الزميل سعد الآوسي يتعرض لحملة إعلامية ظالمة

جمال الطالقاني

يتعرض الزميل سعد الآوسي رئيس مجموعة المسلة الإعلامية، لحملة غير مسبوقة، يشارك فيها عدد من الإعلاميين الفاشلين، وبعض المؤسسات الفاسدة المتضررة من صوت الآوسي العالي، ومن دفاعه المتواصل عن حقوق المواطنين.

ولعل موقفه القوي المساند لتكليف السيد مصطفى الكاظمي، ومن ثم دعمه الإعلامي لحكومته، كان واحداً من أسباب هذه الهجمة التسقيطية الظالمة، التي يحاول صناعها خلط الأوراق، وإظهار الأسود أبيض، والأبيض أسود..

وقد فات على هؤلاء ان الاوسي وموسسته الإعلامية سيف بيد كل من يدافع عن العراق والعراقيين مهما كان الثمن الذي سيدفعه.

فالاوسي يقيم في العراق ويحظى باحترام وتقدير من قبل الحكومة، والقضاء، والمجتمع، وعندما ترفع اي دعوة قضائية ضده فالرجل لن يتردد في المثول امام القضاء العراقي كونه مؤمناً بعدالته واستقلاليته.. لذا إقتضى مني التنبيه والإشارة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *