مواقع التواصل الإجتماعي تتفاعل مع الدعوات لترشيح الكاظمي رئيساً للوزراء !

العراق اليوم – بغداد

لاحظ المحرر السياسي في” العراق اليوم “، خلال الأيام الأخيرة أرتفاعاً واضحاً في أسهم المرشح لرئاسة الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، وقد إتضح ذلك في منسوب النشر العالي في كروبات الواتساب، وفي صفحات الفيسبوك، والتويتر، فضلاً عن الأحاديث الأسرية، والمهاتفات والحوارات المتواصلة التي تجري عبر شاشات القنوات الفضائية العراقية، وقد يأتي سبب هذا الإهتمام المتزايد بالكاظمي بعد رفض الشارع العراقي لأغلب مرشحي القوى السياسية، خاصة وإن الكاظمي لم يأت من حزب، ولا كتلة سياسية معينة، إضافة الى الإسلوب الذي أستخدمه الكاظمي نفسه، الا وهو النأي التام عن ساحة التنافس السياسي، والإبتعاد الشامل عن أي تزاحم أو تدافع، بل أن الرجل
لم يطلب ترشيحه، ولم يعرض نفسه او يسعى كما سعى غيره على عرض سيرته، أو منجزاته، أو تلميع صورته- وهو القادر على ذلك، خاصة وهو يشغل موقع رئيس جهاز المخابرات الوطني، وكلنا يعرف الإمكانات الفنية والإعلامية والمادية والتسويقية المتاحة لهذا الحهاز، لكن الرجل لم يفكر قيد أنملة بهذا التوجه، حتى أن هناك الكثير من ذوي الشأن السياسي والبرلماني من إنتقد إنعزال الكاظمي عن الأوساط السياسية والإعلامية والدعائية.

(العراق اليوم) تابع بعض ما ينشر في وسائل التواصل الإجتماعي، والتقط من ” “كروب العراق بيتنا” الذي يديره الإعلامي المعروف سعد الآوسي، والذي يضم إكثر من 250 شخصية سياسية واعلامية وأكاديمية بارزة، فيهم من هو وزير ، ونائب برلماني، ووكيل وزير، ومدير عام، اضافة الى زملاء ورؤساء مؤسسات صحفية بارزة، وشخصيات أكاديمية معروفة في الأوساط الثقافية.
في هذا ” الكروب ” نشر أحد أعضاء المجموعة موضوعاً عن الكاظمي، تعاقبت عليه الردود المؤيدة الساندة والداعمة .. اليكم الموضوع كما نشر في “العراق بيتنا”

مصطفى الكاظمي
رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي الأوفر حظاً..

من هو مصطفى الكاظمي :

١- هو عراقي الأصل، وبغدادي الولادة والنشأة ، املاك عائلته التاريخية في كرادة مريم يعرفها الجميع منذ اكثر من ٢٠٠ سنةً

٢- اغترب في زمن الطاغية بسبب نشاطه المعارض للسلطة

٣- عمل في صفوف المعارضة ضمن الجانب الإعلامي وشارك في العمل على إسقاط النظام البائد وشارك بذلك ميدانيا.

٤- بعد عام ٢٠٠٣ عمل في عدة مجالات إعلامية ومؤسسية وبسبب سطوة الاحزاب غادر العراق مجددا الى منفاه الاختياري بريطانيا

٥- عام ٢٠١٦ عرض عليه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي العودة الى العراق والعمل على تطوير جهاز المخابرات وبعد تردد وافق على المهمة

٦- خلال فترة قياسية من عمله بداخل جهاز المخابرات من وكيل رئيس الجهاز لشؤون العمليات ثم رئيسًا للجهاز ارتقى بعمل الجهاز وجعله ضمن مكانة مؤثرة اقليميا وعالميا

٧- يتمتع جهاز المخابرات الوطني العراقي الان باحترام وتنسيق عالي مع اغلب اجهزة مخابرات العالم

٨- العمل المهني والالتزام بمعايير مؤسسة الدولة وحماية مصالح الوطن هي سمات جهاز المخابرات الوطني العراقي

٩- أرسى دعائم العمل المؤسسي في الجهاز وجعل الولاء للوطن

١٠- وأخيرًا وليس آخرا .. نصيحة .. لا خيار غير شخص يولد من رحم مؤسسة الدولة .. يعلم الأمراض ويعلم العلاج

غداً.. مجلس النواب يعقد جلسته الاخيرة!

رجح عضو اللجنة القانونية النيابية حسين العقابي، الاحد، أن تكون جلسة الغد لمجلس النواب هي الاخيرة خلال الفصل التشريعي ، مبينا ان تمديد عمل مجلس النواب غير ممكن.

وقال العقابي في تصريح صحفي ان “مجلس النواب سيعقد جلسته الاعتيادية يوم غدا االاثنين لمناقشة ملفات روتينية وتمرير بعض القوانين في حال وجود النصاب القانوني”، مبينا أن “جلسة الغد قد تكون الاخيرة بسبب قرب انتهاء الفصل التشريعي وبدء العطلة التشريعية دون اي تاخير”.

وأضاف العقابي، أن “النظام الداخلي لمجلس النواب يحتم على ان تكون العطلة بتاريخ 3 شباط بعد تمديد عمل البرلمان بتاريخ 3/ كانون الثاني”.

مسلسل حرامي سومو الحلقة الأولى : كيف نسلم نفط العراق بيد رجل أسقطته نزواته في شرك الحرام، فتزوج خالة زوجته ؟

من يريد ان يعرف ما الذي يؤسس لدولة الفساد العميقة في العراق، فأنه لا يمكنه عزل السلوك الذاتي لمن يقودون هذه الدولة عن الواقع الاداري والمالي والاقتصادي الذي يديرونه في غفلة من الشعب العراقي.

فأذا عرف السبب بطل العجب كما يقال، فدولة الفساد هذه ورموزه يعانون من خراب ذاتي وأخلاقي قبل أن يكون خراباً وظيفياً يتعلق بالمؤسسات التي يديرونها، ويتحكمون بمصائرها، فمثلاً لو فتحنا أي ملف فساد بحبث يمكن أن نقايس المتورطين معه، لنكتشف خللاً جذرياً في البنية الاجتماعية المنتجة لهذا الفساد بكل تأكيد.

واذا تناولنا اليوم ملف الفساد في شركة سومو، وهي الشركة التي تعنى بالنفط العراقي وتسويقه، فأننا إزاء ملف يزكم الأنوف كما تقول مصادر مطلعة بدقة على مجريات هذا الملف الحساس، واذا عرفنا ان حجم الفساد في هذه المؤسسة الخطيرة يمتد ليضرب اطنابه في جذورها، فأننا لا نستغرب قط أن عرفنا أن ثمة ممارسات مخجلة موجودة في ذوات بعض الذين يتحكمون بقرار هذه المؤسسة وغيرها.

فعلى السبيل المثال، فأننا نتحدث عن مدير هذه الشركة الذي تقول الإنباء انه الآمر الناهي في مجال النفط العراقي، وأنه مع عصابته يتحكمون بموارده ومساراته كافة، سنجد ان الأحاديث الجانبية المنتشرة، والتي تؤكد ان سلوكاً غير منضبط يمارس من هذه الشخصية، ستدلنا على الكثير من الحقائق، وستفسر الكثير من الإشكاليات التي تحدث في هذا القطاع، فمثل هذا الحديث الذي يتنقل في كل ارجاء شركة سومو عن زواج المدير علاء الياسري بخالة زوجته، وبجمعهما في عصمته معاً، رغم أن هذا الفعل محرم في أغلب المذاهب الإسلامية، ومكروه جداً حسب بعض المذاهب فهذا الزواج الغريب لا يضعف صلة الرحم، بل يدمرها تماماً، إذ ستصبح الخالة وإبنة أختها ضرتين متنافستين تحت سقف زوجي واحد وهو امر شنيع جداً، خاصة وقد نهى عنه القرآن الكريم، وحرمه الرسول الأعظم.

وقد يتساءل البعض هنا ويقول، ما علاقتكم أنتم بحياة الرجل وشؤونه الخاصة، وما هو الرابط بين الامور الشخصية والأداء الوظيفي والمهني وأين المشكلة في هذا الموضوع؟

والجواب:

أن المشكلة تكمن هنا في طبيعة الشخص، وموقعه، ومنصبه، ومهام عمله لا غير، فلو كان علاء الياسري موظفاً بسبطاً مثلاً، أو كاسباً، أو صاحب متجر خاص، لما مررنا على الموضوع ولاتحدثنا به قط، فحسابه سيكون مع ربه عما يرتكبه من فواحش وذنوب وليس معنا، لكن القضية هنا – وأرجو أن ينتبه القارئ الكريم لهذه النقطة المهمة- أن هذا الرجل يتحكم بلقمة عيش العراقيين وبيده مقود النفط العراقي يحركه كما يشاء، لاسيما بعد أن ( تغول )، وأصبح بفضل وزير النفط ثامر الغضبان غولاً له مخالب تصل الى شرايين الاقتصاد العراقي، وكبده وقلبه النابض، فكيف يمكن أن نثق بشخص ضعيف ونزق تغلبه نزواته ورغباته واندفاعاته الصبيانية، حتى تزوج بخالة زوجته -وهو يعرف حجم هذه الجريمة- أقول كيف نثق بهكذا رجل – مراهق – ونسلمه رقبة الإقتصاد العراقي، ومن يضمن لنا أن الياسري لا يضعف مرة أخرى، ولا يسقط أمام آلاف النساء الفاتنات المتوفرات في العراق وخارج العراق،  فيمنحهن ما يطلبن من عقود ووقود إذا كان قد ضعف وسقط وباع دبنه، وحطم قلب أم أطفاله من أجل أمرأة هي ليست بسحر فاتنات عمان التي يزورها خلسة كل رأس شهر، ولا أن تقارن بالنساء اللائي ينتشرن في دول أوبك، أو في بعض الشركات الأجنبية التي يتعامل معها الياسري، فسيناريو (خالة زوجته) التي باع الياسري دينه من أجلها، يمكن أن يتكرر مع غيرها، وساعتها سيعطي الرجل كل ما يملكه لمن تريد بما في ذلك ملابسه، وليست عقود النفط فقط، فالنزوة شريرة مما معروف، وهي متسلطة وقاسية، وقطعاً فإن شخصاً بمستوى ضعف وهزال علاء الياسري غير قادر على مقاومتها، وقد تأكد ذلك في قضية زواجه من خالة زوجته المسكينة، ثم من يضمن أيضاً أن الرجل لايضعف أمام مليارات الدولارات التي ستبرق أمام عينيه، وهو الضعيف بالتجربة أمام غيرها؟

إذن، إذا كنا إمام هذا الفعل الذاتي المحرم والمكروه، وأمام هذا الرجل الفاقد لسيطرته على شهواته ونزواته التي تبيح له ارتكاب مثل هذا الفعل كيف يؤتمن على أموال العراق، واقتصاده وموارده ومؤسساته.

ثم أن التساؤل الأهم يتعلق بمؤهل هذا الرجل العلمي، وليس المؤهل الاخلاقي فقط،  في إدارة مثل هذه المؤسسة العملاقة، والتحكم بمصير اقتصاد شعب، فضلاً عن عدم وجود تاريخ مهني أو إداري له في هذا القطاع أو في غيره، بل أنه جزء من مجموعة تسلطت بفعل أسباب سيأتي شرحها في حلقاتنا اللاحقة على مفصل مهم، مع عدم اتزانه العقلي كما يقول مقربون منه. فضلاً عن علاقات مشبوهة وغيرها من الأمور التي لا يتسع المجال لذكرها في هذه العجالة، فهل يعقل أن يسلم اقتصاد وطن بحجم العراق بيد هذا الشخص ؟!

بعد إنسحاب جمهور التيار الصدري، وحرق الخيام .. إنتفاضة الشعب تولد من جديد

حملت تباشير اليوم ولادة جديدة لشعبنا العراقي الذي بدأت الآن انتفاضته الشعبية الكبرى ضد الفساد والفشل السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وسجل اليوم فجراً اخر في سجل الحركة الوطنية الخارجة من تحت كل رداء سياسي او ديني، فهذا هو اليوم الأول لانتفاضة واضحة بلا تدخلات حزبية، ولا أيادي خارجية، وهذا هو اليوم الذي يكتبُ العراقيون لوحدهم حدثاً مهماً في سجل نضالاتهم العريقة بعيداً عن سطوة هذا أو رمزية ذاك.

نعم، فبالأمسِ كان الجميع يظن أن الحراك الشعبي قُبر في مهده، وأن ثورة تشرين الوطنية أسدل الستار عليها، بعد أن انسحب منها جمهور التيار الصدري، وكشف ظهرها للجميع، وبعد أن دبت العزيمة في أوصال الحكومة المستقيلة لتستغل هذا الانسحاب المفاجئ ( واللامفاجئ بطيبعة الحال) للتيار، وتشن حملات أمنية واسعة طالت البصرة وذي قار وواسط والديوانية وبابل والنجف وكربلاء وصولاً لبغداد، حيث حاولت بكل جهدها الأمني وعنفها غير المبرر، أن تأد هذا الحراك وأن تقتله بعد أن حسبت أنه فقد حبله السري الداعم له، لكنها كالعادة كانت مخطئة في الحسابات، فهذا الحراك لم يعد جنيناً يجهضه من يشاء متى شاء، بل أنهُ ولادة عراقية حقيقية من صميم الشارع، ومن تطلعات شعبه وقواه الوطنية التي حملت همه، ولن تحيد حتى يتحقق لشعبنا النصر والتغيير وطرد وجوه الفساد ورموزه واعادة الوطن الى أن يكون واحة للتأخي الوطني، ومساحة لبناء الحلم وصناعة المستقبل لاجيال يحلم الجميع أن تتجاوز عقد التأريخ المرير، وأن تكتب تاريخاً أخر بعيداً عن الدماء والعنف والقسوة.

نعم، نعتقد جازمين أن الثورة لم تبدأ في الأول من تشرين الأول الماضي، بل بدأت أمسِ 25 يناير العظيم حيث كتبَ فيه شباب العراق صفحة من صفحات النضال، وأعلنوا أن لا مشروع يعلو فوق العراق، ولا صوت يعلو فوق صوت حرية شعبه واستقلاله وكرامته الوطنية.

أمس عبرت التظاهرات الوطنية امتحاناً خطيراً، واجتازت محنة لم تمر بمثلها من قبل، حيث تجاوز العراقيون أمس المنعطف الأصعب والأخطر، بعد ان ظن الجميع ان الحراك قد تلاشى والى الأبد، لكن فجر هذا اليوم وما حملهُ كان بمثابة الرد القاصم والحاسم بأن الثورة بدأت الآن، بل وبشكل أقوى وأنقى، وأن سلميتها ستكون رائدة نصرها المؤزر على كل قوى الظلام والفساد.

مطار بغداد الدولي يتخذ إجراءات وقائية لفيروس “كورونا”

اتخذت إدارة مطار بغداد الدولي، اليوم الأحد،  سلسلة من الإجراءات الوقائية للمسافرين القادمين من الصين إلى البلاد من خلال اجراء الفحص الطبي الوقائي للتأكد من عدم إصابة المسافرين بفيروس “كورونا”.

وبينت إدارة المطار: إنه بالاتفاق والتنسيق مع وزارة الصحة والبيئة العراقية تم الايعاز للجهات المعنية والمختصة بذلك في المطار باجراء الفحص الطبي الوقائي من فيروس “كورونا” لجميع الأشخاص القادمين الى العراق من الصين.

وأكدت انها تبذل الجهود والمساعي الكبيرة في تقديم جميع التسهيلات والامكانات امام الفرق الطبية والتي باشرت عملها عبر منفذ مطار بغداد الدولي أمام الرحلات القادمة من الصين بإتجاه العراق .

سعر الدولار يسجل ارتفاعاً في الأسواق المحلية

سجلت أسعار الدولار ، اليوم الأحد، ارتفاعا في بورصة الكفاح والأسواق المحلية .

وسجلت أسعار بورصة الكفاح – بغداد 121.950 ديناراً لكل 100 دولار.

أسعار البيع والشراء في محلات الصيرفة:

سعر بيع الدولار = 122.500 دينار.

سعر شراء الدولار = 121.500 دينار.

