع الاتفاقية مع منظمة اوبك بشأن تخفيض الانتاج ثامر الغضبان  قد أكد ان اقليم كردستان سيكون مشمولاً في خفض الانتاج العراقي ويساهم به.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *