الحشد: اتحاد القوى حددوا نصيب السنة لتمرير القانون

نشر في : 2016.11.13 - 9:43 مساءً | أخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 9:43 مساءً
شــارك
الحشد: اتحاد القوى حددوا نصيب السنة لتمرير القانون

قناة العراق الان // بغداد

قال المتحدث باسم الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي، إن اتحاد القوى طلب تحديد نسبة عدد المقاتلين السنة في مشروع قانون الحشد الشعبي لتمرير القانون، لافتاً إلى أن التحالف الوطني يمكنه إقرار القانون من دون اتحاد القوى.

وأوضح الأسدي، في تصريح صحافي أن “الاجتماعات التي عقدناها مؤخراً في بيت رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بحضوره، وبحضور النواب أحمد المساري، والنائب محمد الكربولي، وعدداً من النواب الآخرين كانوا يطلبون تحديد نسبة المقاتلين السنة في مشروع قانون الحشد الشعبي، على الرغم من وجود عدد كبير منهم إلا أن هذا النوع من الطلبات يفرغ القانون من محتواه الأساس”.

وتابع نحن “نؤسس إلى قوة وطنية غير تابعة إلى جهة محددة أو مقسمة إلى عدة جهات، وطموحاتنا تأسيس قوة وطنية خارج نطاق المذهبية والمكوناتية”، مشيراً إلى أن “هيئة الحشد الشعبي منظومة وطنية تابعة إلى القائد العام للقوات المسلحة، وعملية فرض نسب طائفية غير مبرر بالمطلق”.

ولفت إلى أن “في جلسة مجلس النواب الأخير كانت لدينا أغلبية سياسية ومكوناتية مكونة من التحالف الوطني، وعدد من نواب الوطنية، وبعض النواب الكرد، ونواب من الأقليات، وكانت كافية لإقرار مشروع قانون الحشد الشعبي إلا أننا وافقنا على تأجيل إقرار المشروع إلى يوم (26) من الشهر الجاري، من أجل اكتمال أغلبية وطنية اتجاه هذا المشروع”.

وقالت عضو التحالف الوطني حمدية الحسيني، في وقت سابق، إن كتلة اتحاد القوى النيابية طلب وقتاً إضافياً من أجل إشباع مشروع قانون الحشد الشعبي دراسة وتوضيحاً على الرغم من أن القانون لا يحتوى إلا على أربع مواد قانونية فقط.

اترك تعليق 0 تعليقات