لجنة الاستثمار النيابية : حكومة تصريف الامور اليومية ارتكبت مخالفة دستورية بتوقيعها جولة التراخيص الخامسة

اكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائب مازن الفيلي ان حكومة تصريف الامور اليومية ارتكبت مخالفة دستورية بتوقيعها جولة التراخيص الخامسة.

وقال في بيان ” ان حكومة تصريف الأمور اليومية اتركبت مرة اخرى مخالفة دستورية واضحة وخرقا لمبدأ الشفافية في إدارة اهم موارد الثروات الوطنية من خلال إقرارها لعقود جولة التراخيص الخامسة المتعلقة بتطوير الحقول والرقع الحدودية وحقول الغاز في محافظة ديالى دون اطلاع البرلمان على تفاصيل تلك العقود وجدواها الاقتصادية وضمانات توفير اعلى المنافع الاقتصادية للبلاد وهو ما اشترطه الدستور العراقي في إدارة النفط والغاز .

واوضح ” ان تكرار إبرام هذه العقود الطويلة الأمد والمتعلقة بأهم مصادر الإيرادات وثروات الأجيال من قبل حكومات تصريف أمور يومية كما فعلت الحكومة السابقة في فترة تصريفها للأعمال بعقد جولة تراخيص لحقول نفطية يثير الشكوك حول النوايا والدوافع لتنفيذ هذه القرارات الخطيرة في فترة نهاية وجودها الذي حصره الدستور بتسيير الأمور اليومية وليس إبرام عقود لعشرات السنين في حقول الاقتصاد الأساسية للبلاد.

وبين ” ان الحكومة تعمدت أيضا التغطية على تفاصيل الاتفاقية الاقتصادية مع الصين وإبقائها في حيز الغموض والإبهام مكتفية بالترويج العمومي لها دون إيضاح بنودها وبيان مضامينها التامة مخالفة في ذلك الدستور الذي يشترط رقابة البرلمان على إدارة هذه الموارد والثروات العامة وتوفير جميع المعلومات والبيانات المتعلقة بعقودها وآليات تنفيذها والالتزامات المترتبة على البلاد مرحليًا وعلى الأمد البعيد.

وطالب الفيلي حكومة تصريف الأمور اليومية بالتوقف عن إبرام أية عقود تتعلق بإدارة الثروات الطبيعية في هذه الفترة حتى يتم تشكيل حكومة جديدة كفوءة وطنية على ان يشرك البرلمان في تقييم مثل تلك الخطوات ونتائجها على الاقتصاد الوطني.

فيروس كورونا القاتل.. الرئيس الصيني: الوضع خطير

حذر الرئيس الصيني شي جينبينغ من أن بلاده تواجه وضعا خطيرا بعد “الانتشار السريع” لفيروس كورونا الجديد الذي أصاب 1300 شخص في البلاد، حسب ما ذكرت وسائل إعلام صينية رسمية.

ونقلت وكالة شينخوا الصينية عن شي قوله: “في مواجهة وضع خطير لانتشار وباء كورونا .. من الضروري تقوية القيادة الموحدة والمركزية للجنة المركزية للحزب” (الحاكم).

وعززت الصين إجراءاتها لمكافحة فيروس كورونا السبت عبر نشر الجيش أطباءه في منطقة الوباء وبناء مستشفى ثان بشكل طارئ للحدّ من انتشار المرض الغامض الذي بلغ أوروبا وأستراليا.

وكثّفت الصين مبادراتها عبر منع حركة السير في مركز الوباء وإعلان حالة إنذار قصوى في هونغ كونغ واتخاذ إجرءات منهجية في وسائل النقل في شمال وجنوب البلاد، وذلك لمحاولة منع تفشي الفيروس الذي وصل حالياً إلى أربعة قارات.

وأعلنت فرنسا مساء الجمعة وجود ثلاث إصابات مؤكدة لديها قُدّمت على أنها الأولى في أوروبا. من جهتها، أبلغت أستراليا السبت عن وجود أربع إصابات على أراضيها، لدى أشخاص عادوا مؤخراً من الصين.

وسُجلت إصابات في ستّ دول آسيوية وتمّ تأكيد وجود إصابة ثانية في الولايات المتحدة.

وينتشر الوباء بسرعة في بلده الأصلي، مع تسجيل 1300 إصابة بينها 41 حالة قاتلة حتى السبت، مقابل 830 إصابة بينها 26 قاتلة في اليوم السابق.

