دائما العراق بالمراتب الاخيرة بكل شيء

نشر في : 2016.10.05 - 9:08 مساءً | أخر تحديث : الأربعاء 5 أكتوبر 2016 - 9:08 مساءً
شــارك
دائما العراق بالمراتب الاخيرة بكل شيء

احتل العراق مرتبة متاخرة من بين الدول العربية والعالمية في تقرير التنمية البشرية الصادر عن الامم المتحدة تحت عنوان ‘التنمية في كل عمل’.
وتضمن التقرير مفهوم العمل بشكل واسع ليشمل إضافة الى الوظيفة العمل غير مدفوع الأجر كالرعاية والتطوع والإبداع، على إعتبار أن جميع أنواع وأشكال العمل تغني الحياة وتسهم في تعزيز التنمية البشرية.
وجاء ترتيب الدول العربية على النحو التالي: قطر في المركز الأول عربياً (32 عالمياً)، السعودية (39)، الإمارات العربية المتحدة (41)، البحرين (45)، الكويت (48)، عُمان (52)، لبنان (67)، الأردن (80)، الجزائر (83)، ليبيا (94)، تونس (96)، مصر (108)، فلسطين (113)، العراق (121)، المغرب (126)، سوريا (134)، موريتانيا (156)، جزر القمر (159)، اليمن (160)، السودان (167)، جيبوتي (168)، فيما جاءت الصومال من دون تصنيف.
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني ‘تضامن’ الى أن العمل يضم الأفراد من جميع أنحاء العالم بطرق مختلفة، فإذا ما أخذنا بالإعتبار التعريف الأشمل للعمل؛ فإننا نجد أن 7.3 مليار إنسان، ويعمل الأطفال من كلا الجنسين، والذين يشكلون 1.9 مليار نسمة، إما على مقاعد الدراسة أو خارج التعليم في الطفولة المبكرة أو أنهم أطفال عاملون، و 582 مليون من كبار السن ذكوراً وإناثاً، إما انهم متقاعدون برواتب تقاعدية كافية، أو غير كافية، أو أنهم لا يحصلون على أي راتب تقاعدي.
وأكد التقرير أن الغالبية العظمى من سكان العالم، وعددهم 4.8 مليار نسمة، هم في سن العمل، ويتوزعون على طلاب أو عاملون غير فقراء أو عاملون في مجال الرعاية من دون أجر، أو عاملون فقراء (أقل من دولارين في اليوم)، أو أنهم عاملون بالإكراه، أو نازحون ولاجئون قسراً، أو أنهم عاطلون عن العمل.
واضاف التقرير ، أن العمل بمختلف أشكاله وبحد ذاته، لن يكون محفزاً للتنمية البشرية ما لم تتوافر فيه بعض المتطلبات الأساسية كنوعيته وظروفه وقيمته المجتمعية.

اترك تعليق 0 تعليقات