ودخلت الصين في السنة القمرية الجديدة، وهو عام الفأر، في ظلّ انتشار فيروس كورونا الذي بدأ في ديسمبر من مدينة ووهان التي وُضعت تحت الحجر الصحي.

وفي يوم رأس السنة، لا ألعاب نارية ولا رقصات تنين إنما بدت شوارع المدينة الواقعة في وسط الصين خالية تماماً.

وكان نادراً عبور بعض المارة الذين ارتدوا أقنعة واقية للاحتماء وهو أمر بات إلزاميا في هذه المدينة.

وعلى حدود منطقة الحجر الصحي، على بعد عشرين كيلومتراً نحو شرق وسط المدينة، أُرغمت سيارات كانت تحاول عبور مركز دفع رسوم الطرق السريعة، على أن تستدير وتعود أدراجها.

ضبط ١٢ سيارة مخالفة لشروط الاستيراد معدة للتهريب في جمرك ام قصر الشمالي

أعلنت هيئة الجمارك، السبت، ضبط 3 حاوية تحتوي على سيارة دون الموديل المسموح باستيراده في محاولة لتهريبها خلافاً للضوابط والتعليمات النافذة.

وقالت الهيئة في بيان ، إن “السلطة الجمركية في جمرك ام قصر الشمالي وبالتعاون مع الجهات الساندة العاملة في المنفذ من ضبط (٣) حاوية حجم ٤٠ قدم قدم تحتوي (١٢) سيارة دون الموديل المسموح بأستيراده في محاولة لتهريبها خلافاً للضوابط والتعليمات النافذة”.
وأكدت الهيئة على، “اتخاذ الإجراءات القانونية بحق السيارات المخالفة حسب قانون الجمارك رقم ٢٣ لسنة ١٩٨٤ النافذ”.

يذكر ان الهيئة العامة للجمارك تعلن بشكل مستمر عن ضبط واعادة اصدار مواد مختلفة يتم كشفها في مراكزها الجمركية تمنع من خلالها دخول المواد المخالفة لشروط وضوابط الأستيراد.

رئيس الجمهورية يغادر روما متوجها الى بغداد

غادر رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت، العاصمة الايطالية روما عائداً الى بغداد بعد اختتام زيارته القصيرة التي التقى خلالها قداسة البابا وكبار المسؤولين الإيطاليين.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان ، إن “رئيس الجمهورية برهم صالح التقى، اليوم، نظيره الإيطالي سيرجو ماتاريلا، وجرى، خلال اللقاء استعراض الأوضاع الإقليمية والدولية، وآخر التطورات التي تشهدها المنطقة، كما تم التباحث بشأن قرار مجلس النواب العراقي لإنهاء تواجد القوات الاجنبية في العراق، وضرورة دعم استقرار البلد واحترام سيادته وقراره الوطني”.

وشدد صالح، بحسب البيان، على “تحقيق الأمن ودعم الاستقرار في البلاد يعد خطوة حاسمة للقضاء على التطرف وإنهاء حالة التوتر والتصعيد الذي قد يضرنا جميعا”ً،مؤكداً ان “علاقات العراق الخارجية ترتكز على تقديم المصالح الوطنية العليا بعيداً عن الإملاءات وسياسة المحاور”.

وأشار صالح الى “أهمية تعزيز العلاقات الثنائية، وتوسيع آفاق التعاون والتبادل التجاري بما يخدم مصالح البلدين”، مشيداً بـ”الدور الإيجابي الذي تقدمه إيطاليا في دعمها للعراق بمختلف المجالات لاسيمافي الحرب ضد الإرهاب وتجفيف منابع ومصادر تمويله”.

بدوره، أكد الرئيس الإيطالي، “دعم بلاده لسيادة و استقرار العراق”، مجدداً “الحرص على مضاعفة الجهود الدولية لتحقيق السلام ومنع التوتر في المنطقة”.

واشار المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية، إن “رئيس الجمهورية برهم صالح غادر إيطاليا عائداً الى البلاد بعد اختتام زيارته القصيرة التي التقى خلالها قداسة البابا وكبار المسؤولين الإيطاليين”.

قناة العراق الان